متابعـــة ليـــوم (( الخميـــس )) الموافق02-03-2006

--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم

" دعاء دخول السوق "
لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ،
يحي ويميت وهو حي لا يموت ، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير "
01-02-1427 هـ, 08:25 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
الماضي: سابك تسعى لتعويض ارتفاع أسعار المواد الخام وتقليل التكاليف
تأسيس اتحاد خليجي لمنتجي البتروكيماويات والكيماويات
الرياض، دبي: الوطن
أعلن في دبي عن تأسيس اتحاد خليجي لمنتجي البتروكيماويات والكيماويات. وقام المؤسسون بالتوقيع على مذكرة تفاهم لتأسيس الاتحاد أمس الذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط كاتحاد غير ربحي وبعضوية اختيارية. ويتمثل دوره الرئيسي في تمثيل وتعزيز وتنظيم المصالح المشتركة للشركات والمؤسسات الأعضاء في الاتحاد وذلك من خلال استخدام موارد الاتحاد الموحدة والتعاون مع جهات مماثلة خارج دول الخليج.
وصرح نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" المهندس محمد الماضي الذي انتخب كأول رئيس للاتحاد أن الهدف من هذا التكتل تبادل المعرفة والآراء والخبرات
وتشجيع التجارة والمنافسة الحرة والعادلة والترويج لتطوير ونمو وازدهار قطاع صناعة البتروكيماويات والكيماويات وغيرها من الأعمال المرتبطة بهذا القطاع في منطقة الخليج.
وتابع أن الاتحاد سيعمل على معالجة المسائل المتعلقة بالبيئة والسلامة والتنظيم والإمدادات والتدريب والترويج لقطاع صناعة البتروكيماويات والكيماويات بصورة أكثر فاعلية".
وأوضح أن دور الاتحاد لن يقتصر على حل هذه المسائل بل يعتبر خطوة أولى لحضور عالمي لصناعة البتروكيماويات والكيماويات في هذه المنطقة".
وقال الماضي إن الاتحاد يهدف إلى تشجيع إعداد الأبحاث المتعلقة بهذا القطاع وتقديم الحلول للمسائل العلمية والتقنية المرتبطة به. كما يهدف إلى تشجيع وتطوير الموارد البشرية للقطاع وتنظيم الاجتماعات والمؤتمرات والمنتديات والمعارض.
وبالنسبة لأداء شركة سابك توقع الماضي في تصريحات صحفية أمس أن تحقق الشركة أرباحا طيبة في العام الجاري بعد أن سجلت أرباحا صافية العام الماضي بلغت 19.2 مليار ريال في عام 2005.
وقال إن سابك تسعى إلى تعويض ارتفاع أسعار بعض المواد الخام، مشيرا إلى أن هناك مراجعة دائمة للوجستيات الكفيلة بتقليل التكاليف.
يذكر أن مؤسسي اتحاد البتروكيماويات والكيماويات الخليجي ثماني شركات خليجية منها سابك، وقطر للبترول وشركة الصناعات البتروكيماوية وشركة الخليج للصناعات البتروكيماوية.
01-02-1427 هـ, 08:27 صباحاً
 
المؤشر يفقد 251 نقطة وتراجع اسعار 67 شركة
السوق لم يعط اشارة خروج والسيولة تتناقص

تحليل: علي الدويحي
اغلق سوق الأسهم المحلية تعاملاتة امس الاربعاء متراجعا بمقدار251,08 نقطة اوبما يوازي 1,29% ليقف عند مستوى 19,251,57 نقطة بحجم سيولة تجاوزت 24,339 مليار ريال وبكمية تداول مايقارب 35 مليون سهم جاءت موزعة على323,116 الف صفقة ارتفعت اسعار اسهم 11 شركة وتراجعت اسعار 67 شركة.

من وجهة نظري الشخصية ارى ان السوق لم يستقر بشكل نهائي وللمعلومية لم يعط حتى نهاية تعاملات امس اشارة خروج مؤكده ولكن هناك عدة احتمالات ولعل اصعبها هو التراجع الى مستوى 17400 نقطة ويمكن ان يتلافى هذا التراجع في الثلاثة الايام القادمة ويكتفي بالعودة الى حاجز 17800 نقطة وهذا يتم لتكملة تصحيح قطاع الزراعة وبعض شركات قطاع الخدمات وعدد قليل من الشركات الصناعية الصغيرة واحتمال ان يكتفي بما انهاه حتى الان ويعود الى الصعود ومن ثم يبدا كل قطاع يصحح نفسه وبطريقته.

ما حدث امس امر متوقع وقد اشرنا الى احتمال حدوثه في اعداد سابقة فغالبا مايتبع مراحل التصحيح ارتدادات وهمية مثل ماحدث اول امس الثلاثا ء عندما ارتد السوق بمقدار 762 نقطة وذلك لتكوين موجة صاعدة بسيطة لموجه هابطة حصلت قبلها ومن ثم اكمال الموجة الهابطة لنقطة الارتداد المتوقعة مباشرة علما ان موجات التصحيح تتكون من ثلاث موجات منها اثنتان هابطة وواحدة صاعدة ويعتبر السوق الان في مسار هابط وداخل الموجه التصحيحية قد نواصل بداخلها اثناء تعاملات اليوم (الخميس) وهي غير محكومة بمدة معينة وليست دفعة واحدة ولكن غالبا ليست طويلة وتسير بشكل سريع خاصة كل ما اقتربت من النهاية, فقد يتخللها ارتدادات من فترة الى اخرى ومثال ماحصل امس عندما ارتفع سهم سابك وقبل اغلاق السوق بنصف ساعة مما سحب المؤشر الى اعلى وهذا يشير ايضا الى ان السوق يتحرك ككتلة واحدة وهي تكون فرصة لتخفيف المحفظة واعادة ترتيبها, وعدم البيع بخسارة فمن اسلم طرق المضاربة في مثل هذه الحالات انتظر السهم القيادي حتى يجني ارباحة ثم اطلب سهمك على النسبة السفلى مع اخذ الحذر من الأسهم التي تفتتح على الفجوات السعرية وهي كذلك اشارة واضحة الى ان السوق سيشهد في الايام القادمة مزيدا من التقلبات وقبل هذا وذلك يجب تأمين وسيلة تنفيذ سريعة.

اجمالا السوق مقبل على تغيير استراتيجيته ولكن نأمل ان يكون هذا التغيير منطقيا وبدون مبالغة سواء في الارتفاع او الانخفاض حتى يستطيع المؤشر العام ان يلتقط انفاسة بكل سهولة وندعو هيئة سوق المال الى ان تكون اكثر شفافية, فالسوق بحاجة الى خبر ايجابي ولو على الاقل يساهم في استقراره حتى لايفقد المساهمون ثقتهم في السوق, خاصة ان الثقافة الاستثمارية تعاني من ضعف لدى معظم المستثمرين.
01-02-1427 هـ, 08:28 صباحاً
 
اعلانات تداول
====================



النقل الجماعي يعلن عن بيع أرضه بحي النخيل بالرياض
---------------------------

02/03/2006 - 0747





النقل الجماعي يعلن عن بيع أرضه بحي النخيل بالرياض
01-02-1427 هـ, 08:31 صباحاً
 
البورصات الخليجية تستقطب الاستثمارات السعودية

محمد العبدالله (الدمام)
شكلت البورصات الخليجية حاضنة طبيعية للاستثمارات السعودية بعد سحبها من السوق المحلي بسبب الامتعاض الشديد الذي اصاب الكثير من المضاربين بعد قرار هيئة السوق المالية بخفض نسبة التذبذب 5% اعتبارا من يوم السبت الماضي فالمؤشرات الاولية توحي بدخول رؤوس الاموال بقوة مجددا في بورصة دبي الامر الذي يسهم في رفع مؤشرها العام خلال الايام القادمة فضلا عن اتجاه شريحة من كبار المستثمرين للاكتتاب في الشركات المطروحة حاليا في بعض الاسواق الخليجية والعربية.

وقال متعاملون في سوق الاسهم المحلية ان بورصة دبي تحظى بثقة للاستثمار طويل الاجل, خصوصا وان الثقة في السوق المحلي بدأت تتزعزع لدى بعض المستثمرين, نظرا للارتفاع اللاعقلاني وغير المؤسس على قوى اقتصادية لا سيما وان السوق يتحرك بواسطة مجموعة من المضاربين, يسعون للحصول على مكاسب سريعة الامر الذي يفسر اتجاه اسهم شركات خاسرة للارتفاع المتواصل بحيث شهدت ارتفاعا لعدة مرات دون مبررات اقتصادية مما يعني انما يحصل في سوق الاسهم يعتبر مخاطرة ومغامرة غير محسوبة النتائج, ولعل ما حدث يومي الاحد والاثنين الماضيين دليل على المخاطر الكبيرة التي تتهدد سوق الاسهم المحلية, بحيث تجاوزت خلال تلك الفترة 450 مليار ريال جراء فقدان المؤشر اكثر من 1500 نقطة.

واوضح ابراهيم القحطاني رئيس قسم المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ان السيولة التي خرجت من السوق منذ مطلع الاسبوع الحالي على خلفية الامتعاض من قرار هيئة السوق المالية بخفض نسبة التذبذب ليس بالضرورة تحويلها نحو البورصات الخليجية والعربية بل ان شريحة من المضاربين فضلوا التريث قليلا لمعرفة تداعيات قرار الهيئة, من اجل اتخاذ القرار المناسب سواء بالعودة مجددا للسوق او البحث عن استثمارات في البورصات الخليجية الاخرى. وقال د.عبدالله دغيم الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات المساعد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمحلل الفني ان هبوط المؤشر العام خلال يومي الاحد والاثنين الماضيين ليس مرده هروب رؤوس الاموال من سوق الاسهم الحالية بقدر ما يعود لاحجام البعض عن الشراء.. فالسيولة ما تزال موجودة في السوق المحلي ويظل سوق الاسهم السعودي من افضل الاسواق الخليجية من ناحيةكمية السيولة وسهولة التنقل بين الشركات واقل تكلفة بالقياس الى البورصات الخليجية المجاورة.

واوضح ان ارتداد المؤشر العام خلال الجلسة الصباحية ليوم امس الاول يعطي دلائل قوية على وجود السيولة في الاسواق المحلية اذ يمكن القول ان الارتداد الايجابي جاء نتيجة بعض المؤشرات الفنية التي يمكن استخدامها لتحديد نقاط الدعم والمقاومةونقاط انكسار مسار السهم ومسار المؤشر العام. وتوقع ان يوصل المؤشر العام ارتفاعه الايجابي وذلك بدعم من ثلاثة القطاعات الرئيسية وهي القطاع الصناعي بقيادة سابك وقطاع البنوك.

وكانت تداعيات النزيف المستمر على المؤشر العام يومي الاحد والاثنين الماضيين قد شكلت صدمة قوية على اكثر المتعاملين حيث تراوحت نسبة الخسائر بين 20%-30% من اغلب المحافظ الاستثمارية لاكثر من 2 مليون متعامل بالسوق المحلي الامر الذي انعكس على حجم الخسائر لدى كل مستثمر.

ففي الوقت الذي لم تتجاوز خسائر سلمان سعيد حاجز 12 ألف ريال بواقع 6 آلاف ريال على مدى اليومين الماضيين فإن مستوى الخسارة وصلت لدى عايض القحطاني لاكثر من 500 ألف ريال حيث هبطت المحفظة الاستثمارية لديه بشكل مخيف بينما شكل انهيار المؤشر العام صدمة قوية لدى احد كبار المستثمرين والذي رفض الافصاح عن اسمه اذ بلغت قيمة الخسائر لديه نحو 20 مليون ريال
01-02-1427 هـ, 08:32 صباحاً
 


الساعة الآن 03:45 .