نظرتي للسوق خلال اليومين القادمين
ماحصل اليوم استهداف واضح ورفع قسري للمؤشر محاولين إقفاله فوق ال18000 نقطة واتضح ذلك من خلال االسحب الهائل على الأسهم القيادية بالذات وذات التأثير العالي بالمؤشر وسيولة اليوم سيولة صناديق فهي تهدف لأمرين محاولة إعادة السوق للاستقرار وإزالة القلق الموجود عند المتداولين وخصوصا الجدد منهم لأنه لو استمروضع السوق التصحيحي فهي أول الخاسرين وتواجه ضغوط قوية من المستثمرين لاسترجاع أموالهم من الصناديق ويشجع ذلك مدراء البنوك لأنهم يدركون أنأ البنوك لم تستطع بيع أسهم أصحاب التسهيلات لانعدام الطلبات وضعف العمولة خلال الأيام الماضية لقلة التداول فليس لها إلا استهداف القياديات ذات العروض الأقل مثل سابك والاتصالات والبنوك وهذا ماحصل أما الكهرباء فيصعب سحبه لكثرة أسهمه إذن الهدف هو إعادة الثقة للسوق
لذلك يبدولي أن ماحصل اليوم هي بوادر استقرار يتخلله تذبذب عالي لايخلو من التخوييف في بعض الأحيان ثم الارتفاع
وإعادة الثقة للمتداولين وخصوصا المضاربين الجدد ممن يزيد رأس مالهم على ال50 مليون وزيادة يحتاج لوقت وهذا مايسعى إليه صناع
لذلك قد يستمر التذبذب لمدة 3 أسابيع
لذلك من أراد الدخول والصبر لشهرين فسوف يكسب الكثير ولايبالي وعليه الانتقاء أما المضارب اليومي فيفضل المضاربة بنصف السيولة وهناك أسهم مغرية جدا وجدا ولن تجدها بهذه الأسعار مثا اسمنتات دون ال800 وأخص الاسمنت السعودي واسمنت ينبع
أما عن أسهم الخشاش فهي تراقب الكهرباء وستعود قوية بعد استقرار الكهرباء ولاحظنا عروضها اليوم بدأت تخف بعض الشيء يلاحظ التشاؤم من بعض الإخوة الذين جاؤا للسوق بعد بنك البلاد وهم كثر ومعذورون لأنهم لم يشهدوا تصحيح مايو ولا تصحيح سبتمبر عام 2003

مشكووووووره حنونه يارفيقة دربي في عالم حواء
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------


الساعة الآن 10:13 .