15 سهما للفرد في اكتتاب “السعودية للأبحاث”

---------------------------------------------------

حزام العتيبي الرياض على الدويحي جدة

اعتمدت هيئة سوق المال عملية التخصيص للمكتتبين في أسهم المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، الذين بلغ تعدادهم وفقاً للمحصلة النهائية للاكتتاب ما يقرب من 1.67 مليون مساهم،
وحصل الفرد المكتتب على 15 سهما و28 سهما للفردين و 287 سهما لكل 20 مكتتبا
وأوضح عيسى العيسى العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية (مدير الاكتتاب) ان البنوك المستلمة اتمت رد فائض الاكتتاب للمكتتبين وذلك عبر الحسابات الشخصية بالبنوك المحلية.
وأشاد العيسى بالدعم والمساندة اللتين حظيت بهما عملية الاكتتاب من قبل الجهات الرسمية ممثلة بمؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية، مثمناً التعاون البنّاء والمشاركة المتميزة من قبل كافة البنوك المستلمة للاكتتاب، وما أتسمت بروح الفريق الواحد، لإتمام تلك العملية بهذا النجاح اللافت.
كما أعرب العيسى عن جزيل شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق على الثقة الكبيرة لاختياره مجموعة سامبا المالية لإدارة هذه العملية .
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
اقفال امس وذكرى وفاة خادم الحرمين الشريفين

رحمك الله ياابوفيصل يومها ارتد المؤشر من 12080

وامس اقفل المؤشر عند12076

فهل نقول وداعا اعتبارا من اليوم الأثنين 26 ربيع الاول 1427

لكابوس الانهيار ونرى سيوله تدخل السوق


والله اعلم

اللهم ارزق الجميع الصحه والعافيه والرزق الحلال والله يفرجها على الجميع,,
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
اهم نقاط دعم ويجب مراقبتها جيداً , وان شاء الله الفرج قرب

قولوا آمين .


11818
11694
11599
11561
11153
11056
10613
10439
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
أثرياء الخليج يحتاطون بشراء كميات كبيرة من الذهب ويودعونها في مصارف «سويسرا

--------------------------------------------------------------------------------

بعد تصاعد وتيرة الأزمة النووية بين إيران وأمريكا ومع توقعات بوصوله إلى 800 دولار ل «الأونصة»
أثرياء الخليج يحتاطون بشراء كميات كبيرة من الذهب ويودعونها في مصارف «سويسرا»



الرياض - عبدالعزيز القراري:
زاد إقبال الشركات وأثرياء منطقة الخليج العربي على شراء كميات كبيرة من الذهب بعد تصاعد الأزمة السياسية بين قطبي النزاع الأمريكي والإيراني.
وظهرت المخاوف على عدد كبير من هذه الشريحة من انعكاس هذه القضية على الاقتصاد سواء النفطي أو العملات، وخصوصاً في إيران والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة للمخاوف من ظهور مفاجأة قد لا تكون في الحسبان، لهذا فضلت مجموعة كبيرة من رجال الأعمال وأصحاب الثروات شراء الذهب باعتباره الملاذ الآمن في مثل هذه الأزمات.

وتوقع سماسرة الذهب أن شراء الذهب بقصد الاستثمار في الوقت الحالي وبهذه الأسعار التي تتجاوز ال 644,50 دولارا للأونصة سيكون خطراً في حال تم التوصل لحل بين الطرفين،مشيرين إلى أن سيدفع ذلك إلى استقرار أسعار النفط وارتفاع سعر صرف الدولار، ما يساهم في تراجع أسعار الذهب لمستويات ال 300 دولار «للأونصة».

وعزا المدير العام لشركة العثيم للذهب والمجوهرات ارتفاع أسعار الذهب في الفترة الأخيرة بسبب المضاربات في عمليات البيع والشراء،إضافة لعدم وجود الاستقرار السياسي.

وأكد ل «الرياض» أن التصعيد السياسي كما هو معروف بسبب الأزمة النووية كان له الأثر الأكبر خلف الارتفاع الذي يشهده قطاع الذهب ، لافتاً إلى أن الأسعار الحالية لم يصل لها الذهب منذ 25 عاماً .

وتوقع أن يصل سعر «الأونصة» خلال الفترة القريبة المقبلة لحاجز ال «800دولار»، مشيراً إلى أنها مرشحة للوصول ل ألف دولار أذا استمرت الحالة السياسة المتأزمة بين البلدين.

وتوقع أن تستمر مناجم الذهب بضخ المزيد من الذهب في السوق لتغطية الطلب المتنامي على هذا المعدن النفيس الذي يحافظ على قيمته في أوقات الحروب والأزمات.

وبين أن شركته تركز على التصنيع والاستثمار، نافياً أن يكون طرفاً في المضاربات الحاصلة في الوقت الحالي في بورصة الذهب العالمية.

من جهة أخرى قال رئيس مجموعة العثيم وخبير المعادن النفيسة الإقليمي الدكتور أحمد العثيم « ان هناك إقبالا كبيرا على شراء الذهب من التجار والأثرياء وبعض الشركات العالمية، والخليجية والدول لتخوف الجميع من تصاعد الأزمة النووية بين إيران وأمريكا، مشيراً إلى أن هناك فئة توقعت الإقبال على الذهب وقامت بالشراء منذ وقت مبكر للبيع بأسعار مرتفعة.

وأكد أنهم بنوا توقعاتهم منذ بداية الأزمة النووية التي بدت منذ 2003 حينها كانت أسعار الذهب بمستويات متدنية.

وأشار إلى أن السنوات القليلة الماضية ظهر خلالها الطلب على الذهب كأداة استثمارية تحوطية ضد المخاطر، مؤكداً أن ذلك يعد كمفسر قوي لارتفاع الأسعار.

وبين أن الطلب الاستثماري على الذهب ارتفع في عام 2004 بنسبة 240 في المئة ليبلغ نحو132,6 طنا مقارنة ب 39 طنا عام 2003 وفي عام 2005 أرتفع بنسبة 53,4 ليبلغ 203,4 طن وفي المقابل أرتفع طلب المصنعين في عام 2004 بنسبة 5,2 في المئة ليبلغ نحو 2478 طنا وفي عام 2005 ارتفع بنسبة 4,5 في المئة ليبلغ 2736 طنا.

وقال العثيم ان صندوق«ETF» الذي يعد أكبر صندوق استثماري للذهب وتتداول الأسهم الخاصة به في البورصة بشراء نحو 203,4 طن من الذهب لتلبية زيادة الطلب الاستثماري على الذهب في الستة الأشهر الأخيرة، لافتاً إلى أن هذه الكمية تعادل نسبة تتراوح ما بين 10-15 في المئة من زيادة الطلب على الذهب.

وأضاف أن من ضمن المتسبب في الارتفاع كون الذهب من ضمن الموجودات والأصول في دفاتر المصارف المركزية ودفاتر المصارف التجارية أو «صناديق التحوط» مؤكداً أن الذهب قد غادر الأقبية والسراديب منذ زمن بعيد.

ولفت إلى أن هناك ضغوطا من جهات أخرى تقوم بدور كبير في التأثير في أسعار الذهب وهو التفاوت في انتاج المناجم بين الارتفاع أحياناً والانخفاض أحياناً


والله نقول من زمان السبب ايران
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
اكبر امتحان للشعب (شركة ورق تتحدى عقلية الشعب)

--------------------------------------------------------------------------------

اليوم الاثنين الموافق 24/4/2006م

يدخل الشعب السعودي في امتحان صعب جداً لمعرفة مدى وعية الإستثماري وممارسة حقوقه بمقاطعة اكتتاب شركة ورق التي غالب انتاجها مناديل ورق دورات المياه (وانتم بكرامه) خصوصاً بعد نجاح حملة مقاطعة (شركة عجلان) وإجبارهم على سحب طرح شركتهم بعد فضحهم ومحاولة استغفالهم للشعب .

لم تجد هذه الشركة (ورق المناديل) سوى كل الترحيب من مسؤلي وزارة التجارة والصناعة وهيئة سوق المال لممارسة (مسلسل نصب الشركات العائلية ) والتي تزداد ثراءً من قوت هذا الشعب الطيب .

تفضل اصحاب هذه الشركة وبعد جهد جهيد بالتكرم بطرح 30% من اسهم شركتهم اي ما يعادل (7.2 مليون سهم) بسعر مبالغ فيه بل قمة الإستخفاف واحتقار لعقلية المستثمرين (بسعر 62 ريال قيمة اسمية 10 ريال وعلاوة اصدار52 ريال)

لا ادري بأي علم حساب او منطق تم حساب علاوة الاصدار بسعر 52 ريال اي كثر من ضعف القيمة الاسمية 5 مرات

معنى ذلك ان قيمة 7.2 مليون فقط سهم تساوي 446 مليون ريال ستدخل لحساب بن مساعد وشركاه مباشرة ، هذا غير ما يملكونه من حصتهم البالغة (70%) والتي تقدر بأكثر من مليار ريال اي ان قيمة الشركة تصل الى 1.5 مليار ريال .

لا ادرى متى يتوقف مسلسل الاستخفاف والنصب والاحتقار لعقلية هذا الشعب

هل يعقل ان تتم السرقة بهذا الشكل المفضوح

نحن امام اليوم امام تحدي قوي جداً امام هذه الشركة التي تراهن على عقلية الشعب وتطمح في تغطية الاكتتاب

فهل ننجح في التصدي لمثل هذه الاستغفالات
__________________
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------


الساعة الآن 01:13 .