و للفائدة أيضا أنقل لكم ..



تجزئة الأسهم تعالج تضخم الأسعار و تزيد من حركة التداول ..

اعتبر عدد من خبراء سوق الأسهم السعودية ان عملية تجزئة الأسهم قد تحقق العديد من المزايا للمتداولين في سوق الأسهم كما انه يساهم في ايجاد خطوط جديدة لزيادة أموال المساهمين وأكدوا ان تجزئة الأسهم تعطي أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة انطباعا جديدا في تحقيق سيولة نقدية جدية في فترة بسيطة وخاصة في السوق وأشاروا الى أنها تمكن شريحة كبيرة من المواطنين للاستثمار بسوق الأسهم وتحقيق مكاسب كبيرة وخاصة الشركات التي أصبحت أسعار أسهمها متضخمة الأمر الذي يقلص من حركة هذه الأسهم نتيجة لانخفاض الارباح المتوقعة من وراء الاستثمار بها مما ينعكس سلبا على أداء السوق. وتشهد أسعار الأسهم السعودية من عام 2003م إلى الآن ارتفاعات مطردة حتى وصل بعض أسعار أسهم الشركات الى أرقام قياسية تتجاوز5000 ريال وهذا بدوره ينعكس على تداول أسهم هذه الشركات المتضخمة.

في البداية قال تركي بن مطر الكتاني ان السوق السعودي في حاجة ماسة لان يتم تطبيق هذا النظام الجديد لسوق الأسهم حيث سيعطي له قوة جديدة من حيث عمليات التداول ويسهم في تحقيق نتائج قوية لأصحاب الرؤوس الأموال بشكل يومي وأضاف الكتاني ان السوق الآن سوق قوي بفضل التنظيم الجديد الذي تم من قبل هيئة سوق المال في إيجاد خطوط رئيسية له تسهم في إيجاد حماية قوية للمتداولين بشكل يومي وتحفظ حقوق المساهمين واكد ان إيجاد عملية تجزئة للأسهم قد يكون الحل الأمثل للحد من عمليات التلاعب الذي تحصل في السوق بشكل كبير كما يساهم ذلك في توسيع قاعدة المساهمين في سوق الأوراق المالية, وإتاحة الفرصة لهم لشراء أسهم الشركات الخاصة التي تتجاوز أسعارها في العادة إمكانيات عدد كبير من السعوديين.

وأوضح ان عدداً كبيراً من أصحاب الدخل المتوسط والمحدود يرغب في الدخول إلى سوق الأسهم مشيراً الى ان سوق الأوراق المالية في الولايات المتحدة مثلاً فيها أسهم لا تزيد أسعارها عن دولار أو دولارين ما جعل معظم الشعب الأمريكي يساهم في الشركات الصغيرة والمتوسطة.

الدكتور عبدا لرحمن الصنيع خبير اقتصادي اذا تم تطبيق التجزئة سنشاهد تداولا يوميا كبيرا يفوق120 مليون سهم كذلك سوف تكون الأسعار مناسبة لشرائح كبيرة من المتداولين للشراء لان غالبية الأسهم سوف تصبح أسعارها اقل وهذا يشجع الكثير من المتداولين على الدخول في شركات لم يكن يشترونها في السابق بسبب قيمتها السوقية الكبيرة اما من ناحية الأسعار فسوف تختلف تماما عن وضعها الحالي لان زيادة ريال واحد على السهم سوف تعادل زيادة خمسة ريالات حاليا وبمعنى آخر فان تذبذب سعر السهم سوف يكون اقل ولكن نسبة الزيادة ستكون متساوية.

من جهته قلل الدكتور عيد الكشي أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدا لعزيز من أهمية عملية تجزئة الأسهم مشيرا الى انه لن يكون لها تأثير على القيمة الفعلية للأسهم ويمكن ان يكون لها تأثير في البداية وهذا التأثير نتيجة لاعتبارات نفسية وليس مبنيا على أشياء حقيقة وربما نشهد إقبال المتداولين نتيجة لهذا التأثير النفسي فقط الا انه ليس هناك أي تأثير على سوق الأسهم او على المتداولين بالسوق بشكل مباشر.

واشار فيصل حمزة الصيرفي المستشار المالي والرئيس التنفيذي لبيت الاستشارات المالية ان تجزئة أسهم الشركات من شأنه زيادة عدد الأسهم في السوق وتكون أسعارها منطقية كما ان ذلك يعطي مرونة للأسعار ويزيد من حملة الأسهم لأن عدداً كبيراً من الأسهم غير معروض للبيع منها الأسهم التي تملكها الدولة في الشركات المساهمة والأسهم التي تمتلكها صناديق الاستثمار وأخيراً أسهم المستثمرين للأمد البعيد والذين يرفضون بيع أسهمهم في الوقت الذي تتوافر فيه سيولة نقدية عالية, مما يساعد على ارتفاع الأسعار بصورة قد تكون غير منطقية أحياناً مؤكداً انه لهذا السبب لا بد من تأسيس شركات مساهمة وتسهيل إجراءات السماح للشركات العائلية بالتحول إلى شركات مساهمة وقال ان تجزئة السهم سيفتح الباب أمام كل السعوديين لدخول سوق الأسهم علما ان هذه الخطوة قد تصبح مشكلة لأنها ستؤدي إلى حجم تداول أكبر ما قد ينجم عنه ارتفاع في الأسعار بشكل قد يؤثر على المستثمرين بصفة عامة مشيراً إلى ان أسعار أسهم عدد كبير من الشركات ارتفعت بصورة مبالغ فيها لأنها رخيصة وليس لانها تحقّق الأرباح وأكد ان تجزئة السهم يقدّم للمستثمرين بديلاً عن الاستثمار في الأسهم الرخيصة وهو الاستثمار في أسهم المصارف والشركات ذات الأسعار المرتفعة.

فيما اعتبر احمد ساعد الغامدي احد خبراء السوق ان عملية تجزئة الأسهم تسهل كثيرا من حركة التداول اليومية وتساعد في إيجاد حركة يومية في السوق مما تشكل في الحفاظ على حقوق المساهمين الأمر الذي يساعد في تحقيق أفضل النتائج بالنسبة لصغار المساهمين مشيرا الى انه لن يكون لها تأثير على القيمة الفعلية للأسهم ويمكن ان يكون لها تأثير حيث يمكن ان يجذ اكبر عدد من المساهمين للدخول في هذا المجال لأنه يحقق أفضل العوائد المادية خلال فترة بسيطة جدا واعتبروا ان سوق الأسهم يعتبر من الأسواق المحلية التي تدار فيها أموال كبيرة من قبل كثير من المساهمين حيث حقق خلال فترة بسيطة جدا تحويل مبالغ كبيرة من مجالات مختلفة خاصة العقارية والمقاولات وغيرها الى سوق الأسهم الأمر الذي يؤكد ان سوق الأسهم في حاجة ماسة الى مثل هذا التقسيم من اجل حماية كافة المشاركين الأمر الذي يسهم في تحقيق رفاهية سريعة.

انتهى ؛؛
13-01-1427 هـ, 03:21 مساءً
 
مشكوره ياختي بس ياليت تعيد لنا الشرح بالبطيء وبالتفصيل المبسط لاننا مانعرف بالاسهم ...او اقولك ماودنا نكلف عليك ونتعبك قولي لنا يعني وش المطلوب هالحين نشتري ولا نصبر للتجزئه؟؟
13-01-1427 هـ, 03:23 مساءً
 


اجمل احساس ؛
مساحات الرحيل ؛
نور العيون ..
و يعافيكم أخواتي ..
العفو ما سويت شيء ..
أشكر لكم مروركم الكريم ..

Lo0onaa ..
آمين الله يجزى حواء خير ..
بس ما فيها شيء صعب ..
اقرأيها مرة ثانية بتمعن وثالثة وبتفهمين إن شاء الله ..
أتمنى لك الفائدة ..

مطر الصباح ..
بيعي واشتري عادي ..
التجزئة لصالحك ..
ما راح يتغير عليك شيء ؛ الأسهم اللي معاك بتبقى معاك بتزيد كميتها و بيقل سعرها بعد التجزئة بس بدون ما تخسرين شيء ..
الموضوع يقول أن الواحد ممكن يستغل هالفرص و يدبل رأس ماله 4 مرات ..
لو كانت وجهة النظر هذه صحيحة ..
و حتى لو لم تكن صحيحة ؛ هناك فرص لا تفوتكم اليومين هذه و بعد التجزئة لو تمت بحول الله أيضا ..
شوفي ردي على نور العيون و بإذن الله تجدين الخير ..
13-01-1427 هـ, 04:13 مساءً
 
مطر الصباح نسيت أقول لك ..
اللي ما فهمتيه أسالي عنه و أنا أن قدرت أجاوبك جاوبتك باللي أقدر عليه و إلا وجهنا السؤال لخبراء المنتدى و ماراح يقصرون بحول الله ..
13-01-1427 هـ, 04:15 مساءً
 

أنا بصراحة السؤال اللي دار براسي ..
كيف بتتم عملية التجزئة ؟
يعني كيف الحسبة ؟!
بحثت في أكثر من منتدى ؛ كلها كانت تتكلم عن أن السهم اللي بـ 2000 بعد التجزئة بيكون بـ 40 ..
و اللي بـ 1000 بعد التجزئة بيكون بـ 20 ..

طيب كيف حسبوها ؟

لي عودة ...
13-01-1427 هـ, 04:31 مساءً
 


الساعة الآن 01:40 .