اخي ارزاق ايش رايك
بالمبرد والكيميائية

عندي في المحفظه وخسرانه فيها
هل لها ارتفاع قريب
05-01-1427 هـ, 10:31 صباحاً
 
مؤشر الأسهم السعودية مرشح لإضافة 8 آلاف نقطة خلال 2006

انتقال السيولة للأسهم القيادية أولى بوادر بدء الرحلة نحو النقطة 27000


جدة: محمد الشمري
رشحت التغييرات الجديدة التي طرأت على تعاملات سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي ممثلة بانتقال السيولة إلى الأسهم القيادية، المؤشر العام للسوق «تاسي» لإضافة نحو ثمانية آلاف نقطة إضافية ليصل خلال العام المالي الحالي إلى 27 ألف نقطة.
وحسب المعطيات الحالية فإن السوق سيمر بفترة من الضبابية والمراوحة بين الصعود الطفيف والتراجع البسيط على مدى تداولات قد لا تكون قصيرة، لكنه في النهاية سيشق طريقه إلى 20 ألف نقطة، ثم 25 ألف نقطة، إلى أن يبلغ قبل نهاية العام 27 ألف نقطة.

وتؤكد القراءة التحليلية لحالة سوق الأسهم السعودية أن بلوغ المؤشر النقطة 27 ألف، ستكون مرهونة باستمرار ارتفاع أسعار النفط في البورصات العالمية، وطرح أسهم شركات كبرى للاكتتاب العام ومن ثم إدراجها في السوق، وعدم حدوث مستجدات سياسية واقتصادية سلبية سواء في الداخل أو أي مستجدات خارجية يمكن لها أن تنعكس على الحالة الاقتصادية والسياسية داخل السعودية.

وقاد قرار إلغاء وحدة تغير أسعار الأسهم من أجزاء الريال (25 هللة، 50 هللة، و75 هللة) إلى ريال كامل، إلى اختلاف في التوقعات المتعلقة بتأثيرات هذا القرار الذي يبدأ العمل به اعتبارا من اليوم السبت، على تعاملات السوق.

وفي هذا الخصوص أوضح لـ «الشرق الأوسط» تركي فدعق وهو محلل مالي وخبير في شؤون الاستشارات الاستثمارية، أن القرار سيؤدي إلى تسجيل أسعار عدد من الأسهم لنسب التذبذب القصوى صعودا أو هبوطا.

وفي المقابل أفصح لـ «الشرق الأوسط» يوسف قسطنطيني وهو محلل مالي أيضا وخبير في شؤون الاستشارات الاستثمارية، أنه يرى عكس ذلك، فهو يعتقد أن يحد القرار من عمليات المضاربة، وبالتالي سيحد من نسب التذبذب العالية التي كانت سمة بارزة في تعاملات السوق خلال الفترة القريبة الماضية.

واتفق المحللان الماليان في تصريحات خاصة لـ «الشرق الأوسط» على أن السوق ستكون أقرب إلى الصعود خلال الأسبوع الحالي، وذلك بقيادة سهم «سابك» وأسهم قيادية أخرى ذات تأثير قوي في حركة المؤشر العام، منها سهم «الكهرباء» الذي لفت الأنظار إليه بنهاية تداولات الأسبوع الماضي، وذلك بعد سبات طويل عاشه هذا السهم منذ حلول الخريف الماضي.

لكن بشر بخيت مدير عام مركز بخيت للاستشارات المالية في الرياض، جاء رأيه مخالفا لسابقيه، بقوله إنه بعد اكتمال ظهور النتائج المالية لجميع الشركات القيادية وتجاوز مؤشر السوق لحاجز 19000 نقطة، نتوقع أن يشهد السوق هدوءا حذرا في التداول حتى يتمكن المستثمرون من إعادة تقييم محافظهم وتقوية مراكزهم. وهنا عاد فدعق ليستبعد أي هبوط قوي خلال تعاملات الأسبوع الحالي، مشددا على أنه يرى أن الأسهم القيادية التي انتقلت إليها السيولة ستشد الأسعار إلى الأعلى، وسترفع المؤشر الذي يرتكز على نقطة دعم قوية، هي النقطة 18200، التي يستبعد رغم ذلك لجوء المؤشر لها في ظل المعطيات الحالية.

في هذه الأثناء، ذهب يوسف قسطنطيني إلى ما هو أبعد من ذلك عندما قال إنه لا يستبعد أن يصل المؤشر خلال تعاملات العام الحالي إلى 27 ألف نقطة، وهي النقطة التي سيتأخر المؤشر قبل الوصول إليها عند مستوى 25 ألف نقطة، مبينا أن هذه المستويات لن يتم بلوغها قبل مرور أشهر من التداولات.

واشترط لتسجيل المؤشر 27 ألف نقطة استمرار ارتفاع أسعار النفط في البورصات العالمية، وطرح أسهم شركات كبرى للاكتتاب العام ومن ثم إدراجها في السوق، وعدم حدوث مستجدات سياسية واقتصادية غير محسوبة تكبح جماح الأسهم السعودية.

وعلى الرغم من كل هذا التفاؤل الكبير لدى قسطنطيني إلا أنه لا يستبعد أن يتم قبول جمع الثماني آلاف نقطة التي يتوقع حصول المؤشر عليها، أن تمر السوق بفترة تصحيح طويل وحالات ركود مملة تسبق حلول شهر مايو (أيار) المقبل، وهو الشهر الذي قد يشهد أيضا انتكاسات سعرية تستحق التدوين في تاريخ تعاملات السوق.

وكانت الأسهم السعودية شهدت خلال تعاملات الأسبوع الماضي، تجاوز المؤشر العام للسوق «تاسي» حاجز 19000 نقطة، بخطى حثيثة نحو امتحان نقطة المقاومة المقبلة، وهي 19500 نقطة، وسط حالة من التذبذب بين الصعود والهبوط
05-01-1427 هـ, 10:35 صباحاً
 
ناوية
الكيمو رائعة جدا

مبرد موعودة بارقام جيدة
وهي للمضاربة
05-01-1427 هـ, 10:36 صباحاً
 
[img]http://www.*******.com/upload/Folder-15/1137589754_h.gif[/img]

[grade="FF0000 FF0000 8B0000 FF0000 000000"]--------------------------------------------------------------------------------

ارتفاع قيمة التداولات رغم التذبذب في السعودية



استمرت تأثيرات رحلة ملك السعودية الآسيوية بالتفاعل في السوق السعودية التي وبالرغم من حالة التذبذب التي بدأت تصيبها استمرت في تحقيق قيم تداول مرتفعة خلال الاسبوع الماضي ليصل مؤشر السوق الى مستوى قياسي جديد محققا مكاسب بواقع 296.19 نقطة او ما نسبته 1.58 بالمائة حيث اقفل عند مستوى 19047 نقطة بعد ان قام المستثمرون بتداول 400.5 مليون سهم بقيمة 219.01 مليار ريال سعودي، وقد استحوذ قطاع الصناعة على ما نسبته 43 بالمائة من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 29 بالمائة ثم قطاع الزراعة بنسبة 9 بالمائة ، قطاع الاتصالات بنسبة 7 بالمائة ، قطاع الاسمنت بنسبة 4 بالمائة ، قطاع الكهرباء بنسبة 4 بالمائة ، قطاع البنوك بنسبة 2 بالمائة ، واخيرا قطاع التأمين بنسبة 1 بالمائة.
وعلى صعيد الشركات فقد استحوذ سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية على ما قيمته 20.5 مليار ريال سعودي وبنسبة 9.4 بالمائة من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة تلاه سهم الشركة الوطنية للنقل البحري بقيمة 10.6 مليار ريال سعودي وبنسبة 4.8 بالمائة ثم سهم شركة الاتصالات السعودية بقيمة 8.49 مليار ريال سعودي وبنسبة 3.9 بالمائة.
وارتفعت اسعار اسهم 30 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 45 شركة، حيث سجل سهم الباحة اعلى نسبة ارتفاع وبلغت 46.4 بالمائة تلاه سهم شركة المواشي المكيرش بنسبة 18.8 بالمائة ثم سهم الشركة السعودية للتنمية الصناعية بنسبة 14.1 بالمائة في المقابل سجل سهم الشرقية الزراعية اعلى نسبة انخفاض وبلغت 20.4 بالمائة تلاه سهم الجوف الزراعية بنسبة 12.6 بالمائة ثم سهم المشروعات السياحية بنسبة 11.6 بالمائة.
وعلى صعيد البيانات المالية واخبار الشركات، تعتزم شركة الراجحي المصرفية للاستثمار أكبر البنوك المسجلة في السعودية قريبا ***** صندوقين للاستثمار في الاسهم للاقتصادات الناشئة احدهما للهند والصين والاخر لأسواق ناشئة.
واعلنت شركة الزامل للاستثمار الصناعي عن تحقيق ارباح صافية قدرها 4.106 مليون ريال سعودي للعام المالي الماضي وتكون الارباح الصافية للمجموعة قد ارتفعت بنسبة 6.51 بالمائة مقارنة مع العام 2004.
وتمكنت شركة الاتصالات السعودية من تحقيق صافي دخل قدره 12.4 مليار ريال لعام 2005 مقارنة بصافي الدخل لنفس الفترة من العام الماضي الذي بلغ 9.3 مليار ريال بنمو قدره 34 بالمائة. واوصى مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية بزيادة رأس مال الشركة بمنح سهم مجاني لكل 3 أسهم مع توزيع أرباح أولية بواقع 10 ريالات عن كل سهم للربع الرابع.
ووافقت وزارة التجارة والصناعة على تأسيس شركة أسمنت المنطقة الشمالية كشركة مساهمة سعودية مقفلة برأسمال قدره 1.2 مليار ريال مقسم إلى 24 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 50 ريالاً وتتخذ من مدينة عرعر مقراً لها.
وارتفع صافي دخل البنك السعودي الفرنسي بنسبة 44 بالمائة ليصل إلى 2.2 مليار ريال في عام 2005 مقابل 1.5 مليار ريال خلال العام الماضي.
وأظهرت القوائم المالية الأولية لشركة الغاز والتصنيع الأهلية أرباحاً صافية خلال العام المالي 2005، بلغت 174.9 مليون ريال سعودي مقابل133.1 مليون ريال سعودي خلال عام 2004 بنسبة زيادة قدرها 31.4 بالمائة.
وانتهت عملية الاكتتاب في شركة (الدريس) للخدمات البترولية والنقليات التي استمرت 10 أيام وتجاوز خلالها عدد المكتتبين في أسهم الشركة 1.295 مليون مكتتب في نهاية اليوم التاسع للاكتتاب.وذكر البيان الصادر عن مدير الاكتتاب البنك السعودي البريطاني أن المكتتبين ضخوا مبالغ تتجاوز 2.505 مليار ريال تغطي 11.29 ضعف القيمة المطلوبة للأسهم المطروحة .
ومن جهة ثانية أقر مجلس إدارة مجموعة صافولا النتائج المالية لعام 2005 والتي أظهرت أرباحاً صافية بلغت 1.202 مليار ريال أي بنسبة ارتفاع قدرها 139 بالمائة مقارنة بالعام المالي 2004. وتم رفع توصية بزيادة رأسمال مجموعة صافولا من 1.8 مليار ريال إلى 3 مليارات ريال وذلك عن طريق منح أسهم مجانية بمقدار سهمين لكل 3 أسهم مملوكة .
كما اعلن بنك الرياض، عن ارباحه للسنة المالية المنتهية 2005 بلغت 2.83 مليار ريال مقابل وبزيادة بلغت 14.5 بالمائة عن عام 2004.

[/grade]
[img]http://www.*******.com/upload/Folder-15/1137588902_s.gif[/img]*MoOoG*[img]http://www.*******.com/upload/Folder-15/1137588902_s.gif[/img]
05-01-1427 هـ, 10:36 صباحاً
 
ناوية
لا تبيعين
خاصة الكيمو
05-01-1427 هـ, 10:37 صباحاً
 


الساعة الآن 09:22 .