بناااااات شوفو بالصدفة وأنا أحوس بالمواقع تحطت بموقع تسوقي غريبببب
عندهم منتجات غريبة!!!!!
أبقولكم منتجين والثالث راح أنسخة لأن للأسف كان الموقع يفتح لى كل رابط
الحين مافتح الى واحد
المهم::::: عندهم مادة بودرة تحطينها الله يكرمكم على الأرض أذا كان فيها براز أو بول سواء كانت باموكيت أو سيراميك أو...... وبعدين
تتحول هذولا الله يكرمكم الى قطعة أسفنجية ( سفنجة)!!!!!
المنتج الثانى الغريب..... عندهم بخاخ مبيد يستخدم للخارج يعنى مثلا
بالحوش وبعدها يمنع الحشرات لمدة خمسة عشر يوم!!!
والثالث........
تقرير عن أجهزة تنقية الهواء وإنتاج الايونات السالبة وانتاج الاوزون

(الاوكسجين النشط)



هذه الاجهزة هي أحدث ما أنتجته التكنولوجيا الأمريكية الكندية وتعتبر من التكنولوجيا المتطورة وقد أرفقت الشركة الصانعة شهادة ترجمتها:

(إلي من يهمه الامر: نعلمكم أن أجهزة تنقية الهواء التابعة لنا هي أجهزة صحية وقد استجابت لجميع مقاييس السلامة واعتمدت من مختبرات أندر رايترز العالمية ، وإضافة لسلامتها لصحة الانسان فهي لا تضر بالبيئة، وهي سليمة جدا).

كما أرفقت الشركة الصانعة شهادة سلامة من المواصفات والمقاييس الكندية تتضمن أن هذه الاجهزة جديرة بأن تحمل علامة الجودة من هيئة المواصفات والمقاييس الكندية ، وهذه الشهادة مقبولة في جميع أنحاء الولايات المتحدة ألامريكية وكندا ، , هيئة المواصفات والمقاييس الكندية تعتبر أفضل هيئات المواصفات والمقاييس العالمية ، لذلك فإن شهادتها معتمدة في أوروبا كأفضل تأكيد لأعلى مقاييس السلامة للمنتجات التي تمنحها علامتها.

ولقد تم بيع خمسة ملايين جهاز منها في أمريكا وحدها خلال العامين الماضيين والطلب مستمر عليها مستمر عليها بشكل كبير لأن جميع الناس يحتاجون ألى هذه ألاجهزة في أماكن عملهم و سكنهم.

شرائح الاوزون الموجودة في هذه ألاجهزة تكفي لثلاث سنوات أو أكثر حسب درجة تلوث المكان الموضوع فيه هذه ألاجهزة ، علما بتوفر شرائح أوزون بسعر مائة ريال للشريحة الواحدة.

الـــــــــــــ ــــــــــــــر أي:

هذه ألاجهزة مفيدة ونافعة صحيا وبموجب الشهادة الصادرة عن هيئة المواصفات والمقاييس الكندية بأن هذه ألاجهزة تحمل علامة الجودة وأنها مطابقة لجميع مقاسات السلامة للإنسان والبيئة ، فإننا لا نرى مانع من استخدامها. ونفضل أن يكون تشغيلها أثناء الدوام الرسمي ولا داعي لأستمرار تشغيلها في المكاتب 24 ساعة ، أما في البيوت فلا مانع من تشغيلها على مدار 24 ساعة ، أما الاوزون فيكون حسب الحاجة.

جدول رقم (1)
تأثير الأيونات السالبة
تأثيرات عامة

يتحسن
الأداء الجسدي

إيجابي
المزاج

يتسرع
التئام الجروح

يتحسن
النوم

يقل
الإعياء

تتحسن
الحيوية

القلب

ينظم
الشد العصبي

تقل نسبة حدوثها
الجلطات

تنخفض
سرعة ضربات القلب

المخ

ينخفض
إنتاج السيروتونين (القلق، العدوان، الكآبة)

الغدد الصماء

يزداد إنتاج الكورتيزون
الغدة الكظرية (فوق الكلوية)

يتحسن التبويض

تنتظم الدورة الشهرية
المبايض

يزداد إنتاج الحيينات المنوية
الخصي

الدم

تنخفض
نسبة الكوليسترول

تنخفض
نسبة السكر (الجلوكوز)

تقل
لزوجة الدم






سرد مفصل لأهم تأثيرات الايونات السالبة:

تأثيرات الأيونات السالبة على الطلاب

تأثير الأيونات السالبة على أمراض الجهاز التنفسي

تأثير الأيونات السالبة على الجنس

تأثير الأيونات السالبة على الرياضيين

أبحاث على الدجاج والنبات والحيوانات





تأثيرات الأيونات السالبة على الطلاب:

لقد تم دراسة تأثير الأيونات السالبة على الانتباه والتعليم، ولقد برهنت نتائج تلك الأبحاث أن الأيونات السالبة تزيل الإرهاق وتحسن من التركيز ومن زمن ردة الفعل. كما وبرهنت الدراسات أن العلاج بوساطة الأيونات السالبة مفيدة جدا خاصة في الأوساط المفعمة بالتوتر ومع الأشخاص القلقين ومع الأطفال ذوي المشاكل. فمن بين جميع الأشخاص المتأثرين بالأيونات الموجبة، فإن الأطفال ذوي المشاكل هم الأكثر استجابة من الجو المفعم بالأيونات السالبة.

ينتج جهاز التلفاز أو شاشة الحاسب الآلي مليون أيون موجب في الدقيقة. وبما أن تركيز تلك الأيونات على أشده قرب المصدر المنتج، فإن الحاسب الآلي،والذي دائما ما يكون على بعد حوالي ذراع من المستخدم، أكثر خطورة من التلفاز، والذي عادة ما نشاهده من مسافة أبعد من ذلك.

يقع قسم تحليل المعلومات في بنك جنوب أفريقيا النموذجي في غرف البدروم من المبنى حيث يعمل 91 موظفا على أجهزة لتحليل ما قيمته 200 مليون دولار من الشيكات في اليوم الواحد. لقد كان الشد العصبي على أشده بين العاملين وكذلك الكآبة متفشية بينهم مما جعل المديرون يركبون مؤينات (مولدات أيونات سالبة) في القسم. وبعد عامين من ذلك أقر أحد ممثلي الإدارة أن المؤينات قد حسنت من وسط العمل، كما ولاحظ انخفاض مستوى أخطاء العاملين من 2.5% إلى 0.5%. وقد قام بنك آخر في جوهانسبيرج بنفس إجراء البنك النموذجي وتوصل إلى نفس النتائج في غرف الحاسبات الآلية.

في نهاية العام الدراسي 1997/1998م لاحظ مسئولو التعليم في أحد مناطق كندا التعليمية أن اثنتين من مدارسهم قد سجلتا نسبة غياب متدنية من قبل الأساتذة والطلاب، وتحسنت نتائج الطلاب في كلا المدرستين بصورة جيدة مقارنة بالسنين الماضية. لذلك أراد مجلس التعليم في تلك المنطقة معرفة الحوافز التي أدت إلى ذلك التحسن المعنوي. وكان الفرق الوحيد أن كلا المدرستين قد أدخلتا مؤينات (مولدات الأيونات السالبة) في كل قاعة تدريس في بداية تلك السنة الدراسية. وعليه قرر مجلس التعليم تزويد كل قاعة تدريس في كل مدارسه بمؤينات ابتداء من العام الدراسي 1998/1999م.

ويعلم الذين لديهم أطفال في المرحلة الإبتدائية الأمراض الخطيرة جداً التي يتعرض لها أولئك الأطفال في العالم. ففي بعض المناطق تكثر الأمراض عندما تبدأ درجات الحرارة في الانخفاض ويبدأ معها تشغيل أجهزة التدفئة.

وقد وجد أن الحل هو إضافة مؤين للتخلص من انتقال الجراثيم المحمولة بالهواء وللحد من أخطار التلوث.

لذلك سنورد فيما يلي خلاصة للأبحاث والتجارب التي أجريت على الذين يعانون من الحساسية والربو وبعض أمراض الجهاز التنفسي الأخرى وكانت الأجهزة التي تنتج الأوكسجين والأيونات السالبة خير معين لهم على الشفاء من أمراض الجهاز التنفسي.

تأثير الأيونات السالبة على أمراض الجهاز التنفسي:

إن درجة الإصابة بالأمراض التنفسية في ارتفاع في كل أنحاء العالم. ففي أمريكا وحدها، يقدر أن هناك أكثر من 30 مليون شخص يعانون من بعض الأمراض النتفسية أو من الحساسية المتصلة بالجهاز النتفسي.

لقد علمنا لويس باستير أن الكائنات الدقيقة (الجراثيم) هي كائنات حية تنمو وتتكاثر. لقد اتخذ القرن العشرين الأمر جدياً وابتدع منتجات عديدة تمنع تكاثر الجراثيم. فنحن نستخدم يومياً منظفات سائلة وضبابية لتنظيف الأرضيات والحمامات والأواني المنزلية والأثاث. وعليه تتراكم جزيئات تلك المنظفات الكيميائية التي تطلقها الضبابيات وتنتقل عبر الهواء داخل المباني. فهي صغيرة الحجم جداً (0.05 ــ 5.0 ميكرونات) وخفيفة جداً تسبح في الهواء ليتم استنشاقها. ومن السخرية بمكان، إن الهواء الذي نتنفسه في تلوث متزايد نتيجة لبحثنا عن النظافة. وفي الحقيقة فإن الهواء داخل المنزل النموذجي في أمريكا الشمالية ملوث بمقدار أربعة أضعاف التلوث الموجود خارج المنزل. وهذا قد يفسر الارتفاع الكبير بنسبة 80% لأمراض الرئة بين النساء نسبة لأنهن يمضين أكثر وقتهن داخل تلك المنازل وذلك خلال العشر سنوات الماضية.

وبحلول عام 1975م استخدم طبيب ألماني الأيونات السالبة لعلاج أكثر من 11000 من المرضى الذين كانو يعانون من إصابات تنفسية. ولقد أوضح أن مرضاه كانوا يعودون إلية بانتظام مؤكدين له فعالية العلاج الكبير.

لقد أصيبت أحد البروفسورات كانت تعيش في منطقة تندر بردج ولز جنوب لندن بالحساسية للغبار بعد ميلاد طفلها الأول، وأثرت عليها تلك الحساسية بصورة كبيرة جداً لدرجة أنها لم تستطع القيام بأعمال المنزل. وحتى الطبخ صار بالنسبة لها عملية غير محتملة وذلك لأن غبار الدقيق كان يهيج عليها كل أعراض الحساسية التي تشمل صداعا حادا وسيل المخاط من الأنف وقصر في التنفس. ولقد اشترى لها زوجها الذي يعمل في مجال الألكترونيات مويناً (مولد أيونات سالبة)، كانت عندما تجلس تجاه ذلك المؤين تشعر بتحسن فوري كأنما لمستها عصاة سحرية. ولقد منحها ذلك المؤين شفاء تاماً مما مكنها من لبس مريلتها والعودة لأداء أعمال المنزل.

ولقد قاست مونيك التي كانت تعيش في كيوبك بكندا أعراضاً مماثلة ولكنها أقل حدة. فقد كانت قد بدأت لتوها في وظيفة محاسبة في إحدى الشركات. وبعد مدة ظهرت لديها أعراض التهاب الجيوب الأنفية مصحوبة بسيل المخاط من أنفها. ولم ينفع معها أي من العقاقير التي استخدمتها. فطلب منها الطبيب أن تتحرى عن أسباب مشاكلها الصحية، فأخبرته أن الموكيت في مكان العمل قديم وقد يكون الغبار المنبعث منه هو سبب حساسيتها، وقد اقترح رئيسها في العمل شراء منقي للهواء لها، ولكن الطبيب اقترح عليها مؤيناً (مولد للأيونات السالبة) بدلاً عن منقي الهواء. فاشترت ذلك المؤين وتم تركيبه صباح يوم الاثنين بعد إجازة نهاية الأسبوع، وفي منتصف ذلك اليوم زالت كل الحساسية التي كانت تعاني منها مونيك.

لقد أراد نيقولا جريكو وكيل شركة تصنع المؤينات في المغرب أراد أن يفتتح عمله هناك بالاتصال بالأطباء، فتحدث مع أحد أصدقائه من الأطباء في مدينة الدار البيضاء وطلب منه أن يجرب أحد المؤينات لأيام قليلة. وبعد يومين اتصل به ذلك الطبيب مفيدا بأنه لديه بنت كانت تعاني من الربو لمدة من الزمن، وأنه وضع ذلك المؤين في غرفتها، ومنذ ذلك الوقت توقفت كل أعراض الربو عن ابنته، واستطاعت أن تنام الليل بأكمله دون أي سعال، وذلك للمرة الأولى منذ سنين.

ولقد ذكر ريتشارد روميه الذي كان يبيع المؤينات في كندا أن أحد أصدقائه اشترى منه مؤيناً ووضعه في غرفة نوم ابنته التي كانت تعاني من الربو فنامت نوماً هادئاً لم تزعجها فيه نوبات السعال التي كانت تؤرق منامها كل ليلة.

ولقد فسر العلماء تأثير الأيونات السالبة في شفاء الأمراض التنفسية بأن الجهاز التنفسي مبطن بأهداب دقيقة تسبح في المخاط، وتهتز تلك الأهداب بمقدار 800 مرة في الدقيقة طاردة ما يتجمع من مواد غريبة في الجهاز التنفسي، ولكن الأيونات الموجبة تبطىء من عمل تلك الأهداب بحيث ينخفض اهتزازها إلى 200 مرة في الدقيقة، وأن الأيونات الموجبة تثبط أيضا إنتاج المخاط،لذلك فإن الغبار الذي يدخل الجهاز التنفسي لا يطرد إلى الخارج مما يتسبب في أعراض الالتهاب الرئوي. وهذا يفسر لماذا كان سكان الريف في الماضي يدخنون طول عمرهم دون أن يصابوا بأي مشاكل رئوية وذلك لأن الوسط الذي كانوا يعيشون فيه صحي مما يمكن الأهداب التي تبطن أجهزتهم التنفسية أن تعمل بكفاءة عالية لتطرد ذرات الدخان إلى الخارج خلال الليل. أما في الوسط المشبع بالأيونات الموجبة فإن الأهداب تتصلب وبالتالي يفقد الجسم مقدرته على تنظيف الجهاز التنفسي من ذرات الغبار.

لقد كانت حبوب اللقاح دائمة التواجد في الوسط الذي يعيش فيه الناس. فما هو السبب الذي جعل أعداداً كبيرة من الناس مؤخرا يعانون من الحساسية نحو حبوب اللقاح ؟

الجواب : إن تواجد الأيونات الموجبة في الوسط البشري هي السبب، وذلك لأن تلك الأيونات الموجبة تبطىء من عمل الأهداب لدرجة أنها لا تستطيع القيام بعملها كما يجب. وعندما تعرض الأهداب إلى جرعات عالية من الأيونات السالبة، فإن الأهداب تستعيد حيويتها، ويعود إنتاج المخاط، وبذلك تزول أسباب الحساسية وتنتهي.

ولقد شجعت تلك النتائج الدكتور كورنبلو على تجارب أجريت في مستشفى جامعة ينسلفانيا فقد أجرى تجاربا على مرضى يعانون من مشاكل تنفسية وقام بعلاجهم بواسطة الأيونات السالبة. فوجد أن 63% من المرضى الذين تم علاجهم شفوا تماما وأن الباقين تحسنت حالاتهم بشكل كبير. وهذه النتائج جعلت الدكتور كورنبلو يصف الايونات السالبة بأنها فيتامينات الهواء.

إن أول الاكتشافات التي قام بها العالم الأمريكي الدكتور كروجر (أشهر العلماء الأمريكين في مجال أبحاث الأيونات في الهواء) قد برهنت أن تواجد الأيونات السالبة في الهواء، حتى ولو بكميات قليلة، تدمر الجراثيم المحمولة في الهواء والتي هي أهم مصادر انتقال الأمراض التنفسية مثل نزلات البرد والانفلونزا.

لقد لاحظ البروفسور كراوس من معهد الصحة العامة بجامعة هانوفر في ألمانيا أن نسبة الجراثيم قد انخفضت في غرفة بنسبة 87% بعد تأين تلك الغرفة لمدة ساعة من الزمان، وبعد 100 دقيقة وصلت نسبة انخفاض الجراثيم إلى 97%.

لقد أجرى الدكتور كيلوج دراسة على جرثومة المكورات العنقودية (Staphylococcus) التي تسبب الإصابات الجلدية. فوضع ذلك العالم الجراثيم بتركيز مليون جزء للمليليتر الواحد في قارورة فيها هواء مؤين، وقارورة أخرى فيها هواء عادي، وبعد خمس ساعات وجد الهواء المؤين خاليا من الجراثيم، بينما في الجو الغير مؤين زاد تركيز الجراثيم إلى 150 مليون جزء للمليليتر الواحد.

تأثير الأيونات السالبة على الجنس:

يروي الباحث سويكا في كتابه حوادث طريفة عن انخفاض الرغبة الجنسية في حالة رياح الفوهن في جنيف. فلقد سأل مرة أحد مندوبي المبيعات في الشركة، وهو رجل هادىء الطباع، قليل الكلام، إذ كان قد لاحظ أي تغييرات منذ إدخال مؤينات (مولدات الأيونات السالبة) الطاولة في مكاتب الشركة. ولدهشة سويكا كان رد الرجل أن أكبر تأثير كان على نشاطه الجنسي. لقد جعله المؤين الذي أدخل على مكتبه يشعر بالحيوية والنشاط، لذلك، فقد قرر أن يشتري مؤيناً لسيارته، وذلك نسبة للساعات الطويلة التي يمضيها في سيارته وذلك بحكم عمله كمندوب مبيعات، كما ووضع مؤين آخر في غرفة نومه. كان في السابق يأتي لمنزله منهوك القوى وليس لديه من الطاقة إلا ما يمكنه من تناول طعامه ومشاهدة التلفزيون. أما الآن وبعد المؤينات، فهو يشعر بحيوية زائدة. فقد عاود هو وزوجته الخروج مع بعض مرة أخرى، ولقد ازدادت حيويته في السرير كذلك وتحسنت حياته الجنسية وحياته الزوجية.

لقد تحسن إنتاج الحيينات المنوية في وسط مفعم بالأيونات السالبة. وزاد نشاط الخصى بصورة كبيرة جداً، كما وزاد إنتاجهم للحيينات المنوية وذلك بعد معالجتهم بالأيونات السالبة لمدة أربعة أيام، بينما كان للأيونات السالبة دور في تنشيط المبايض وتنظيم دورة الطمث. ولقد زودت غرف الولادة في العديد من دول أوروبا الشرقية بمولدات للأيونات السالبة، كما وتعطى السيدات اللائي يجدن صعوبة في إرضاع أولادهن علاجاً بالأيونات السالبة.

هذا ولقد برهن العلاج بالأيونات السالبة جدواه في مساعدة النساء لإدرار الحليب بالنسبة للنسوة اللائي يجدن صعوبة في إدرار الحليب، ولكنها ليست فعالة بالنسبة للنسوة اللائي يدررن الحليب بصورة طبيعية.

تأثير الأيونات السالبة على الرياضيين

إن الاهتمام بالهواء يمتد لعدة مئات من السنين، ولكن البحوث النظامية في هذا المجال قد بدأت في الثلاثينات من القرن العشرين ولكنها توقفت نتيجة للحرب العالمية الثانية. ثم استؤنفت تلك البحوث بعد الحرب خاصة في روسيا حيث كان الباحثون مهتمين أساسا بتأثير الأيونات السالبة على الرياضيين، وكذلك في معالجة أمراض تنفسية معينة

قام باحث روسي يدعى أ.أ مينغ بعد الحرب العالمية الثانية بعدة تجارب على الرياضيين ذوي الأداء الرياضي العالي، ولقد استخدم أربعين من الرياضين لرفع أثقال تتراوح بين 3-5 كيلوجرامات بمعدل رفعة واحدة كل ثانية. وعندما بدأ الإرهاق على أولئك الرياضيين أعطي بعضهم جرعات كبيرة من الأيونات السالبة والبعض الأخر جرعات كبيرة من خلطة من الأيونات السالبة والموجبة، بينما ترك البعض الآخر ليسترح في الهواء المحيط. فدب النشاط أولا في المجموعة التي أعطيت جرعات كبيرة من الأيونات السالبة، وبعدها بمدة نشطت المجموعة التي أعطت خلطة الأيونات السالبة والأيونات الموجبة، وأخيرا نشطت المجموعة التي تركت لتستريح في الهواء المحيط. ولقد استنتج من تلك الدراسة أن الرياضيين ينشطون بعد الإرهاق في وقت قليل في وجود الأيونات السالبة.

وفي تجربة أخري، طلب من رياضيين الجري في مجال بمعدل 180 خطوة في الدقيقة حتى الإرهاق. فقد كانت مجموعة من أولئك الرياضيين تجري في جو مشبع بالأيونات السالبة، ومجموعة أخرى تجري في الهواء العادي. فكانت قوة تحمل المجموعتين في البداية واحدة، ولكن بعد شهر من التمارين تحسنت قوة تحمل المجموعة التي تتدرب في جو مشبع بأيونات السالبة بمعدل 240%، ولقد استمر هذا المستوى عاليا لمدة 10 أيام دون أي زيادة في الأيونات السالبة، ثم استقر على مستوى 38%.

لقد تحسن أداء المجموعة الأخرى أيضا، ولكن بمستوى يتراوح بين 24.7% فقط، ولكنه تدنى بسرعة أكبر مما كان عليه في المجموعة الأخرى. ولقد تم في هذه التجربة، أيضا، قياس سرعة التفاعل لحاسة البصر في المجموعتين، ولقد كانت الفروقات ضئيلة بين المجموعتين، ولكن قي الأولمبيات 1/1000 من الثانية قد يمثل الفرق بين الحصول على الميدالية الذهبية وعدم الحصول على أية ميدالية. ولقد قاس كارول تفاعل الرياضيين نحو الإشارة الصوتية التي تطلق لبدء السباقات، وبعد مضي 3ساعات في جو مفعم بالأيونات السالبة، انحفضت مدة تفاعل الرياضيين لإشارة بدء السباق من 72 ميليثانية إلى 65 ميليثانية (الميليثانية =1/1000 من الثانية) أي بتحسن مقداره 10%.

لقد قاس العالم هوكينز وقت التفاعل نحو مؤثرات البصر والسمع، ووجد أن التفاعل نحو مؤثرات النظر يتفاوت بين 188 ميليثانية في الهواء العادي و165 ميليثانية في الجو المشبع بالأيونات الموجبة و158 ميليثانية في الجو المشبع بالأيونات السالبة.

كما استخدم العالم بشاليو أجهزة قياس ديناميكية لقياس قوة اليدين فقد سجلت تلك الأجهزة 555 في المجموعة الضبط في الهواء العادي و666 في المجموعة التجربة في جو مفقم يالأيونات السالبة.

أبحاث على الدجاج والنبات والحيوانات

زاد وزن الدجاج بمعدل 5% في جو مؤين، بالرغم من انخفاض في استهلاك الغذاء مقداره 4%، وبعد سبعة أسابيع استمرت نسبة الزيادة في الوزن على معدل 5%، ولكن استهلاك الغذاء انخفض بنسبة 8% أخرى. ولقد زاد وزن الأرانب بمعدل 20% عندما وضعت تحت جو سالب الأيونات لمدة 26 يوماً.

ودرس الباحث استيولا انتقال الفيروسات بين الدجاج حيث أعطي الدجاج 0.3 مليلتر من محلول يحتوي على 100 مليون وحدة فيروسية من فيروس شوطة الدجاج (مرض نيوكاسل) للمليليتر الواحد ثم وضعت بين مجموعة غير معدية من الدجاج. فمات كل الدجاج المحقون بالفيروس، وفي الهواء العادي مات كذلك 75% من الدجاج المجاور للدجاج المحقون، ولكن في الهواء المؤين لم يصب أي من الدجاج المجاور للدجاج المحقون بالفيروس، ولم يمت أي منهم.

لقد استخدمت الدراسات المبكرة على كهرباء الهواء للنباتات. فلقد لاحظ القس تولية في عام 1748م زيادة في نمو النباتات عند وضع قطب كهربائي عليها. ولقد برهنت كل الدراسات التي أجريت بعد ذلك أن نمو النباتات يتحسن في وجود تراكيز قوية من الأيونات الموجبة أو السالبة.

كما أوضحت الدراسات التي أجراها العالم الكي على الشعير المزروع تحت جو مشبع بـ 400000 أيون سالب للسنتيمتر المكعب، أن هناك زيادة مقدارها 15% في النمو مع زيادة مقدارها 18% من وزن الشعير الجاف.

كما أوضح الباحث ميتادير أنه في بيت محمي مزود بمولد للأيونات السالبة قد نمت النباتات بصورة أسرع، وفي نفس الوقت اختفت الحشرات والأعفان من النباتات بصورة أمكن معها إيقاف برنامج استخدام المبيدات. لأن الجراثيم والكائنات الدقيقة الأخرى يتم تدميرها بواسطة تراكيز عالية من الأيونات السالبة في الجو.

إن أول الاكتشافات التي قام بها العالم الأمريكي الدكتور كروجر (أشهر العلماء الأمريكيين في مجال أبحاث الأيونات في الهواء) قد برهنت أن تواجد الأيونات السالبة في الهواء، حتى ولو بكميات قليلة، تدمر الجراثيم المحمولة في الهواء والتي هي أهم مصادر انتقال الأمراض التنفسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

لاحظ البروفسور كراوس من معهد الصحة العامة بجامعة هانوفر في ألمانيا أن نسبة الجراثيم قد انخفضت في غرفة بنسبة 87% بعد تأين تلك الغرفة لمدة ساعة من الزمان، وبعد 100 دقيقة وصلت نسبة انخفاض الجراثيم إلى 97%.

درس الدكتور كيلوج مدى بقاء جرثومة المكورات العنقودية (Staphylococcus) التي تسبب الإصابات الجلدية. لقد وضع ذلك العالم الجراثيم بتركيز مليون جزء للمليليتر الواحد في قارورة في جو غير مؤين، وبعد 5 ساعات زاد تركيز الجراثيم إلى 150 مليون جزء للمليليتر الواحد، بينما ظل الهواء المؤين خالياً من الجراثيم.

أعطي الخيار للفئران بين قفص به أيونات موجبة، وآخر به هواء عادي، وآخر به أيونات سالبة، فلم تختار الفئران القفص المحتوي على الأيونات الموجبة إطلاقاً، ولقد دخل قليل منها القفص المحتوي على الهواء العادي، ولكن ذهب معظمهم للقفص المحتوي على الأيونات السالبة.

لقد تمكن الباحثون الأمريكيون من جعل الأرانب، المعروف عنها أنها أكثر الحيوانات وداعة، إلى حيوانات شرسة جداً وذلك بتعريضها لجرعات كبيرة من الأيونات الموجبة.

وفي تجربة أمريكية أخرى وضعت جرذان صغيرة السن وأخرى مسنة في متاهة، ففي الهواء العادي تمكنت الجرذان الصغيرة السن من الهرب من المتاهة في وقت أسرع من المسنة. ولكن في الهواء المشبع بالأيونات السالبة هربت الجرذان المسنة بنفس السرعة التي هربت بها الأخرى صغيرة السن.

وفي تجربة استخدمت المتاهات على شكل حرف "T" وجد أن الأيونات السالبة تنشط العقل. ففي الهواء العادي كانت أخطاء الجرذان المسنة ثلاثة أضعاف أخطاء الجرذان صغيرة السن، ولكن تحت ظروف الأيونات السالبة كان أداء الجرذان المسنة بنفس دقة وسرعة مثيلاتها صغيرة السن.

ومن الاستنتاجات التي تم الحصول عليها من تلك الدراسات، أن كلا نوعي الأيونات (السالبة والموجبة) لها تأثيرات مميتة للجراثيم، فالأيونات الموجبة لديها تأثير كهربائي، فقط، بينما الأيونات السالبة لديها، علاوة على التأثير الكهربائي، تأثير كيميائي ــ بيولوجي مميت للجراثيم. وتأثير الأيونات السالبة المميت للجراثيم نسبة إلى أن معظم الأيونات السالبة عبارة عن أيونات أكسجين، والأكسجين مبيد للجراثيم.
_______________
وش رايكم ويباع بعد بالرياض
عطونا آرأكم
تحياتى












جزاك الله خير يالعريفة على مساهمتك .
لله الحكم من قبل ومن بعد

إذا اردت أن تختار فاختار ألا تختار واترك الإختيار لله الواحد القهار
اللهم خر لنا واختر لنا ، ورضِّنا بما قسمت لنا ..

وبشر المخبتين - وبشر المحسنين - وبشر الصابرين
************
مشكورة اختي يالعريفه ام العرف
وجزاك الله كل خير
الله يسعدك يارب ويعطيك الف عافيه

علي المجهود الطيب وتسلمين


وياليت تفيدينا اكثر عن الموضوع كيف نقدر نشتري هالشئ الخطير

ومن وين


تكفين لاتتأخرين بالرد

تري انا مررة متحمسه للموضوع

شعوله
جبل قهوان.... وأياك والمسلمين وتسلمين على الرد
teen girl .... هلا وأياك والمسلمين ومشكورة على ردك
شعوله.... آمين وأياك والمسلمين
وهذا الرابط
http://www.lionshouse.com/
تحياتى للجميع





الساعة الآن 10:56 .