أولاً: أشكال الدهنيات:
= = = = = = = = =
تنتقل الدهنيات في الدم على شكل جزيئات تعرف بالكوليسترول والتريغليسريد.



ثانياً: أهمية الكوليسترول:
= = = = = = = = = =
مادة الكوليسترول ضرورية لتأدية وظائف مختلفة في الجسم، فهي تدخل في تركيبة الهرمون الذكري والأنثوي، على سبيل المثال.يصنع كبد الإنسان جزءاً من الكوليسترول ويؤمن الغذاء الجزء الآخر.

إن عبارة (( أنا أشكو من الكوليسترول )) ليست صحيحة، إذ إنه من غير الطبيعي ينعدم الكوليسترول من الجسم. لكن المشكلة تكمن بالإرتفاع الكبير لمادة الكوليسترول في الدم، خاصة إذا كان الغذاء هو السبب المباشر لذلك.



ثالثاً: أين توجد مادة الكوليسترول؟
= = = = = = = = = = = = =
إن مادة الكوليسترول موجوده فقط في المنتوجات الغذائية الحيوانية.
فالفاكهه والخضر والحبوب والزيوت النباتية لاتحتوي على مادة الكوليسترول. وبعض المكسرات، كالفستق واللوزيات وغيرها، غنية بالدهون لكن ليس بالكوليسترول.



رابعاً: التريغليسريد:
= = = = = = = =
أما بالنسبة للتريغليسريد في الدم، فإن ارتفاعه له علاقة مباشرة أيضاً بمرض تصلب الشرايين. إن الاستهلاك الكبير للدهنيات، بالإضافة إلى تناول السكر والحلويات مسؤول عن ارتفاع نسبة التريغليسريد في الدم.



خامساً: الكوليسترول الجيد والكوليسترول الضار؟ ؟
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
تنقسم جزيئات الكوليسترول إلى قسمين:
1- الكوليسترول الجيد HDL
2- الكوليسترول الضار LDL

من الأفضل أن تزيد نسبة الكوليسترول الجيد في الدم لأنه يقي من الذبحة القلبية عن طريق تنظيف شرايين القلب من الدهنيات ونقلها إلى الكبد حيث يتم التخلص منها. بينما تعتبر زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم خطرة لأنه يترسب في الشرايين ويتسبب بانسدادها.



سادساً: نسب الكوليسترول والتغليسريد في الدم:
= = = = = = = = = = = = = = = = = =
1- مجموعة الكوليسترول:
المعدل الطبيعي: 200 مليغرام وما دون
المعدل المقبول: 200 - 240 مليغرام
المعدل الخطر: 240 مليغرام وما فوق

2- الكوليسترول الجيد HDL:
المعدل الطبيعي: 45 مليغرام
المعدل المقبول: 35 - 45 مليغرام
المعدل الخطر: أقل من 35 مليغرام

3- الكوليسترول الضار LDL:
المعدل الطبيعي: 130 مليغرام وما دون
المعدل المقبول: 130 - 160 مليغرام
المعدل الخطر: أكثر من 160 مليغرام

4- التريغليسريد:
المعدل الطبيعي: 150 مليغرام
المعدل المقبول: 150 مليغرام
المعدل الخطر: أكثر من 200 مليغرام



سابعاًً: نسبة الكوليسترول في بعض المنتوجات الغذائية:
" " " " " " " " " " " " " " " " " " " " " " " "
1- الحليب ومشتقاته:
= = = = = = = =
- كوب من الحليب كامل الدسم نسبة الكوليسترول 33 مليغرام
- كوب من الحليب خالي الدسم نسبة الكوليسترول 4 مليغرام
- 100 غ من الزبدة نسبة الكوليسترول 260 مليغرام
- 100 غ من الجبنه (35% دسم) نسبة الكوليسترول 125 مليغرام
- كوب من اللبن الزبادي _روب) نسبة الكوليسترول 14 مليغرام

2- اللحوم وأعضائها( 100 غ):
= = = = = = = =
1- لحم البقر نسبة الكوليسترول 67 مليغرام
2- لحم غنم نسبة الكوليسترول 80 مليغرام
3- دجاج مع الجلد نسبة الكوليسترول 90 مليغرام
4- البيض ( الصفار) نسبة الكوليسترول 274 مليغرام
5- كبده نسبة الكوليسترول 265 مليغرام
6- كلى الغنم(كلاوي) نسبة الكوليسترول 400 مليغرام
7- نخاع العظم نسبة الكوليسترول 1810 مليغرام

3- السمك وثمار البحر (100غ)
= = = = = = = = = = = =
1- أي نوع من الأسماك نسبة الكوليسترول 55 مليغرام
( تونه، سلمون،.....)
2- روبيان (قريدس) نسبة الكوليسترول 195 مليغرام
3- كركند( القبقب) نسبة الكوليسترول 135 مليغرام



ثامناً: إذا كنت تشكو من نسب دهنيات مرتفعة في الدم حاول أن تتبع الإرشادات التالية:
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
- أبتعدي عن الدهون المشبعة الموجوده في السمنة والزبدة.

- يمكن تناول اللحم الأحمر قليل الدهون كلحم العجل، مرتين أو ثلاث مرات في الإسبوع.

- ينزع جلد الدجاج قبل الطهو، لأن أكثر الدهنيات تتركز فيه، وعند الطهو تنتقل هذه الدهنيات إلى لحم الدجاج.

- في حال إستهلاك الحليب ومشتقاته يجب إختيار الأنواع الخالية أو قليلة الدسم.
( إن الأجبان الصفراء تحتوي إجمالاً على نسبة دهنيات أكثر من الأجبان البيضاء )

- يمكن إستهلاك البيض بمعدل بيضتان في الإسبوع.

- يمكن استهلاك السمك وثمار البحر على الأقل مره بالإسبوع ضروري للوقاية من مرض القلب.

- امتنع عن تناول المأكولات المقلية لأنها تحتوي على كميات كبيره من الزيوت التي - على الرغم من عدم احتوائها على مادة الكوليسترول - تزيد من نسبة الدهنيات الأخرى بالدم.

- إن زيت الزيتون من أفضل الزيوت إطلاقاً، ويمكن أن تضيفه إلى الأطباق مع السلطة وخلال الطهي. ومن الأفضل طبعاً أن يكون معصوراً على البارد وغير مكرر كسائر الزيوت النباتية.

- إن السمنة النباتية مع إنها خالية من الكوليسترول فهي مضره بالصحه إذ إنها تحولت من زيت غير مشبع إلى دهنيات مشبعة يمكن أن تسبب في تصلب الشرايين. ومن الأفضل الأستعاضة عنها بالزيوت النباتية، خاصة زيت الزيتون، كما يمكن اعتماد طريقة الشوي أو الطهي على البخار.

- استهلك الحلويات العربية والأجنبية باعتدال لنها غنية بالدهنيات المشبعة، وإستبدلها بالفاكهه الطازجه او المجففه.

- امتنع منعاً باتاً عن تناول اللحوم الدهنية، واللحوم البارده ( كالمارتديلا ، النقانق السجق، نخاع العظم، كبد الدجاج ).

- إن الألياف الموجوده في الخضر والفاكهه والبقوليات، خاصة العدس والحمص والشوفان، كفيلة في تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم، لذلك استهلك يومياً اكثر من خمس حصص من الخضر والفاكهه، واستبدل اللحوم بالحبوب والبقوليات قدر المستطاع خلال الأسبوع.



منقول من كتاب " أسرار التغذية مع كارلا "
إختكم/ نبــــــــــض

مشكوره اختي نـــــــبـــــــــــــــض
معلومات قيمه

لك مني الف تحيه




تسلمين يا zen ، والله يقدرني على طرح المواضيع إللي تعود لكم بالفائده
اختى نبض تسلمين على معلوماتاتك القيمه خاصه عن دهنيات المكسرات
بصراحة معلوماتك جداً قيمة ..

والله لا يحرمنا منك ..
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


الساعة الآن 08:56 .