الأمير الوليد يستثمر حتى 2.7 مليار دولار في البورصة السعودية

دبي (رويترز) - قال الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال يوم الاربعاء ان شركة المملكة القابضة التي يقودها ستستثمر من خمسة مليارات الى عشرة مليارات ريال (من 1.3 مليار الى 2.7 مليار دولار) في سوق الاسهم السعودية بعد التراجع التصحيحي الحالي الذي عزاه الى المضاربين.

وأخبر الامير محطة تلفزيون العربية ان شركة المملكة ستخصص من خمسة الى عشرة مليارات ريال لاستثمارها في السوق التي قال انها باتت تنطوي الان على فرص متميزة وهائلة.

وقال الامير الوليد وهو مستثمر عالمي ان اقتصاد السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم لايزال قويا وأن المضاربين تسببوا في "مأزق" سوق الاسهم بدفعهم أسهما ضعيفة للصعود الى مستويات غير مبررة.

وأضاف أن ما شهدته السوق السعودية في الاشهر القليلة الماضية هو أن المضاربين هيمنوا على السوق وقادوا أسعار الاسهم الى مستويات مبالغ فيه.

وقلصت حركة تصحيح مستمرة منذ أسبوعين القيمة السوقية لأكبر بورصة في العالم العربي بأكثر من 31 في المئة.

وانتعشت الاسهم السعودية بنحو أربعة بالمئة اثر تعليقات الامير الوليد وعقب اعلان وزارة المالية أن المملكة تبحث السماح للاجانب المقيمين فيها بالاستثمار مباشرة في سوق الاسهم المحلية وخفض القيمة الاسمية للاسهم.

ورحب الامير الوليد بتلك الاقتراحات التي أمر بدراستها وتنفيذها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وقال الوليد ان تجزئة الاسهم ستفيد السوق وأن السماح للمقيمين الاجانب بالاستثمار في البورصة قرار جيد جدا.

وحذر الامير من المضاربة لتحقيق مكاسب في المدى القصير.

وقال الوليد ان عنصر الربحية بات قويا للغاية الان موضحا أنه توجد العديد من الشركات السعودية الراسخة التي تتمتع بسمعة طيبة والتي تستمد قوتها من قوة الاقتصاد السعودي.

وتابع قائلا ان سوق الاسهم في أي بلد هي انعكاس للاقتصاد مضيفا أن الاقتصاد السعودي قوي للغاية مما يطمئن ويشجع المستثمر السعودي على العودة الى السوق عن طريق المساهمة في الشركات ذات السمعة والتاريخ الجيد.

كما حث الامير هيئة السوق المالية التي تتولى الاشراف على البورصة على تسريع ادراج الشركات لامتصاص السيولة الزائدة موضحا أن السعودية بها سيولة وفيرة لكنها تفتقر الى الفرص الاستثمارية الكافية.

ورحب محللون بحذر بتصريحات الوليد واعلان وزارة المالية السعودية.

وقال عبد المنعم عداس من شركة أبو الخير للاستشارات المالية ان الاجراءات المزمعة منحت الثقة للسوق لكن من الصعب التكهن الى متى سيستمر تأثيرها.

لكن مصرفيا بارزا قال ان الحكومة كان يتعين عليها ألا تتدخل في حين لا يصل حجم الاستثمار الذي عرضه الوليد الى ربع متوسط قيمة التداولات اليومية قبل أن تضرب حركة التصحيح السوق.

وقال "البورصة كانت ستفقد 50 في المئة بدون هذه الاجراءات لكن تراجعا كهذا كان ضروريا حتما. وبتدخلها وضعت الحكومة مصداقيتها على المحك فيما يتعلق بالتقييمات المرتفعة (للاسهم) في البورصة."

وأضاف "لقد سعت الى مخرج عاطفي وسهل وهو أمر يصلح فقط لتهدئة الرأي العام واطلاق فقاعة جديدة."



هبوط الخام الامريكي بعد زيادة المخزون للأسبوع الخامس

نيويورك (رويترز) - انخفض سعر الخام الامريكي الخفيف بشدة في المعاملات الاجلة يوم الاربعاء بعد صدور بيانات رسمية أظهرت زيادة مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بما يفوق التوقعات لتواصل ارتفاعها للاسبوع الخامس على التوالي.

وهبطت أسعار وقود التدفئة والبنزين رغم انخفاض مخزوناتهما مع سعي المتعاملين الى البيع لجني أرباح الارتفاعات الاخيرة.

وتراجع سعر الخام لشهر أبريل نيسان 95 سنتا في نهاية المعاملات الى 62.15 دولار للبرميل في بورصة نايمكس للمعاملات السلعية بنيويورك.

وبلغ أعلى سعر للخام 63.20 دولار وأدنى سعر 62 دولارا للبرميل.

وفي لندن انخفض سعر مزيج برنت لشهر ابريل 1.19 دولار الى 62.78 دولار.

وهبط البنزين في معاملات نايمكس 3.70 سنت الى 1.829 دولار للجالون بعد ارتفاعه خلال الجلسة الى 1.883 دولار ليسجل أعلى سعر منذ السادس من أكتوبر تشرين الاول. وجاء هذا الهبوط بعد ارتفاع بلغ سبعة في المئة.

وانخفض وقود التدفئة 3.87 سنت الى 1.7825 دولار للجالون بعد ارتفاعه الى 1.831 دولار.

وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية ان مخزون النفط الخام في البلاد زاد الاسبوع الماضي بمقدار 4.8 مليون برميل الى 339.9 مليون ليسجل أعلى مستوى منذ نهاية مايو ايار عام 1999.

وبلغت الزيادة مقارنة بمستوى المخزونات في مثل هذا الوقت من العام الماضي 31.9 مليون برميل.

وبلغ متوسط توقعات المحللين للمخزونات في استطلاع أجرته رويترز 2.7 مليون برميل.

وأظهرت البيانات انخفاض الواردات الاسبوع الماضي 205 الاف برميل في اليوم الى 9.94 مليون برميل يوميا بينما ارتفع الانتاج المحلي الى 5.2 مليون برميل في اليوم من 5.1 مليون برميل في اليوم في الاسبوع السابق.

وانخفض مخزون البنزين 900 ألف برميل أي أقل من المتوقع الى 223.9 مليون برميل ليتراجع للاسبوع الثاني على التوالي رغم أن المحللين توقعوا أن يبلغ الانخفاض 1.3 مليون برميل.

وتراجع مخزون المشتقات الوسيطة أكثر من المتوقع بواقع 3.9 مليون برميل الى 127.5 مليون برميل لتنخفض الزيادة في المخزون عما كانت عليه في مثل هذا الوقت من العام الماضي 14.6 مليون برميل.





اللهم احفظ لنا ابومتعب


صباح الخيرات بنات
الحقوني بجدول الدعم والمقاومة الله يعافيكم
صباح الخير يا حلوين

بنات بلادي

اخاف بكره نقول Goodmorning

ولا سباه هير ماما
نوف يعيني يعيني على النشاط مشاء الله
اللهم ان في حسن تدبيرك مايغنينا عن الحيل وفي كرمك ماهو فوق الامل وفي حلمك مايسد الخلل وفي عفوك مايمحو الزلل فاللهم تولنا بولايتك واكرمنا بكرمك وعاملنا بحلمك واعف عنا بعفوك ....

قيدها صفرت العروض بس لله الحمد بنسب فوق مو تحت
الناجح يرفع ايده اليوم دا عيدنا وعيده


الساعة الآن 12:33 .