السوال واضح يا جميلات
ذكرى الزواج مهمة ولا شيء تافة
ما قد سويتها في حياتي كلها من 13 سنة
سبب طرح الموضوع تكلمت مع صاحبتي لها خمس سنوات متزوجة وقالت لازم كل سنة تحتفل فيها
انتم وش رايكم واللي عندها افكار ما يمنع يمكن نستخدمها فليلة العيد

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
ن فضلكم، هل يجوز للزوج والزوجة أن يحتفلا بذكرى زواجهم بتقديم الزوج لزوجته بعض الورود، أو بعض الأشياء المعبرة عن الحب، بشرط أن لا يشاركهم الاحتفال طرف ثالث، مع العلم أني رفضت الاحتفال بهذه الطريقة، لكن كانت ردود الفعل من زوجتي غير مريحة، مع اللوم الشديد، وقالت إنها سمعت أنه يجوز للزوجين أن يحتفلا بعيد زواجهما على انفراد، وأنها في المستقبل ستحتفل به بطريقتها أي أنها ستحتفل به مع أهلها، لأن أمها وإخوانها يحتفلون بأعياد ميلادهم، ولما أنكرت عليها ذلك لم تقتنع رغم إصراري على ذلك، وأثناء المناقشة قلت لها لن نحتفل بأعياد الميلاد، أما ذكرى زواجنا فسأنظر في ذلك وأظن والله أعلم أنه سيمر الوقت كئيبا لمدة إن لم أنفرد أنا وهي بذلك الاحتفال، زيادة على أنها ستعمل على الاحتفال به مع أهلها وإن رفضت أنا الأمر. إذا إما أن أحتفل معها ونعيش لحظات من الحب إن كان الأمر جائزا، وإما أن أمنعها عن ذلك فلا تبالي وترتكب معصية بعدم طاعة زوجها. فما العمل إذا؟
لإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالاحتفال بذكرى الزواج - بغض النظر عن كيفية هذا الاحتفال - لا أصل له في عادات المسلمين، وإنما هو من عادات غير المسلمين، فالواجب على المسلم اجتناب ذلك.
وقد سئل الشيخ ابن عثيمين عن حكم احتفال الزوجين فيما بينهما بيوم الزواج، فأجاب: أرى أن ذلك لا يجوز؛ لأنهم يتخذون هذا عيداً: كلما جاء ذلك اليوم اتخذوه عيداً يتبادلون فيه الهدايا والفرح وما أشبه ذلك، لكن لو فعلوا هذا عند الزواج ليلة الزفاف أو في أيام الزواج فلا بأس، أما أن يجعلوه كلما مر هذا اليوم من كل سنة فعلوا هذا الاحتفال فلا يجوز. فتاوى نور على الدرب لابن عثيمين.
ولا شكّ أنّه بوسع الزوجين أن يعبّر كل منهما للآخر عن مشاعر الحب والمودّة بوسائل كثيرة مشروعة، فمن الممكن إهداء الهدايا في أي وقت من العام، دون الحاجة لهذا الاحتفال السنوي.
وعلى ذلك، فلا يجوز لك مجاراة عادات غير المسلمين، والواجب على زوجتك أن تطيعك في ترك هذه العادة فإن طاعة الزوج واجبة في المعروف، ولا يجوز لها مخالفتك بالاحتفال في بيت أهلها، لكن عليك أن تبين لها هذا الأمر وتطلعها على كلام أهل العلم فيه، وتسعى لتعليمها أمور دينها وتقوية صلتها بربها، وعليك بالتوكّل على الله وكثرة دعائه، واعلم أنّ الإنسان إذا صدق في طلب مرضاة ربّه أرضى الله عنه الناس.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مَنْ الْتَمَسَ رِضَا اللَّهِ بِسَخَطِ النَّاسِ كَفَاهُ اللَّهُ مُؤْنَةَ النَّاسِ، وَمَنْ الْتَمَسَ رِضَا النَّاسِ بِسَخَطِ اللَّهِ وَكَلَهُ اللَّهُ إِلَى النَّاسِ. رواه الترمذي وصححهالألباني
اي والله لاززززززم
وناويه إن شاء الله اتم كذا
وترا مو لازم تتكلفين
اول ذكرى زواج كنت حامل ف اكتفيت بهدية لزوجي وجو هاي واغاني وشموع ... كنت تعبانه وبالتاسع خلاص
الثانيه : لبست وتضبطت وحجزت شاليه وجبت مصورة عرايس والله البوم الذكرى كان احلى من البوم الزواج لانه صورت بطبيعه وبعفويه وكانت اشكالنا تجنن ...
الثالثة : جبت هدية لزوجي بسيطة جدا ( قلم ، محفظه )
وسويت له فطور صباحي مفتخرررر شموع وورد وفطور فنادق وكنا عاملة حسابه يعني كنت مقضيه مخصوص له
والرابعه اذا ربي احيانا بدور لي شي غيييير
وعلى فكرة زوجي ولا مره نسى هالمناسبه وينطرها لان يدري بفاجأة شي بفاجأة اني ماراح اسويها 😂😂😂
الله يرزقنا السكنى والرضا والحياة الهانئة ..
هو مو بنفس اليوم مثلا قبلها باسبوع بعدها باسبوع
اتوقع عادي


امي قرة عيني
الله يتمم عليكم السعادة حسيت الموضوع بسيط من وصفك وسهل
لا والله عادي يوم عادي جدا بس نتفاءل ان السنه الجايه تكون احلى وكدا


الساعة الآن 03:46 .