الكثير منا يمر بحزن وضيق وهم لما أصابه وأصاب ماله فبعد أن كانت محفظته ممتلئة أصبحت تحترق يومياً دون أن يستطيع إطفاء النار عنها, ولاألوم كل من يتضجر او يتألم فكلنا ذلك الرجل الذي يسعى لزيادة رزقه ويسأل الله الزيادة,,,,,,,,,,,,,,,, ,, ولكن ياإخواني والله لولا المراره لما عرفنا الحلاوة ولولا المصائب لماعرفنا بالنعم فقبل أن أتكلم عن السوق أوصي نفسي وإياكم بمايلي:

1- التسلح بالصبر واليقين والرضاء باقدار الله وقد تكون هذه المصيبة إبتلاء من الله وإمتحانا لنا, ولذلك من آداب لصابرين عند الإبتلاء أن يقولوا إنا لله وإنا إليه راجعون وعند تذكرك لهذه الكلمة سيصلي عليك ربك ويهديك منه رحمة في وسط هذه البلوى وهذه بشارة للصابرين وارجع للآية رقم 157 في سورة البقرة

2- كثرة الإستغفار فهذه الكلمة فيها خير عظيم على الإنسان فهي تسقط المطر وتزيد الأموال والأولاد ولكن نحن عنها غافلون

3- علينا أن نلتزم بأخلاق محمد صلى الله عليه وسلم في السراء والضراء فهو بأبي وامي أصيب بمصائب عدة في هذه الدنيا وهو النبي المعصوم ومع كل هذا لم تتغير أخلاقه بل بشر عليه الصلاة والسلام أصحاب المصائب بالخير العظيم ( من يرد الله به خيرا ُيصب منه ) وقال عليه الصلاة والسلام( مايزال البلاء بالمؤمن والمؤمنه في نفسه وماله حتى يلقى الله تعالى وماعليه خطيئة) وفي الحديث الآخر (إن عظم الجزاء مع عظم البلاء , و إن الله تعالى إذا أحب قوماً إبتلاهم , فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط )

4- علينا أن نعرف حقوقنا على أهلينا وبلدنا فليس من المسلك القويم أن نفرط بحقوق أهلينا وأبنائنا ونرتمي في إحدى زاوايا المنزل نندب حظنا وإنما نظهر لهم الشجاعة وقوة الإرادة ونقول لله ماأخذ ولله ماأعطى ............... كذلك بلدنا وولي أمرنا لهم حقوق علينا وقت الرخاء ووقت الشدائد وليس وفاء منا أن نسمح لكل ناعق ومتهور المساس بهذه الحقوق لأجل أننا في حزن وضيق......

,,,,,,, أما بخصوص السوق فوالله الذي لاإله إلاهو وأقولها وأنا واثق بالله ومتوكل عليه وكله تحت مشيئته أنه سيعود بحول الله قويا وسترون الفرح والسرور ومانحن فيه أزمة عابرة سرعان ماتنسونها حال الفرح والحمدلله كل المعطيات الإقتصاديه والسياسيه والإجتماعيه في أوج إزدهارها وكأني والله أراها أمامي الآن ,,,,,,,,,,,,,,,,


اللهم إجعل لنا ولجميع إخواننا من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ,,,, اللهم عوض علينا وعلى جميع المسلمين ,,,,, اللهم إجعل ماأصابنا طهوراً وتكفيراً لخطايانا آمين يارب العالمين




[IMG][/IMG]





الساعة الآن 01:15 .