الله يستر اهم شيء ينساب لا يخسر

للأشتراك مراسلتي
على الخاص
للجادات فقط
كمل الله يخليك نحن في انتظارك بعد اغلاق اليوم ماذا بعد ؟؟؟؟؟؟؟؟ اين المصير ؟؟؟؟؟؟؟


بالفعل .. هذا ما حصل خلال تداول يومي ( الأربعاء 10 / 5 / 2006 و الخميس 11 / 5 / 2006 )

حصل هبوط حتى المستويات 9600 إلى 9500 و بعدها كان هناك ارتداد للمؤشر ..

يوم الخميس كاد المؤشر أن يغلق على إرتفاع لولا التراجع الذي حصل خلال الدقائق الأخيرة

كما هو معلوم أن المؤشر يتعرض للضغط و السوق يتعرض للهبوط الإجباري من قبل جهة معينة

هذه الجهة هي التي تتعمد إنزال المؤشر و بالتالي إنزال السوق

و نلاحظ خلال الأسابيع الماضية .. لم يكن هناك 3 أيام ارتفاع متتالية يليها يوم أو يومان استقرار و ذلك بسبب أنهم لا يريدون تغير وجهة المؤشر من الهبوط إلى الصعود .

فالدعم الأخير هو مستويات 9600 إلى 9500 و هذا هو الدعم المالي .. و إن كان البعض يرون أن هناك دعم تاريخي يقع عند 8500

أنا أقول بأن الدعم الأخير هو مستويات 9600 إلى 9500 و لا نعلم أين ستسير هذه ( الفئة ) بالمؤشر إلى أي مستوى !!

و الهيئة لا نرى منها أي تجاوب يذكر بالرغم من مقدرتها على كشف المتسببين بهبوط السوق .. و كأنها بهذا السكوت تبارك لهذه الفئة بما عملوه و ما سوف يعملونه مستقبلا !!

صحيح أننا عندما كنا عند مستويات 20,000 كانت الأسعار متضخمة جدا .. و هذا الكلام لا ينطبق على كل الشركات و لكن ينطبق على الكثير منها و المؤشر بشكل عام كان لا يجب أن يصل إلى هذه المستويات المرتفعة خلال فترة زمنية قصيرة جدا .

لكن الآن و عند المستويات 9500 يكون السوق السعودي في أدنى مستوياته العادلة بحسب مكرر الأرباح 18 مرة ، و لو كان سوقنا مفتوح للأموال الأجنبية لما رأينا السوق يهبط تحت حاجز 10,000 نقطة و لما رأينا الشركات القيادية تتسارع في الإغلاق على النسب الدنيا !


و عموما .. هناك شئ بسيط من الإيجابية و تحسن بسيط جدا حول التحليل الفني للمؤشر العام بعد إغلاق يوم الخميس .




جريدة ( عكاظ ) السعودية تكتب مقالا تقترح فيه إيقاف التداولات .. و تؤكد حاجة السوق إلى تنظيمات داخلية لمراقبة من يشتري و يعرض بكميات كبيرة في تلك الشركات و التي تتسبب في نزيف السوق .



خلال مساء يوم الجمعة .. تناقلت القنوات الإخبارية خبر صدور أمر ملكي بإعفاء رئيس هيئة السوق المالية جماز عبدالله السحيمي من منصبه و تعيين د / عبد الرحمن التويجري بدلا منه .

و كان الرئيس الأسبق لهيئة السوق المالية قد وجهت له انتقادات شديدة من جهات عديدة من مستثمرين و من محللين و متابعين للسوق ..حتى البنوك السعودية ( و التي تمثل اقتصاد البلد ) كادت ان تقع في ورطة كبيرة بسبب عدم وجود ضوابط محددة للإقراض و التسهيلات البنكية .

اليوم السبت 13 / 5 / 2006 م تفاعل السوق و بقوة مع التغييرات الحاصلة في هيكلة هيئة السوق المالية ، و أغلق المؤشر على النسبة العليا ( Up Limit ) بعد حوالي ربع ساعة من بداية التعاملات الباحية و ظل على هذا الحال حتى إغلاق التداولات المسائية .

بالتأكيد هناك تحسن على صعيد المؤشرات الفنية للمؤشر العام للسوق ، و لكن قيمة التداولات كانت ضئيلة اليوم فهي لم تتجاوز المليار ريال سعودي وسط وجود كمية ( عرض ) شبه منعدمة ، فالطلبات كانت بعدد كبير و العروض كانت شبه معدومة .



السوق سيواجه مقاومة عند 11500 و أتوقع أنه سوف يتجاوزها بسهولة و المقاومة التي تليها عند مستويات 12000 و هناك احتمالية بجني الأرباح عند مستوى المقاومة الثاني .




الساعة الآن 04:10 .