الأخبار الاقتصادية ليوم الأربعاء 1 صفر 1427هـ - 1 مارس 2006م

--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم



محللون يطالبون الهيئة ب***** لجنة توعية وافتتاح فروع لها في المناطق
سوق الأسهم تتجاوز الأزمة مع اتجاه المستثمرين إلى الأسهم القيادية

جدة: معيض الحسيني
طالب محللون ماليون هيئة السوق المالية بافتتاح فروع لها في مختلف مناطق المملكة لفرض رقابتها الميدانية على صالات التداول في تلك المناطق ووقف التلاعبات التي تحدث في السوق، كما طالبوا الهيئة ب***** لجنة توعية للمستثمرين خصوصا الصغار منهم.
وقالوا لـ "الوطن" أمس إن السوق تجاوزت الأزمة بتعويض جزء كبير من خسائرها مع اتجاه المستثمرين إلى الاستثمار في أسهم الشركات القيادية ذات العوائد.
وتوقعوا استعادة السوق لنشاطها خلال الأسابيع المقبلة، بقيادة الشركات الكبرى العاملة في السوق. وقالوا إن قوة الاقتصاد السعودي ساهمت في التخفيف من حدة تراجع السوق.
وأكد المحلل المالي تميم عبدالله أحمد أن اعتماد هيئة السوق المالية على موقع واحد لها في مدينة الرياض لن يمكنها من أداء دورها حيث تحتاج سوق كبيرة كسوق الأسهم السعودية إلى افتتاح أفرع متعددة لها في مناطق المملكة وعمل جولات ميدانية على صالات التداول لإيقاف المتلاعبين قبل فوات الأوان.
وأضاف تميم أن لوائح وأنظمة هيئة السوق وضعت على أعلى المستويات وهي تشابه لوائح الدول الأوروبية ولكنها تحتاج إلى تفعيل تلك اللوائح لتفادي حدوث المشكلات.
وطالب تميم هيئة السوق بوقف ما يحدث من ارتفاعات غير مبررة لأسهم شركات تعيش في خسائر منذ سنوات طويلة حتى لو اضطرت إلى الاستعانة بخبرات دولية لضبط هذه التلاعبات، والحد من تصريحات المحللين الماليين وعدم السماح لهم بالتحليل أو التصريح الإعلامي إلا بعد حصولهم على تراخيص. كما طالب بالسماح لشركات الوساطة لأن البنوك هي الآن الخصم والحكم في نفس الوقت لصغار المستثمرين قبل الكبار، وكذلك فتح المجال أمام شركات الاستشارات المالية ذات الخبرة لدخول السوق.
فيما توقع المحلل المالي صالح بخش أن تواصل السوق ارتفاعها خلال الأسابيع المقبلة، مؤكدا أن قرارات هيئة السوق لم يكن لها تأثير كبير على التراجع الذي تم وما حدث هو ردة فعل طبيعية من المستثمرين أنفسهم تجاه تلك القرارات ومن ثم تقبلها والعودة إلى التكيف معها.
بينما أرجع المحلل المالي الدكتور يوسف الزامل تعافي سوق الأسهم السعودية أمس إلى اتجاه المستثمرين لأسهم الشركات القيادية الصناعية والبنوك.
من جهته اعتبر المحلل الاقتصادي الدكتور أسامة فلالي سوق الأسهم السعودية سوق مضاربة أكثر من كونها سوقا للاستثمار حيث توجد الغلبة فيها لكبار المضاربين، مبينا أن القائمين على صناديق البنوك الاستثمارية محترفون ومتخصصون في أساليب المضاربة، مما جعلهم أحسن حالا من غيرهم, إذ حققوا أرباحا قوية أمس بعد تعافي السوق.
ومن جانب آخر أكد المحلل المالي الدكتور عبدالرحمن الحميد أن هناك فجوة بين سعر الأسهم وبين قيمتها الحقيقية, ولذلك يجب سد هذه الفجوة لتحقيق الاتزان.
وطالب الشركات التي يوجد بها فجوة بين سعر أسهمها و بين قيمتها الحقيقية بتحسين أدائها و إلا خفضت قوى السوق من قيمتها الحالية إلى القيمة الواقعية, مشيرا إلى أن المضاربة أمور مؤقتة سرعان ما تزول وتظهر القيمة الحقيقية لتلك الأسهم.


تعمل في الأنشطة الصناعية والخدمية
تأسيس شركة سعودية - أردنية لإدارة مشروعات بـ 500 مليون دولار
جدة: معيض الحسيني
أعلن رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن حيدر مراد عن تأسيس شركة قابضة سعودية أردنية تدير مشاريع بقيمة 500 مليون دولار تم الاكتتاب فيها من قبل المؤسسين في حين لم يحدد مقرها حتى الآن.
وأوضح مراد أن نشاط الشركة يشمل الصناعات والخدمات مثل العقار والأنشطة الصحفية وكانت فكرة الشركة مطروحة منذ زمن ولكنها لم تفعل.
وأشار خلال لقاء الوفد الأردني الاقتصادي برجال الأعمال في جدة أمس إلى وجود مشروع ل***** مكتب لمؤسسة تشجيع الاستثمار الأردنية في السعودية لإرشاد المستثمرين على فرص الاستثمار في الأردن.
وأكد مراد أن السعودية هي الشريك الاقتصادي الأول للأردن حيث تصدر السعودية للأردن ما قيمته 2.4 مليار دولار وتستورد السعودية من الأردن بما قيمته 300 مليون دولار.
وقدر حجم الاستثمارات السعودية في الأردن بنحو 8.4 مليارات دولار. مبينا أن الأردن يسعى لعقد اتفاقيات تجارية مع دول الخليج وزيادة حجم التبادل التجاري والصناعي.
من جهته قال رئيس مجلس إدارة غرفة تبوك عبدالله البازعي إن الهدف من الشركة القابضة خلق الفرص الاقتصادية وإبرازها لمصلحة الطرفين وستدير مشاريعها عبر صندوق مخصص وبين أن رأس المال مفتوح ولم يحدد بشكل نهائي إلا أنه أكد وجود إقبال كبير من الطرفين لتأسيسها.


الجمعية السعودية للإدارة ترصد ميزانية لإقامته
ملتقى "التدريب والتنمية" يناقش برامج الخطة الثامنة ودور القطاع الخاص
الرياض: أحمد بن حمدان
قال رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الدكتور عبدالله الشدادي إن ميزانية ملتقى التدريب والتنمية 2006 الذي تنظمه الجمعية السعودية للإدارة في الرياض خلال الفترة من 1 إلى 3 مايو المقبل تفوق مليوني ريال.
وأوضح الشدادي في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمناسبة الإعلان عن الملتقى في الرياض أن محاور الملتقى وأهدافه تبحث فيما أكدت عليه خطة التنمية الثامنة في السعودية العمل على تنمية وتطوير العنصر البشري كأهم عناصر التطور المتنامي لكافة مناحي الحياة, وكذلك ما تم اعتماده في ميزانية هذا العام لتطوير مؤسسات التعليم والتأهيل والتدريب, منوها بأن محاور الملتقى تشمل بحث متطلبات التدريب والتعليم للعمل في مجتمع المعرفة, ودور تقنية المعلومات والاتصالات في مستقبل التدريب لتمكين القوى العاملة من المنافسة.
كما يبحث الملتقى تأثير انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية على متطلبات التدريب, وبحث خطة المملكة للتنمية في مجال التدريب والتعليم ودور القطاع الخاص في ذلك.
وقال الشدادي إن هدف الجمعية من إقامة الملتقى هو تبادل الخبرات والتجارب بين الجهات القائمة على عملية التنمية البشرية, إضافة إلى تشخيص مكامن الضعف والمعوقات التي تواجه التدريب والتنمية البشرية, ومعالجتها وصولا إلى ممارسة أفضل لمناشط التدريب والتطوير الإداري والبشري, منوها بأن عدداً من المتحدثين المحليين والخارجيين يمثلون عددا من الجهات الأكاديمية الحكومية والأهلية في كافة فروع علوم التنمية البشرية والإدارية.
وأضاف أن الجمعية التي تضم في عضويتها 3000 عضو ستنظم قريبا جائزة التميز الإداري لتشجيع العقليات الإدارية الناجحة.
من جهته أكد رئيس لجنة التدريب بالملتقى الدكتور إبراهيم القعيد أن الجمعية نشطت مؤخرا في مجال دعم التدريب في السعودية وأنشأت لجنة تختص بذلك وهي المكلفة بإقامة هذا الملتقى, مضيفا أن الملتقى يسعى لإيجاد مقترحات تمكن من الاستفادة من الميزانية التي خصصتها خطة التنمية الثامنة للتعليم والتدريب في السعودية والبالغة 276 مليار ريال منها 87 مليارا للعام الحالي.
ومن جانب آخر أوضحت رئيسة اللجنة النسائية بملتقى التدريب والتنمية 2006 الدكتورة حنان الأحمدي أن الملتقى يسعى في جانبه النسائي إلى تحقيق أهداف خطة التنمية الثامنة والتي اهتمت بشكل كبير بالتدريب النسائي وتطويره, مشيرة إلى أن جمعية الإدارة السعودية والتي تبلغ نسبة الأعضاء فيها من السيدات 20% من إجمالي أعضائها ستعقد عدة ورش عمل نسائية لرفع الوعي بأهمية التدريب والتطوير للعنصر النسائي.


بعد رفع الحجز عن المجموعة
القحطاني يطالب بسرعة إعادة أموال وأرباح مساهمي "الدريبي"

جدة: الوطن
طالب المحامي عبدالرحمن القحطاني بسرعة إعادة أموال موكليه مع الأرباح المقررة لهم بموجب عقودهم في مساهمة الدريبي لمشروعي جزر البندقية وجوهرة الشرق، وذلك بعد الموافقة على رفع الحجز عن أموال المساهمة.
وأوضح أن جزءا من المساهمين استحق رأسماله وأرباحه قبل الإيقاف بوقت قصير، ولكن تعذر عليهم ذلك بعد صدور الإيقاف عن مساهمة جزر البندقية وجوهرة الشرق.
وأشار القحطاني إلى أنه ليس هناك حجة بعد الآن لتأخير صرف مستحقات موكليه، داعيا إلى صرف أموال المساهمين وأرباحهم بأسرع وقت ممكن وجدولتها خلال الشهرين المقبلين، لتلافي ما تبقى من الضرر القائم على موكليه من عدم استفادتهم من أموالهم التي تم دفعها نتيجة لحملة إعلانية كبيرة قبل أكثر من عام ونصف العام.


















مشكوره أختي, الله يعطيك العافيه.


الساعة الآن 07:10 .