رساله من المختصر

كتبت لكم يوم الخميس في تقرير مفصل وكان طرحي مخالف للجميع وان ما حدث الغرض منه لتصريف ما تبقى لانه لو تم اغلاق الخميس عروض بدون طلبات لن يجدون من يشتري منهم وخير دليل ما حدث يوم السبت
أ-وضع السوق الاحد
1-كنت قبل قليل في اجتماع هام جدا جدا وكان بالصدفه تواجد احد صناع السوق واتضح لي اثناء الحوار ان سبب سقوط السوق هم صناديق البنوك نعم صناديق البنوك هل تتذكرون مقال كتبته قبل شهر ونص وقلت به(ان صناديق البنوك قد حققت ارباح خياليه فيجب ان تصفر العداد للسنه الجديده فهذا ما حدث تصفير العداد ولكن ليس بيدهم بل بمشاركة الجميع بما فيهم صغار المستثمرين للاسف بعروضهم القويه)
2-اتضح من الحديث ان السوق يوم الاحد سوف يكون فيه ارتداد لبعض الشركات القويه وهذا الارتداد ليس حقيقي انما استعداد لموجه هابطه قادمه
3-اتضح من الحوار ان عودة السوق الحقيقي ستكون الاسبوع ا لقادم وتم تحديدها باليوم كهديه للحظور وسوف اذكر لكم اليوم بالتحديد في وقته حتى لا تتغير خططهم وسيكون قبل الارتداد باذن الله ب48 ساعه

عتب كبير
للاسف الشديد عتب كبير علي الشيخ سليمان الراجحي بعد ان وعد العملاء جميعهم بعدم تسييل محافظهم قام اليوم باجبار عملائه علي البيع خاصه من لديهم مرابحه

(المال عديل الروح)

رساله هامه لجميع صغار المساهمين
يجب ان يعرف الجميع ان والدي خادم الحرمين عبدالله حفظه الله حريص علي شعبه وباجتماع مستمر مع وزير الماليه والهيئه ولديهم يقين تام بان السوق سوف يعود كما كان لذلك تجري الترتيبات بالخفاء لصالح الجميع وسبب عدم الظهور حتى لا ينتهي السوق السعودي بدون رجعه ويقول الجميع السوق رجع بتدخل الجهات الرسميه ولكن سيكون الرجوع لبعض الشركات المنتقاه والسبب دخول الاجنبي الذي يبحث عن مكرر ربح منخفض وقوائم جيده هل وصلت الرساله(يعني استبدل شركات المضاربه بشركات قويه)


منقول
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
هيئة سوق المال بصدد اعداد هيكلي قوي لسوق الاسهم

--------------------------------------------------------------------------------

الدمام - سعيد الزهراني

افتتح سوق الاسهم أمس السبت تداولاته لهذا الأسبوع على انخفاض حيث اغلق السوق نهاية تداولات الأسبوع الماضي وفي الدقائق الأخيرة للإغلاق على ارتفاع 700 نقطة. وكان امس السبت بداية تداول المقيمين في سوق الأسهم حيث اغلق مؤشر سوق الاسهم نهاية تداولات جلسته الصباحية على انخفاض بلغ 423.93 نقطة ليصل المؤشر العام للسوق الى 15.471.18 نقطة بنسبة 2.67 بالمائة. وشمل الانخفاض 72 شركة بينما ارتفعت 7 شركات من اصل 79 شركة متداولة أمس.وبلغ عدد الأسهم المتداولة 8.557 مليون سهم بقيمة 3.888 مليار ريال نفذت من خلال 51 ألف صفقة.وكان اكبر الخاسرين امس من القطاعات قطاع الخدمات بواقع 4.61 بالمائة يليه قطاع الكهرباء بنسبة 4.51 بالمائة. وكانت شركة الدريس ، العربي الوطني ، السعودي الفرنسي ، السعودي الهولندي، ساب، الاكثر ارتفاعا من بين الشركات بينما شركة فيبكو ، معدنية، المصافي، ينساب الاكثر انخفاضا بالحد الأدنى للانخفاض المسموح به 5 بالمائة. أما على مستوى الأكثر تداولا بالكمية فكانت شركة الكهرباء بتداول 4.3 مليون سهم بقيمة 127 ريالا وشركة الاتصالات بتداول 523 ألف سهم بقيمة 978 ريالا والمجموعة السعودية. وكانت شركة الكهرباء، الاتصالات ، سابك الأكثر نشاطا بالقيمة واكد عدد من المحللين الماليين أن سوق الأسهم لم يعد مطمئنا لدخول مستثمرين جدد بسبب النزيف الحاصل في السوق بالرغم من أن أمس كان بداية تداول المقيمين في السوق. وقال المحلل المالي غسان بادكوك إن سوق الأسهم يمر حاليا بمرحلة نزيف شديد من الخسائر يتحمله صغار المساهمين ونحن الآن في صدد دخول المقيمين كمستثمرين جدد في السوق وحالة السوق لا تطمئن ولا تشجع على دخولهم ودخول المقيمين لم يقدم من حالة السوق بل العكس السوق مستمر في النزيف.

واضاف ان مقومات السوق التي كانت في السابق لم تتغير من ناحية قوة الاقتصاد السعودي والمشاريع التي تقوم بها الشركات وهناك شركة الراجحي وغيرها أعلنت عن بيانات الربع الأول وكانت مطمئنة ولديها أرباح عالية ولكن عند لدى المستثمرين حالة ترقب لنتائج بقية الشركات وخاصة القيادية ومنح اسهم اضافية يمكن لها الدور الكبير في استقرار السوق.

وطالب الهيئة بالاسراع في تفعيل قرار تجزئة الاسهم والتي من الممكن ان تساعد في دخول مستثمرين جدد واعادة حالة السوق الى ما كانت عليه من قبل ولكن هناك مستثمرين اموالهم موقوفة بسبب انخفاض الشركات والخسائر التي تكبدوها خلال الفترة القادمة فلم تعد لديهم سيولة للشراء.

واضاف بادكوك ان المقيمين مستثمرون في السوق من قبل ولكن عن طريق صناديق الاستثمار ولكن دخولهم الى التداول مباشرة هذا عامل ايجابي يساعد السوق في استعادة قوته ولكن الآن البنوك اصبجت عقبة امام المقيمين من حيث فتح محافظ استثمارية من رفع سعر المحفظة وقد يصل السعر الى 100 ريال بهذا قد يكون له تأثيره السلبي على المقيمين من ناحية طلبات البنوك.

واشار الى ان سوق الاسهم يواجه حالة عرض كميات كبيرة من الاسهم للبيع ويقابلها عدم شراء من قبل المساهمين والسبب في ذلك انعدام الثقة من قبل المساهمين في السوق وايضا في هيئة السوق المالية وماتصدره من قرارات بأن السوق سيعاود ارتفاعه مرة اخرى.

والسوق يواجه حالة من التذبذب وعدم الاستقرار في الوقت الحالي حتى مع دخول المقيمين وتوقع بادكوك ان يستقر السوق خلال الاسابيع المقبلة .
واضاف: هيئة سوق المال بصدد اعداد هيكلي قوي لسوق الاسهم وسوف نلاحظة خلال الفترة القادمة.

وعن نسبة التذبذب قال بادكوك ان نسبة التذبذب للشركات ضعيفة في الوقت الحالي ودخول المقيمين بقصد تحقيق عائد مجز واغلب الشركات عند الارتفاع ترتفع بنسب بسيطة جدا سواء القوية والقيادية لفترة محدودة وعدم تحريك تلك الشركات الناجحة في نسبة محددة سيؤدي وبشكل كبير الى العودة بقوة للسوق وفي وقت قصير وتعويض ما تمت خسارته خلال الاسبوعين الماضيين
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
المؤشر يفقد 626 نقطة وسط تداولات ضعيفه:
سوق الاسهم بحاجة لضخ سيولة تتجاوز 20 مليار ريال

=============================

عكاظ (جدة)
اغلق المؤشر العام لسوق الاسهم المحليه تعاملاته امس السبت متراجعاً بمقدار 626 نقطة او بما يعادل 3.94% ليقف عند مستوى 15.268 نقطة وسط تعاملات ضعيفة لم تتجاوز 10.7 ملايين سهم فيما بلغت القيمة الاجمالية نحو 5.6 مليار ات ريال.
وكان من الواضح ان السوق لم تنته فيه «لعبة شد الحبل» حيث واصل تراجعه ليعكس كل التوقعات رغم جاهزيته من الناحية الفنية، واصبح من الواضح ان السوق لن يرتد بشكل كامل حتى يتم فك النسبة السفلى ولجميع الشركات وفي مقدمتها الشركات الصغيرة والتي هي المقصودة من هذا الضغط المستمر عن طريق الاسهم القياديه.
يتبع حالياً صناع السوق خطة جديدة للضغط على المؤشر العام عن طريق الشركات الكبيرة في محاولة لمزيد من الضغط على نفسيات صغار المتعاملين حيث أصبح المتداولون لديهم شبه قناعة ان السوق سيرتفع في أية لحظة.
إجمالاً أصبح الدخول الى السوق في الفترة الحالية لمن يجيد المضاربة ويملك وسيلة تنفيذ سريعة وحتى في اسهم الشركات الكبيرة التي كسرت أمس نقاط دعم قوية كان المتداولون يعلقون عليها امالاً عريضة ان يرتد من عندها السوق.
اذا كان السوق في الفترة الحالية يحتاج الى حوافز جديدة لدعمه فهو محتاج الى خبر قوي خاصة وانه لم يتفاعل مع المحفزات السابقة، فهو يحتاج الى ضخ سيولة ضخمة تزيد عن 20 مليار ريال في اليوم الواحد.
على صعيد التعاملات اليومية انخفضت اسعار اسهم 72 شركة فيما ارتفعت اسعار اسهم 7 شركات ومن ابرز الشركات التي تراجعت اسعارها سهم سابك على سعر 1444 ريالاً وصافولا على سعر 1463 ريالاً وفبيكو على سعر 589 ريالاً ومعدنية 361 ريالاً واسمنت العربية 722 ريالاً والاتصالات 950 ريالاً.
وكانت ابرز الشركات المرتفعة هي الدريس حيث اغلقت على سعر 536 ريالاً وانابيب على سعر 470 ريالاً والبنك السعودي الفرنسي بسعر 889 ريالاً.
على صعيد القطاعات تراجعت جميع القطاعات الثمانية وبدون استثناء حيث اغلقت 6 قطاعات على النسبة السفلى فيما تراجع قطاع البنوك بنسبة 2،23%.
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
إعلان أرباح الشركات سيعيد الثقة للمؤشر: المحللون لـ «عكاظ»:
سوق الأسهم سيستمر في التذبذب ما بين 15 - 17 ألف نقطة

=========================

عبد الله آل هتيلة (جدة)

سوق الأسهم خيّب آمال صغار المساهمين الذين كانوا يتوقعون يوما أخضر يعيد لهم التفاؤل من جديد، حيث سجل السوق تراجعا مع بدء السماح للوافدين بفتح محافظ في البنوك لبدء التداول.
المضاربون احتاروا وتساءلوا إذا لم تكن هذه الخطوة محفزة لعودة الروح من جديد للسوق فمتى يسترد عافيته لبدء مرحلة جديدة من الصعود لعل وعسى أن يستردوا جزءا من رؤوس أموالهم. المحلل المالي محمد سعد القرني قال : توقعنا أن يكون الصعود سمة للمؤشر ليوم أمس وبالفعل شهد صعودا بسيطا مع بدء التداول لكنهم (صنّاع السوق) كما هي عادتهم يعاكسون المؤشر ، وأعتقد بأن السوق لا زال في قناة أفقية وهذا ليس مبنيا على السماح بدخول الوافدين للسوق لأنهم في الأصل كانوا متواجدين من خلال صناديق الاستثمار والمضاربة بأسماء سعوديين، لذلك التأثير سيكون محدودا. واضاف بأن المعضلة التي تواجه السوق حاليا هي تحكم ثلاث شركات في المؤشر صعودا وهبوطا وهي سابك والاتصالات والراجحي وبقية الشركات تهرول نحو الهبوط وهذا غير صحي لأي سوق في العالم فمن المفترض صعود الشركات وهبوطها بشكل متساوٍ.
من جانبه قال المحلل المالي تركي فدعق : المضاربون كانوا يتوقعون صعود المؤشر ليوم الأمس ولكن ما أثر في أوضاع السوق عدم وجود صانع بشكل علمي، لو لاحظنا في الفترة الأخيرة في كثير من الشركات لا يوجد أحجام تداول واستمرارية في الهبوط يوجد عروض ولكن لا يقابلها طلبات شراء وهذا يعني غياب صانع للسوق، في السابق كان الاعتماد على صنّاع السوق الكبار لكنهم ومنذ بداية الهبوط وكأنهم متفقون على اتخاذ موقف من هيئة سوق المال فأحجموا عن القيام بدور صنّاع للسوق.
وأشار إلى أن الارتفاع الذي صاحب السوق في آخر ثلاث دقائق من تداول يوم الخميس الماضي جاء بسبب ارتفاع أسهم ثلاث شركات بعد دخول إحدى المحافظ القوية لم تعمل أي إيحاءات على الارتفاع لكنها أعطت دلالة على أن الارتفاع تهيئة ليوم أمس السبت.
وقال فدعق بأن أوضاع السوق ستستمر صعودا وهبوطا ما بين 15000 إلى 17000 نقطة وسيكون المحدد الرئيسي لأوضاع السوق هي نتائج الربع الأول للشركات وعلى المساهمين الانتظار لمدة 20 يوما قادمة، الأمر الآخر المتعلق بالشركات الصغيرة أنه ورد بند في فصل الإفصاح في نظام السوق المالي ينص على أنه يجب على مجالس إدارات الشركات أن تعطي تقويما مستقبليا لأعمالها ومشاريعها وخططها خلال الفترة الزمنية القادمة وهذه النقطة مفقودة، الآن من المهم أن تقوم مجالس الإدارات القيام بواجبهم ، وهذا البند ضمن الأنظمة لكنه غير مطبق ولا أدري ما هي الأسباب.
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
البنوك تدرس منحهم تسهيلات في التداول.. المقيمون:
الدخول على فترات متقطعة .. والمحفز استقرار السوق وتجزئة الاسهم

================================

سعد خليف (جدة)

الحذر من سوق الاسهم والهبوط الذي تعرض له خلال الاسابيع الماضية جعل المقيمين اكثر حذرا من المواطنين قبل دخولهم حيث لم تشهد البنوك المحلية يوم امس خاصة الفترة الصباحية أي اقبال من المقيمين على فتح المحافظ.
وقد علل موظفو البنوك هذا العزوف لعدم استقرار السوق.. كما توقعوا ان يشهد خلال الفترة القادمة دخول المقيمين ولكن على فترات متقطعة.. كما ان البنوك هذه الايام تعكف على عدة دراسات مستقبلية في ظل السماح للمقيمين بالدخول الى سوق الاسهم ومنها كيفية منح المقيمين قروض ومدى تخفيض المبالغ المطلوبة لفتح المحافظ وايضا مدى الحاجة لتوسيع صالات التداول.. وغيرها من التسهيلات للمقيمين.
«عكاظ» قامت بجولة على عدد من البنوك المحلية والتقت عددا من موظفي البنوك فكان الحديث لسعيد بن صالح الغامدي موظف خدمات العملاء في احد البنوك المحلية حيث قال لم نشهد أيا من المقيمين اليوم (امس) لفتح محفظة تداول برغم ان المحافظ تفتح بنفس الشروط التي تطبق على المواطن واعتقد ان الوقت الحاضر لن يتقدم الكثيرون للدخول في سوق الاسهم حيث ان الوضع يسوده الحذر من المواطنين فما بالك بالمقيمين.. كما ان المقيم ايضا يبحث عن المكان الآمن لذلك اتوقع ان يبقى اكثر من 70% منهم في الصناديق الاستثمارية لعدة اسباب منها على سبيل المثال عدم وجود الوقت لديهم لمتابعة سير المؤشر.. وايضا يفضل المقيم ان يستثمر في مكان له عائد مضمون بنسبة 100% والسوق اليوم غير مشجع..ومن جانبه يقول عبدالله السالم مشرف خدمات العملاء باحد البنوك بأن فتح المحافظ في البنوك يختلف من بنك الى اخر فهناك بعض البنوك لا يتم فتح المحفظه فيها الا بمبلغ 250 الف ريال والبعض 100 الف ريال والبعض الاخر 50 الف ريال وهذا اعتقد انه سيكون عائقا بالنسبة لبعض المقيمين.. لذلك ستجعل المقيم يحرص على الصناديق كاستثمار آمن بالنسبة له.. وهناك البعض الاخر الذي مازال متخوفا من وضع السوق الذي واصل انخفاضه خلال تداول يوم امس ايضا.
وخلال جولة عكاظ التقت احد المقيمين عبداللطيف صابر البيدار مقيم حيث قال: بدون شك فإن الاستثمار في البورصات بصفة عامة استثمار ناجح خاصة لمن يفهم فيها .
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------


الساعة الآن 11:52 .