السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواتي بنات حواء الكرام .... تحية عطرة أبعثها لكم من هنا من موقعكم الذي لامستم فيه تغير في حياتكم .. وتحسن في مستوياتكم .. ورقي في تعاملاتكم .. وتعارف قد يصل إلى حد الصداقة فيما بينكم ..


قد تستغربون مما تخطه أناملي لكم اليوم .. وقد ينتابكم العجب .. وتندشون من أسلوبي الذي لم تتعودون عليه .. فكثيرا ما يحاول البعض لبس أقنعة كي يتداركوا أنفسهم من حقيقتهم .. وقد ترين البعض الآخر مبتسم متفائل عفوي ينظر إلى الحياة من عينية الرقراقتين البسيطتين ليتحدث ويحاول أن يوصل ما لديه بطريقته الخاصة والتي تنم عن شغف في التواصل معكم ..


من هنا أردت أن أبدأ مشاركتي هذه ... لقد دخلت منتدى عالم حواء بإرادتي ولم يغصبني أي أحد على دخول هذا العالم الرائع .. فبدأت أخطو خطوة بعد أخرى كي أحاول جاهدة المضي قدما بدون تعثر ولا تهجم من أحد ... حتى أتى اليوم الذي رأيت فيه من هم من جنسي وقد يتنابزون بعضهم بعضا ويتهامزون بعضهم بعضا حتى أيقنت وتذكرت بأن حواء هي من أنزلت آدم على هذه الأرض .. وبدأت مسيرتنا في الحياة ....


ولكن ... ألا يسعنا معا أن نمضي يدا بيد نشد بأزر بعضنا بعضا .. فلا يعقل ما يحدث .. ها أنتِ ذا .. نعم أنتِ .. تتحدثين عن أختكِ في الله بغير موضع حق .. وأنتِ أيضا تسارعين للإيقاع بالفتنة بين واحدة وأخرى .. لتأتي أنتِ أيضا لتشككي ببضاعة أختٍ قد تعبت في الحصول على اسم لها هنا معنا .. وسعت من أجل الوقوف كامرأة لها كيانها وشخصيتها المستقلة حتى لو كانت خلف شاشة صغيرة .. تضغط على أزرار " الكيبورد " كي تضع اللبنة الأولى في طريقها .. لتأتي أنتِ وبكل بساطة متناسية مراقبة الله لكِ .. كي تقنعي من حولك بأن بضاعتك الأفضل بطرق ملتوية .. وبأساليب أبعد ما يكون عن ما تعلمناه ونتعلمه من ديننا الحنيف ومن قدوتنا رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم .....


عزيزتي ..

لم أكتب ما كتبت اليوم إلا من غيرة على أختي التي ناضلت اليوم كي تقف منتصبة شامخة .. تصارع من أجل البقاء .. وكأننا في " غابة " أو " معركة " أشد ما تكون أقوى أثرا من القتال حاملة السلاح بيديها .. لأنها تصارع نفسها وتصارع من حولها لتثبت بأنها ما باعت إلا ما رأته الأنسب وبطرق سليمة لا يشوبها أية شائبة ... ولكن ها أنتِ ذا .. يترأس الشيطان على عرشك كي تبدأ نيران الحقد وتثور براكين الغيرة في أحشائك لتقذفي بسمكِ بين محيطك .. لتترأسي قائمة المحجوبين عنهم في مصطلحات حياتنا ..


غاليتي ...

كوني كما أرادكِ الله ورسوله عليه الصلاة والسلام .. كوني امرأة خير .. ولا تكوني امرأة سوء .. اعرضي ما بدا لكِ ولكن وبنفس الوقت لا تتحدثي عن بضاعة غيركِ بالسوء .. فكلٍ له أسلوبه .. وكلٍ له طريقته .. وكلٍ له رقيب وحسيب على أعماله وأفعاله .. فدعي عنك الهمز واللمز .. ودعي عنك الغش والتفاخر بالسوء .. وكفاكِ تذمرا من هذه وتلك .. فلم يغصبكِ أحد على شراء من اقتنيتِ .. ولم تجرين من هندامكِ وتساقين إلى هنا كي تبتاعي من واحدة دون أخرى .. فالخيارات أمامكِ كثيرة .. ولكن تبقين أنتِ صاحبة القرار دون تدخل الغير ..


أخيتي …

إن لمن أكثر الأمور التي أراها في منتدى العروض التجارية .. هي الغيبة والنميمة …. ؟! وأتساءل لمَ تبحثين عن الذنوب …؟! ألهذا القدر توجد من الحسناتِ لديك ما تودين بيعها ..؟! سبحان الله .. اليوم تكتبين عن فلانه وتعرضين عليها حسناتك على مرى من العالم بأسره … وأنتِ متفاخرة متباهية بسوء عملك أمام الله … ؟! إني والله لأعجب من تصرفك ِ …….!!!


أختي الحبيبة قفِ مع نفسكِ وقفاتٍ قبل أن تتفوهي بأي حرف على أخواتكِ …

فهل اغتيابكِ لأختكِ سيوصلكِ إلى الجنة ..؟!
هل تحبين أن يغتابكِ أحد ويذكر عيوبك … فإن كنت لا تحب ذلك فإن أخواتكِ لا يحبون ذلك ..؟!
تذكري قبل أن تغتابي قوله عز وجل : ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه الحجرات:12
هل أنتِ تتصفين من الجبن ما يدعكِ اغتياب أختكِ في الخفاء ..؟!
هل تودين خسران بضاعتك ف يالآخرة ..؟! أتودين خسران بضاعتكِ من الحسنات التي جنيتها طوال فترة حياتك الدنيا ..؟!
تذكري أن من كمال الايمان أن يحب المسلم لأخيه ما يحب لنفسه ..
تذكري قبل النميمة أن من تحاولين الإفساد بينهم بالنميمة سوف يكونون خصومكِ يوم القيامة ذلك اليوم العظيم الذي لا حساب فيه إلا بالحسنات والسيئات
تذكري قبل النميمة أن أمركِ سيكشف أمام الناس في يوم من الأيام فتصبحين بعد ذلك وحيدةً فريداة منبوذةً بين الناس لا صاحب لكِ ولا محبِ.
تذكري قبل كل شي الموت وسكراته وقصر الحياة الدنيا وقرب الأجل وسرعة الإنتقال إلى الدار الآخرة وضمة القبر وعذابه والقيامة وأهوالها والنار وأغلالها.

وفي نهاية حديثي أتمنى أن تتذكري دائما هذه الأحاديث الشريفة .. وأن تضعيها أمام نصب عينيكِ عل وعسى تحاسبين نفسكِ .. وتنقذينها من الهاوية التي أوقعتِ نفسكِ فيها ..

قوله عليه الصلاة والسلام : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ..
قوله عليه الصلاة والسلام : إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق ..
قوله عليه الصلاة والسلام : لا يدخل الجنة قتات } وفي رواية: { لا يدخل الجنة نمام ..
قوله عليه الصلاة والسلام : لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب انفسه ...


******

اعذروني على الإطالة ولكن .. لقد ارتشفتموني وأدميتموني واعتصرتم الألم بداخلي عندما رأيت ردودا معينة في بعض المواضيع وعناوين نحتت في الذاكرة ولم تنسى .....

كتبته .. واستعانت بالدليل من القرآن والسنة .. أختكم في الله .. التي أحبتكم وما زالت تحبكم ..


.. أم سلامه ..
07-04-1427 هـ, 09:57 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
يزاج الله الف خير على هالعمل وجعله فموازين حسناتج ****لله..................
07-04-1427 هـ, 09:59 مساءً
 
اقتباس مشاركة  (شيخه بوظبي)
يزاج الله الف خير على هالعمل وجعله فموازين حسناتج ****لله..................
07-04-1427 هـ, 10:02 مساءً
 
أخيتي …

إن لمن أكثر الأمور التي أراها في منتدى العروض التجارية .. هي الغيبة والنميمة …. ؟! وأتساءل لمَ تبحثين عن الذنوب …؟! ألهذا القدر توجد من الحسناتِ لديك ما تودين بيعها ..؟! سبحان الله .. اليوم تكتبين عن فلانه وتعرضين عليها حسناتك على مرى من العالم بأسره … وأنتِ متفاخرة متباهية بسوء عملك أمام الله … ؟! إني والله لأعجب من تصرفك ِ …….!!!

ترا الغيمه والنميمه.....هما اساااس الفساااد والمشاااكل....والله المستعااان
يزااج الله خيررر اختي خير الجزااء ويعله في ميزان حساانج
07-04-1427 هـ, 10:05 مساءً
 
صدقتي عزيزتي
خصوصا في هالقسم مشاحنات ومعارك والسبب الفلوس
معقوله وصخ دنيا يخليهم يتصرفون هالتصرف والله عيب
الله يجزاك عزيزتي ام سلامه كل خير والله يعود السكينه والمحبة
بين البنات تاجرات وزبونات بهالقسم وكل المنتدى ان شاءالله
07-04-1427 هـ, 10:10 مساءً
 


الساعة الآن 05:32 .