الاكتتاب في الشركة السعودية للأبحاث والنشر

د . يوسف بن عبدالله الاحمد
تاريخ الفتوى
8/3/1427 هـ -- 2006-04-07



السؤال
هل يجوز الاكتتاب في الشركة السعودية للأبحاث والنشر ؟


الإجابة
بعد الاطلاع على موقع الشركة الرسمي تبين بجلاء تام حرمة الاكتتاب فيها ؛ لأن نشاطها محرم فهي تضم في مطبوعاتها الدورية ( 18 صحيفة ومجلة ) وعلى رأسها : الشرق الأوسط ، وسيدتي ، والجميلة ، وهي ، والمجلة . ولا يخفى على أهل الإيمان ما تتبناه هذه الصحف والمجلات من فكر تغريبي ، وصور عارية ، وابتذال المرأة بجعلها وسيلة للإغراء والترويج لمجلاتها وصحفها .
وهي تمتلك " الشركة السعودية للتوزيع " وهي أضخم شركة توزيع داخل المملكة ، وتوزع أكثر من ثمانين مجلة وصحيفة أكثرها يحمل الصور الخليعة والأفكار المفسدة .
وتزداد حرمة الشركة في المجاهرة بالمعصية ، وتحمل ذنوب المطلعين على منشوراتها والمتأثرين بها ، إضافة إلى تعاملاتها المالية الربوية .
والواجب على القائمين عليها : التوبة إلى الله وأن يتذكروا الآخرة ، وحديث جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يا كعب بن عجرة إنه لن يدخل الجنة لحم نبت من سحت " أخرجه أحمد والترمذي والدارمي واللفظ له بسند صحيح ، وفي رواية عند أحمد بسند صحيح: " النار أولى به ". وبهذا ينتهي الجواب وبالله التوفيق .



http://www.islamlight.net/index.php?opti...;Itemid=35



وقد أفتى في الشركة السعودية للابحاث والتطويرالشيخ عبد العزيزالفوزان والشيخ يوسف الشبيلي وقالوا بأن الشركة محرمة لسببان :

1-الشركة لديها قروض واستثمارات ربوية .

2-مجال الشركة توزيع وتسويق مجلات و مطبوعات تنشر الرذيلة والإغراءات وماحرم االله في المجتمع.
08-03-1427 هـ, 07:26 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
الله يثيبك
08-03-1427 هـ, 09:35 مساءً
 
جزاك الله خير
الفلوس بتروح بس الاعمال سواء خير او شر بتنكتب في سجلاتنا ومايسوى نملاها بربا وفلوس حرام
08-03-1427 هـ, 10:15 مساءً
 


الساعة الآن 03:09 .