أجمع العلماء على أن الإقبال على الأسهم بطريقة غير معقولة هو دليل على تعلق القلب بالدنيا، حيث أصبح همّ الناس في جمع المال بغض النظر على الطريقة المتبعة وما يترتب عليها من تقصير في الواجبات والحقوق.
يقول الشيخ محمد أحمد دعيوه:" لا شك أن موجة الأسهم التي دخلت على الناس اليوم حصل فيها تهافت وإقبال غير طبيعي يلاحظ هذا من خلال أن كثيراً من الناس الآن يستدين ويبيع أملاكه بحثا عن الثراء السريع وهذا يؤدي إلى تعلق القلب بالدنيا والتعلق بالدرهم والدينار، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام "تعس عبد الدينار والدرهم"."

وأشار الشيخ محمد وفقا لجريدة المدينة إلى ما كان الرسول عليه الصلاة والسلام يخشاه علينا حيث لم يكن يخشى علينا من الفقر ولا الحاجة وقلة المال بقدر ما كان يخشى علينا من أن تفتح علينا الدنيا زهرتها ونتنافسها كما تنافسها الذين من قبلنا وتهلكنا كما أهلكتهم.


لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
الله لا يشغلنا الا بطاعته

جزاكي الله خير
إي والله جزاكي الله خير..........
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا وفقهنا في الدين.....امين
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا وفقهنا في الدين.....امين
اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا وفقهنا في الدين.....امين
الله يجزاك الف خير


الساعة الآن 07:16 .