بسم الله الرحمن الرحيم


قال الرسول صلى الله عليه وسلم
« من دخل السوق فقال: "لا إله إلا الله وحده لاشريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير" كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة » وفي رواية: « وبني له بيتا في الجنة »

[ رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم عن ابن عمر].






فضل الدعاء

قال تعالى {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُ واْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} (186) سورة البقرة , و قال تعالى ايضاً {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} (60) سورة غافر , و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( ما من رجل يدعو بدعاء إلا استجيب له , فإما أن يعجل له فى الدنيا و إما أن يؤخر له فى الأخرة , و إما أن يكفر عنه من ذنوبه بقدر ما دعا , ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم , أو يستعجل يقول : دعوت ربى فما استجاب لى )) (( رواة الترمزى عن أبى هريرة )) . فالدعاء مستجاب دائماً إن شاء الله و لكن يجب علينا أن نستجيب لله و نؤمن به وأن لا نستعجل الجواب من الله تعالى و قطعاً الدعاء سوف يستجاب إن شاء الله .



{قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} الأعراف ــ 188



.. ربنا آتنا في الدنيا حسنة .. .. و في الآخرة حسنة .. و قنا عذاب النار ..
.. اللهم يا عالم الخفيات .. يا مجيب الدعوات ..
.. يا قاضي الحاجات .. يا خالق الأرض و السماوات ..
.. أنت الله الذي لا إله إلا أنت الواحد الأحد .. الفرد الصمد ..
.. الوهاب الذي لا يبخل .. و الحليم الذي لا يعجل ..

.. لا راد لأمرك .. و لا معقب لحكمتك .. رب كل شي .. و مليك كل شي ..
.. و مقدر كل شيء ..

.. أسألك يا الله .. أن ترزقنا علماً نافعا .. و رزقاً و اسعاً ..
.. و قلباً خاشعاً .. و لساناً ذاكراً .. و عملاً زكياً .. و ايماناً خالصاً ..

.. و هب لنا إنابه المخلصين .. و خشوع المخبتين .. و أعمال الصالحين ..
و يقين الصادقين .. و سعادة المتقين .. و درجات الفائزين
.. يا أفضل من قُصِد .. و أكرم من سئل .. و أحلم من أعطى ..
.. ما أحلمك على من عصاك .. و أقربك إلى من دعاك ..

.. و اعطفك على من سألك ..
.. لا مَهْديَّ إلا من هديت ..
.. و لا ضال إلا من ضللت ..
.. و لا غني إلا من أغنيت ..
.. و لا فقير إلا من أفقرت ..
.. و لا معصوم إلا من عصمت ..
.. و لا مستور إلا من سترت ..

أسألك ان لا تضلنا بعد إذ هديتنا.. و ان تسترنا ..
.. و ترزقنا الصحبة الصالحة و ما هو خير لنا في ديننا و دنيانا ..

.. اللهم .. لا تقدمنا لعذابك .. و لا تؤخرنا لشيءٍ من الفتن ..
.. اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء .. و درك الشقاء .. و شماتة الأعداء ..
.. و سوء المنظر في المال و الأهل و الولد ..

.. اللهم لا تدع في مقامنا هذا ذنباً إلا غفرته ..
.. و لا هماً إلا فرجته .. و لا غائباً إلا رددته ..
.. و لا كرباً إلا كشفته .. و لا دَيناً إلا قضيته ..
.. و لا عدواً إلا كففته .. و لا فاسداً إلا أصلحته ..
.. و لا مريضاً إلا عافيته ..
.. و لا خلة إلا مددتها .. و لا حاجة من حوائج الدنيا و الآخرة لك فيها رضى ..
.. و لنا فيها صلاح إلا قضيتها ..
.. فإنك تهدي السبيل ..
.. و تجبر الكسير .. و تغني الفقير ..
اللهم لا يمنعنا أحد إذا أردتنا .. و لا يعطينا أحد إذا حرمتنا
.. فلا تحرمنا بقلة شكرنا .. و لا تخذلنا بقلة صبرنا ..

اللهم اجعل الموت خير غائب ننتظره
و القبر خير بيت نعمره
و اجعل ما بعده خيراً لنا منه
اللهم إنا نسألك إيماناً يباشر قلوبنا
و يقيناً صادقاً حتى نعلم أنه لا يصيبنا إلا ما كتبت لنا
.. و رضّنا بقضائك .. و أعنا على الدنيا بالعفة و القناعة ..
.. و على الدين بالطاعة ..
.. و طهر ألستنا من الكذب .. و قلوبنا من النفاق .. و عملنا من الرياء ..
.. و بصرنا من الخيانة ..فإنك تعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور ..

إلهنا قوّمنا إذا اعوججنا .. و أعنا إذا استقمنا ..
و كن لنا و لا تكن علينا
و أحينا في الدنيا مؤمنين طائعين و توفنا مسلمين تائبين
و اجعلنا ممن يأخذون كتابهم بيمينهم
.. و اجعلنا يوم الفزع الأكبر من الآمنين ..
.. و متعنا اللهم بالنظر إلى وجهك الكريم ..
.. برحمتك يا أرحم الرحمين ..

:

.. آميــــن ..
:






وبالله التوفيق




[IMG][/IMG]



اغلاق السوق ليوم الاثنين الموافق 6-2-1427هـ ، حيث اخترق المؤشر الهدف الأول وبكل قوة واغلق عند 18838
نترككم مع التشارت سائلين الله عز وجل التوفيق

منقول



[IMG][/IMG]



غداً الثلاثاء نسبه للمؤشر4.75% 19650



[IMG][/IMG]



يعطيكي الف عافيه سندريلا

وجاري اكمال النشره
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
المؤشر يسترد 860،52 نقطة بسيولة تجاوزت 30 مليارا
السوق ينتظر اختبار نقاط دعم سابقة
تحليل: علي الدويحي
اغلق سوق الأسهم المحلية تعاملاته امس الاثنين مرتفعا بمقدار 860.52 نقطة او بما يعادل 4،79 % ليقف عند مستوى 18,838.87 نقطة وبحجم سيولة تجاوز 30،9 مليار ريال وبكمية تجاوزت 57،5 مليون سهم وكان اغلاقاً مثالياً وجاءت جميع نتائجة ايجابية ومطابقة لمتطلبات الارتداد الحقيقي ولكن مازال لديه امكانية العودة ويحتاج الى اغلاق يومين حتي يتم التأكد 100%.
ويعتبر السوق استرد بذلك جزءاً من نشاطه ، نتيجة تفاعل كثير من الشركات مع الارتداد وكان من الواضح ان السوق انقسم الى قسمين فهناك شركات تفاعلت ومعظمها من القطاع الصناعي واخرى مازالت تتابع تصحيحها وتقع الاغلبية منها في القطاع الزراعي ونتوقع ان تتحرك في الايام القريبة جدا.
مازال السوق في حالة ترقب وانتظار ليتم التأكد من ان هذا الارتداد حقيقي وليس وهمياً، فلم تكتمل كل عوامل الارتداد الحقيقي حتى الآن ولعل ابرزها عدم عودة السوق الى اختبار نقاط الدعم السابقة ومن اهمها نقطة الارتداد 16892 نقطة، وكذلك نقطة 17500 فمن مصلحة السوق ان يرتد بأكملة او على الاقل تفتح جميع الشركات الصغيرة اسعارها ، فهي المعنية بهذا التصحيح ، وحتى لا يضطر السوق الى اجراء عملية تصحيح داخلية أي يتم هجر السيولة وانتقالها من هذه الشركات الى الشركات الكبيرة ويحدث بيع جماعي في حالة افتتاحها ويؤثر على السوق بوجه عام ، اضافة الى ان كثيراً من الأسهم لم تصل الى القاع السعري لها ومنها شركات كبيرة والاهم من ذلك حتى لايعود السوق ويكرر عملية التصحيح ويكون تصحيحاً من النوع المركب ويحتاج الوضع الى يومين زيادة ليتأكد السوق 100% من ان الارتداد حقيقي.
على صعيد التعاملات اليوميه وفي الفترة المسائية كان امام السوق نقطة مقاومة عنيفة عند 18650 وكان يحتاج الى كسرها بقوة حتى نطمئن تماما على استقرار السوق ، حيث تجاوزها بكل سهولة وذلك لعدة اسباب ومنها ان جميع الاطراف شاركت في عملية التصحيح وفي مقدمتهم صناع السوق وصناديق الاستثمار، مما يعني ان التصحيح جاء والجميع بداخله وهذا كان في مصلحة السوق حيث حافظ على بقاء السيولة ولم تخرج منه وهذا مؤشر ايجابي يجعلنا اكثر طمأنينة رغم ان الارتفاع المتواصل كان اكثر مما ينبغي وجاء بشكل متسارع.
نتوقع ان يميل المؤشر العام اليوم (الثلاثاء ) الى التراجع حتى حاجز 18500 وفي ابعد التقدير الى ان يعود الى حاجز 18270 نقطة، عملية جني ارباح فلذلك يفضل ان يبقى المساهم مضارباً فترة واحدة، فهو الآن عبارة عن مضاربة بحتة، والدخول على شكل دفعات وفي اسهم منتقاة، اما في حالة مواصلته للارتفاع فإنة سوف يواجه نقطة مقاومة عنيفة عند 19500.
لست متفائلاً بكسرها وبسهولة في الايام القادمة وتعتبر النقاط التالية ابرز نقاط الدعم الحالية للمؤشر وهي 18500 و18200 17880 و17500 نقطة.
كما هناك احتمال آخر وهو ان يبدأ السوق تعاملاتة اليوم على ارتفاع بمقدار يتراوح مابين 155 الى 200 نقطة حتى يصل الى حاجز 18950ثم يتعرض لموجة ارباح قد تعود به الى النقطة 18250ليكمل مشواره حتى نهاية الاسبوع متذبذباً بين حاجزي 18500 و19000 نقطة ويسير في الاتجاه الجانبي وهنا علينا ان نأخذ الحذر من ان تبدأ الشركات الصغيرة في اعادة تراجعها من جديد.
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------


الساعة الآن 03:05 .