المؤشر يواصل ارتفاعه لليوم الثاني على التوالي
السوق يتلقى طلبات بدون عروض وجميع الشركات تغلق على النسبة العُليا







تحليل: علي الدويحي
اغلق المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية أمس الثلاثاء تعاملاته مرتفعا بمقدار767 نقطة او بما يعادل 4،93 %ليقف عند مستوى 16315 نقطة وبحجم سيولة قاربت على 10مليارات ريال منخفضة بمقدار 6 مليارات ريال مقارنة بحجم السيولة ليوم امس الاول وهذا بسبب ندرة المعروض وبكمية تداول تجاوزت 20 مليون سهم
وقد تحركت جميع الشركات وبدون استثناء والبالغ عددها 89 شركة وذلك منذ بداية تداول الفترة الصباحية حتى إن بعض الشركات افتتحت أسعارها على النسبة العُليا وهذه اشارة ايجابية تنبئ عن انتهاء عملية التصحيح نفسيا بغض النظر عن الناحية الفنية فمن الطبيعي ان يتفاعل السوق مع جملة القرارات الصائبة التي اتخذت والتي بلاشك ستمتد اثارها الايجابية الى خارج سوق الأسهم
ومن المتوقع ان يواصل السوق اليوم الاربعاء في المحافظة على مكتسباته ولكن يجب اخذ الحذر والحيطة والانتباه لسهم الكهرباء بالنسبة للمتعاملين في الشركات الصغيرة وسهم سابك بالنسبة للاسهم الكبيرة فأي تحرك لهما سوف يجر كل منهما الأسهم التابعة له حيثما اتجهت كما يجب اخذ الحذر من الشركات التي تفتح على فجوة سعرية ونتوقع ان يتم اختبار السوق بشكل ادق عندما يصل الى حاجز 18000 نقطة رغم انه يواجه نقطة مقاومة عنيفة نوعا ما عند حاجز 17200 نقطة.
على المستثمرين ان يعيدوا النظر في ترتيب المحفظة الاستثمارية والتوجه الى الاستثمار وانتقاء السهم الاستثماري بعناية معتمدا على مراجعة القوائم المالية للشركة ويعتبر تخصيص 40% من المحفظة لللاستثمار و30% للمضاربة و30% كسيولة هو التصنيف المثالي للمحفظة ، مع التركيز على الأسهم ذات المكررات الربحية الاقل وهذا يمكن معرفته بالقيام بضرب عدد الأسهم في ارباح الشركة ثم اجراء عملية القسمة على سعر السهم في نفس اللحظة ، وهنا يمكن ان يتم تبديل المراكز بين الأسهم الخاسرة بالرابحة مع مراعاة تقارب اسعار السهمين وذلك مع بداية اول عملية جني ارباح مع الاخذ في الاعتبار ان المؤشر العام من المحتمل ان يتفاعل مع هذه التطورات واعادة نسبة تذبذب 10% ستتيح للشركات القيادية بعد التجزئة نسبة تذبذب مجزية، فالتجزئة الهدف منها اعطاء السوق عمقاً اكثر وامتصاص السيولة بطريقة توسعية وهي تعني تعددية السهم الواحد الى اسهم اكثر.
امضى السوق معظم تعاملاته امس بتقديم طلبات شراء بدون عروض للبيع حيث لم تتجاوز كمية التداول في اغلب الأسهم عن 1000 سهم حيث ابدى المضاربون عدم الرغبة في عرض اسهمهم للبيع نتيجة تعرضهم لخسائر حيث تقدر خسائر السوق خلال فترة التراجع بنحو تريليون ريال ، وكان لعدم تفريط صغار المستثمرين في اسهمهم وعرضها باسعار زهيدة هي اشارة ايجابية تنم عن استيعاب الدرس جيدا فمثل هذه الاوقات تحتاج الى بيئة تنظيمية مستقرة تتخذ القرارات المرسومة بحكمة مع مراعاة التوقيت.
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
توقيت القرارات اعاد الروح للسوق
المواطنون:لا للشائعات.. ونعم للتدقيق في القوائم المالية


عمرو احمد عبدالواحد (جدة)تصوير: مديني عسيري
عادت الروح من جديد لصالات التداول عقب قرارات مجلس الوزراء بشأن تجزئة الاسهم وعودة نسبة التذبذب الى 10 في المائة .. مما بث ملامح البهجة والسرور والأمل في نفوس المواطنين لتعويض خسائرهم المتراكمة خلال شهر صفر.
في البداية اكد احمد الاهدل (مستثمر) ايجابيات القرارات الاخيرة في الحد من الخسائر المتراكمة على المواطنين .. مشيرا ان اعادة نسبة التذبذب الى 10 في المائة كفيلة لاخراج السوق من موجة التصحيح.
واضاف: ان المرحلة المقبلة بحاجة للتدقيق اكثر في القوائم المالية لكل شركة مع ضرورة غلق ابواب الشائعات لأنها تعطي انطباعات غير صحيحة عن بعض الاسهم.
و اشار عطية الله الجهيني (مستثمر) الى تفاؤله الكبير بالقرارات الاخيرة .. مؤملا ان تكون مفيدة وايجابية لاستقرار السوق في المرحلة المقبلة.
واضاف: اثبت قرارا التجزئة وعودة نسبة التذبذب حرص الدولة على مصالح المواطنين والاستماع لمطالبهم.
واشاد محمد عماري (مضارب) بتوقيت صدور القرارات الايجابية للسوق من مجلس الوزراء مؤكدا انها خرجت للسوق متدرجة لتقضي تماما على الشكوك التي انتابتنا في الفترة الماضية.
واعرب عن امله في ان يعوض خسائره، لأنه كان محبطاً جدا في الفترة الماضية خوفاً من ضياع كل ما املك وتراكم الديون.
واختتم حديثه قائلا: لن استمع للشائعات ابدا في اختيار اسهمي ، وسأراجع جميع القوائم المالية للشركات من خلال الشركات الاستشارية المفعلة حديثا في السوق.
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
داعين لرفع التذبذب الى 20% والتعامل مع الصناديق
خبراء يحذرون من المجموعات والدخول في شركات المضاربة

حزام العتيبي (الرياض)تصوير : محمد الحربي
اجمع خبراء ومحللو اسهم سعوديون على ان السوق استجابت فورا لقرارات مجلس الوزراء التي اعادت الثقة الى شرايينه معتبرين ان متانة الاقتصاد السعودي وتلمس القيادة لمصالح المواطنين كلها عوامل مطمئنة للمتداولين. اعتبر محلل الاسهم علي المزيد ان ماحدث من اكبر عوامل الارتفاع الذي بدأ دورة اخرى جديدة مدفوعة بالعديد من القرارات الداعمة والمحفزة مشيرا الى ان تحديد نسبة التذبذب بـ5%صعودا وهبوطا في الفترة الماضية وبغض النظر عن المبررات التي سيقت من اجل اتخاذه اعدم مجال وهامش المناورة في السوق وضيقها.
واضاف ان الاصل في الاسواق المالية هو الاعتماد على مبدأ المناورة معتبرا ان اعادة نسبة الـ10 في المائة امر جيد ويصب في مصلحة السوق.
واقترح المزيد ان تعمد هيئة السوق المالية الى رفع نسبة التذبذب في السوق الى 20%وبذلك تعطي السوق والشركات واسعارها فرصة لتصحيح اوضاعها وموازنة نفسها بنفسها وان ذلك الامر سيوفر عنصرا اضافيا في ان تكون السوق قادرة على حماية نفسها بهذا الهامش المرتفع واننا لن نكون استثناء في ذلك من بين الاسواق المالية حيث ان نسبة التذبذب في سوق دبي المالية على سبيل المثال 15% وان فتح النسبة سيحمي السوق مما يسمى الطلبات والعروض الوهمية مع توسيع نسبة الهامش وان تقوم هيئة سوق المال بإجراء اختبار على هذا الامر قبل تطبيقه لمعرفة نتائجه المتوقعة.
مضيفا ان ماحدث من هبوط في السوق له ايجابيات لاعطاء المتداولين درسا مهما في كيفية توزيع محافظهم الاستثمارية واموالهم بشكل سليم بما يحقق لهم تقليل المخاطر.
ويضيف المزيد ان توجه 3ملايين مواطن الى المضاربة امر ليس ايجابيا بل ينبغي اللجوء الى الصناديق المحترفة وهي صناديق الاستثمار في البنوك وخاصة لاصحاب رؤوس الاموال القليلة وان يتم توزيع هذه الاموال في الصناديق على عدد من اسواق الاسهم مختلفة المخاطر وباستثمار منوع يتناسب مع عمر المستثمر وتحديد مدة ووقت الاستثمار المطلوب وان ذلك يحقق للمواطنين الكثير من الفوائد منها تفرغهم لاعمالهم ولاسرهم ولحياتهم وهواياتهم بدلا من الانشغال بشاشات سوق لاتنتهي على ان لاينسوا مسألة الشراء المجزأ للوحدات واذا كان لابد من الدخول المباشر في السوق والمضاربة فلا بد ان يكون بشكل مدروس.
ويشدد المزيد على الا تستثمر من الاموال الا مايزيد عن حاجتك وان يعي المتداولون الدرس والا يتوقعوا تدخل الدولة لتصحيح اخطائهم في كل مرة .
اما المحلل خالد الجوهر فيرى ان الفرصة حاليا مع تحرك السوق مناسبة للكثيرين بإعادة هيكلة استراتيجية بناء محافظهم في البحث عن الاسهم الاستثمارية والاكثر فائدة والمحققة للعوائد محذرا من الانجرار الى ال****** المضللة وانه اذا لابد للمضاربة ان تكون بنسبة محددة من المحفظة وبناء على اخبار حقيقية او مستقبل متوقع وان تكون محترفة لكي لايعودوا الى ماكانوا عليه في الاسابيع الماضية.
ويرى الدكتور ابراهيم الناصر ان علينا الاستفادة من الدرس ويطالب الهيئة بأن تقوم بالتحذير في الوقت الذي ترى فيه ان الاسعار تجاوزت الحد المعقول لها.
واجمع المحللون على التحذير من ****** ال**** ومابدأت تتناقله (المجموعات)من الترتيب لعمليات شراء جماعي لاسهم لازالت مصائبها وكوارثها طازجة لاسيما مع انتشار حمى ال****** المضللة بعيدا عن اية مبررات اقتصادية بهدف رفع اسعار الشركات الخاصة بالمضاربة والتي لاتملك اية مقومات مما يؤدي الى تعليق الكثيرين في اسعارها بعد ان يتخلص منها كبار المضاربين.
وحذر خبير اسهم طلب عدم الاشارة الى اسمه من موجة جديدة من التغرير وفصل جديد من مسرحية مايسمى (التدبيل)والتي بدأت شرارتها صباح امس في تحول عدد من شركات المضاربة الخاسرة من نسب الهبوط الى الصعود غير المبرر الذي قد يعيد مرة اخرى الى دائرة الكارثة والضحايا من جديد .
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
محللون ومستثمرون لـ«عكاظ» مرحبين بقرارات مجلس الوزراءومتوقعين ارتفاع المؤشر الى 17200
رفع تذبذب الاسهم الى 10 % يساعد المتعاملين على تعويض خسائر الايام الصعبة

محمد سعيد الزهراني (الطائف)
لقي قرار مجلس الوزراء بتحديد القيمة الاسمية للسهم بعشرة ريالات وتجزئة القيمة السوقية لأسهم شركات المساهمة اصداء ايجابية في اوساط المحللين والمستثمرين وما تبعها من قرار هيئة سوق المال باعادة نسبة التذبذب الى 10 % صعودا وهبوطا بعد انخفاض المخاطر مع التجزئة. ووصف المحللون إرجاع النسبة إلى ما كانت عليه بالقرار الصائب .بداية يقول خبير الأسهم خالد الجميعي الآن بعد رجوع الاسعار لوضعها الطبيعي عاد قرار الـ 10% مع قرارات أخرى ستفيد المضاربين والمستثمرين بشكل كبير.
ويقول فواز الروقي أحد المستثمرين في سوق الأسهم كنا نتوقع مثل هذه القرارات من قيادتنا الحكيمة بعد الانهيارات النفسية والمالية لدى كثير من المساهمين.
ويرى فواز أن قرار قبول التعامل بأجزاء الريال في أوامر الشراء والبيع من أهم القرارات التي سترفع المؤشر في السوق السعودية لما له من أهمية في التعاملات المالية .
وتوقع أن يقفز المؤشر خلال الأسبوعين القادمين إلى 17200 نقطة كرد فعل لهذه القرارات.
وعن التجزئة وكيفية الاستفادة منها يقول محلل الأسهم نايف عبد الله أنه بعد تجزئة الاسهم يتم زيادة عددها وإنقاص السعر وقبل التجزئة كان عدد الأسهم قليلاً في ظل زيادة الأسعار. وفي كلتا الحالتين يبقى رأس المال على وضعه ولا يتغير لان التجزئة ناشئة عن تقسيم الأسهم الموجودة فقط وليس إصدار أسهم جديدة وهي تختلف عن المنح أو زيادة رأس المال الذي تقوم به الشركة لتمويل مشاريعها.
وسيصبح سعر السهم مناسبا لجميع المستثمرين وهذا أيضا يعطي انطباعا نفسيا جيدا للمستثمرين كما ستصبح امكانية تسييل السهم كبيره مما يتيح امتلاك السهم لأكبر شريحة ومن ثم عدم التحكم به من قبل أشخاص معدودين وهذا بدوره أيضا يجذب رؤوس أموال جديدة للسوق نظرا لتوفرالاسهم بأسعار متاحة للجميع مما يجدد الدورة وينعش السوق هذه الخاصية تستعمل في الأسهم غالية الثمن .
وستتم تجزئة الشركات وفق قرار هيئة سوق المال على مدار أربعة أسابيع بداية بشركات قطاعات الزراعة والتأمين والخدمات وسيتم تداول أسهمها بعد التجزئة ابتداءً من يوم السبت 3/3/1427هـ ويعلق نشاط السوق يوم غد الخميس «1/3/1427هـ» لاستكمال الجوانب الفنية اللازمة لذلك.
و أفادت مصادر بهيئة سوق المال بأن وضع شركة ينساب وتجزئتها بمفردها دون باقي الشركات يرجع إلى كثرة المساهمين فيها وكثرة أسهمها وبذلك فهي تحتاج لأسبوع بمفردها لاستكمال إجراءاتها وقد تساءل في ذات الشأن بعض المستثمرين عن قطاع الأسمنت متى سيتم تجزئته هل سيكون مع قطاع الخدمات أم مع قطاعات الصناعة .
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
ارتفااع خام النفط نايمكس



السعر الحالي : 66.07 ] - [ نسبة التغير: +2.84 ]

أختراق للمقاومة عند 64.50 يؤهلنا للصعود الى 70 دولار .


ألف مبروووووووك


والحمد لله حمدا يليق بجلال وجهة وعظيم سلطانة
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------


الساعة الآن 10:41 .