السلام عليكم

بنات عندي مشغل وابغى (( مساعدة خياطه )) في جده

راسلوني عالخاااااص
كم الراتب على هذا الدوام؟
انا ارسالت رساله قبل ماتنزلين الموضوع وما فيه رد
؛؛ الزهورالفواحه؛؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العنوان صحيح .. فلقد توفرت أعداد هائلة من الوظائف النسوية للفتاة السعودية في بيئة ... وبكل أسف لا تليق بها كمسلمة متمسكة بكتاب الله وسنـة نبيه المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم

هذا ما حدث اليوم في غرفة جدة التجارية والصناعية .. في أول مسارات توظيف المرأة السعودية من خلال مكتب العمل بمسمى التنظيم الوطني المشترك..

وقفت المحاضرة الناصحة سيدة الأعمال القديرة (.....) لتلقي إرشادات التوظيف وشروط القبول قبل البدء في توقيع العقود مع الشركات الحاضرة ...

وجاء في معرض كلامها البعيد كل البعد عن قيمنا وديننا وثقافتنا ..

من قال أن كشف الوجـه حرام .. ودللت على ذلك بوقوفنا للصلاة وأن الله أرتضى المرأة هكذا بين يديه ..فكيف بالعباد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وزعمت أن ذلك عقيدة خاصة ووجهة نظر .. وأشارت للباب المؤدي إلى الخارج .. مشيرة إلى أنها تعتذر عن قبول المتخلفات .. ومن لا تقبل فلتتفضل من (غير مطرود) .. لتبحث عمن يوظفها هي وحجابها هذا إن وجدت !!

وعللت لكشف الوجه.. أن البائعة في محلات المستلزمات النسائية والتي بالطبع كما ذكرت مكشوفة للعيان من الخارج ويسمح بدخول العائلات فقط ( أب أو زوج أو رجل مع أي امرأة كانت)... لكي تتفاعل البائعة وتصل رسالتها إلى المشتري بكافة حواسها إذ أنه لا يمكن ويستحيل ( في زعمها حاسبها الله ) أن تقف الفتاة وهي منقبة أو متلثمة حتى ... وتتعامل مع زبائنها .. فكيف سيعون ما تقوله ..وكيف تسير أمورها وهم لم يتمكنوا من رؤية شفتيها وهي تتحدث!!
فهو في نظرها أشبه بمن تتحدث من خلال هاتف .. والأمر كما رأت أبحاثها العقيمة فاشل بكل المقاييس

لم أكن أعرف أن غطـاء الوجه أو حتى النقاب يحجب الصوت كما الصورة !!
أتساءل كيف كنا نبتاع ونشتري في السوق ولا يرى منا قدر أنمله!!

ألم يكفينا بؤساً وقهراً .. أننا قبلنا على مضض بسبب الظروف أن ننزل إلى أبغض الأماكن إلى الله .. الأسواق .. لنقف كبائعات .. ونحن نسـاء مسلمات أكرمنا الله وعزز الإسلام مكانتنا ولم يرض لنا ذل أو إهانة .. وأحل لنا العمل بما يناسب طبيعتنا .. فحرمنا منه بسبب قل الأمانة .. وأنتم تعرفون ما أقصد

الم يكفي أننا قد رضينا بالعمل في أماكن مختلطة .. صابرين محتسبين بحجابنا الكامل ..

من جوانب الملتقى الذي لا أدري ما اسميه .. بعد أن قررنا المجازفة والتقديم ..مع محاولة إقناعهم بقدراتنا دون أن نتنازل عن الحجاب ..
سيدة إهمال عفواً .. أقصد أعمال .. تمطر مجموعة من الفتيات بكم هائل من الكلمات اللاذعة والجارحة ثم تطردهن خارج صالة التقديم بأعلى صوتها ..أمام الحضور .. لسبب أنه قد وصل إلى مسامعها وهن يسألن مندوب أحدى الشركات عن إمكانية العمل وهن منقبات ..

في زاوية أخرى .. ثلاثة من الشبان .. بكامل أناقتهم وهندامهم .. الطاغية على وسامتهم .. هم مندوبون من أحدى كبريات شركات المستلزمات النسائية المعروفة .. يطلبون من كل فتاة أن تكشف وجهها ليقع الاختيار على الجميلات منهن ... مع العلم أن هذه الشركة قد طبقت نظام المحلات المغلقة ... فلماذا هذه النظرة الشرعية إذن ؟

فتيات رأيتهن بأم عيني ... كنّ قبل التقديم بحجاب كامل .. رأيتهن وقت توقيع العقود وقد أرخصن غطاء الفضيلة وكشفن وجوههن ..!! أيا سلعة تباع وتشترى إلى أين

منتهى الإهانة .. وقمـة الامتهان .. طرحت وظائف عاملات نظافة !! ويشترط الثانوية العامة كحد أدنى ويفضل إجادة الانجليزية ... وكم من الجامعيات قد تنافسن عليها !!!!!!!

كم من فتاة أظلوها .. أو لحاجتها أذلها .. بزعم فتح مجالات عمل تناسبها !!
كم من امرأة أخرجوها من بيتها .. وعلموها كيف تباع الفضيلة ...

أين الغيرة .. ؟!
أين العفة .. ؟!
أين الحيـاء .. ؟!
أين الدين .. ؟!

أين هم من قوله جل وعلا .. وليضربن بخمرهن على جيوبهن ..

أين هم عندما طلبوا منا انتقاء الجيد من العطور( في محاضرة الـتأهيل ) عندما نقف متبرجات في أسواق العرض من قوله عليه الصلاة والسلام .. أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي كذا وكذا .. يعني والعياذ بالله زانية "

أين شرع الله في زماننا هذا ..

قالها أبناء صهيون .. عليهم لعنة من الله وغضب .. .. بأنهم لن يضعفوا أبناء المسلمين إلا إذا استطاعوا إخراج المرأة من بيتها .. ليفسدوها ويفسد نشأها ... ويحققوا كل مخطط دنيء رسمـه أحبارهم


أواه يازمن الغربـاء .. قد عاد الإسلام غريبا كما قد بدأ

أواااااااه يازمن القابض على الجمر ..

اقتربت الســاعة .. يا سادة .. هل من مصلح ...

هل من غيور على دين الله وحرماته

هل من سامع ليجيب النداء ..

يا أحفاد عمر وأبو بكر وعثمان وعلي .. ..
ويا حفيدات عائشة وخديجة وزينب وفاطمة ..

أجيبوني ... بربكم أجيبوني ... إلى أين سنصل !!

وجهــة نظر .. ورأي مسلمـة عفيفة ..

فكــل إنســان إلزمنــه طــائره في عنــقــه .. وسيلقاه يوم القيامة كتابا منشورا .. فحاسبوا أنفسكم يا دعـاة التحــرر قبل أن تحاسبوا ... فعليكم وزر كل من تبعكم على يوم القيــامــة ...

ما خطته أناملي إنكار منكر بلسـان ... وليته كان بيدي .. هذا كل ما أملك ..

فأن أصبت فمن الله .. وإن أخطأت فمن نفسي والشيطــان

و تذكروا إن كل نفس بما كسبت رهينة ...
اللي تشوف توقيعي تدعي لي بأن الله يفرج همي ويفك كربي
بارك الله فيك اختي وجزاك كل خير
انتي عاى حق فعلا
حسبي الله ونعم الوكيل








الساعة الآن 01:28 .