يشهد الاكتتاب الخاص في البنك الدولي المتحد الذي يترأس مجلس إدارته صاحب
السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، في المنامة في مملكة البحرين، والتي تمت الموافقة على ****ئه حديثاً، اقبالاً كبيراً من رجال الأعمال والمستثمرين والمجموعات المالية والاقتصادية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأوضح الرئيس التنفيذي لغلوبل هاوس «الشريك الاستراتيجي في البنك» الدكتور أحمد الدوسري الإقبال على الاكتتاب الخاص في البنك فاق التوقعات من قبل المستثمرين والمجموعات المالية، مشيراً إلى أن المؤسسين تفاجأوا بحجم الطلبات من داخل منطقة الخليج وكذلك من خارج المنطقة وتقوم اللجنة حالياً بدراستها واتخاذ القرار المناسب بشأنها.

وقال بأن هذا الإقبال مؤشر على أهمية هذا البنك باعتباره أكبر بنك إسلامي استثماري في العالم حيث حصل على ترخيص مبدئي من مؤسسة نقد البحرين برأسمال مصرح يبلغ 3 مليارات دولار مما يجعله أكبر بنك استثماري في العالم.

وأوضح الدوسري بأن البنك سيمثل انطلاقة حقيقية للبنوك الإسلامية ليس في المنطقة فحسب بل في كافة دول العالم معتمداً على سياسة طرح منتجات مصرفية استثمارية على أسس الشريعة الإسلامية السمحة.

وقال بأن البنك يهدف إلى تقديم خدمات بنكية متنوعة وفريدة لعملائه على أسس الشريعة الإسلامية السمحة، وأن يكون مساهماً في تنمية وتطوير اقتصاديات دول مجلس التعاون، إضافة إلى التوسع في تقديم الخدمات البنكية والفرص الاستثمارية من خلال شركات تابعة وفروع يتم تأسيسها في وقت لاحق، كما ان البنك يهدف إلى تنمية العوائد لصالح كل من عملائه ومساهميه وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.

وأضاف الدوسري بأن رؤية البنك تتمثل في الانطلاق عالمياً عبر منتجات وابتكارات مصرفية استثمارية متماكسة ومتطابقة مع متطلبات الشريعة الإسلامية ووفقاً لما تعتمده هيئة الفتوى والرقابة الشرعية للبنك التي تتكون من الشيخ عصام بن محمد بن اسحاق رئيساً والدكتور محمد الطبطبائي والدكتور خالد العتيبي والدكتور يوسف بن عبدالله الشبيلي والدكتور نايف محمد العجمي أعضاء لهيئة الرقابة الشرعية.

جريده الرياض



الساعة الآن 06:01 .