الله يعطيك العافية عزيزتي حواء
الله يعافيكي اختي الرائعه
-------------------------------

سعودية ويشرفني اني ما اسوق

ملـــكه.... هو فيه ملــكه تسوق؟!!

----------------------------------------
الله يمسيك بالخير
الرائعة
وان شاء الله
اسهمك كلها
تكون رائعة
أرزاق مقسومة ،،، هو :

سيسبان
مساكم الله بالخير

يا بنات حــواء

سمعتوا البيان من خادم الحرمين الشرفين

هذا نصـــه

الرياض 9 ربيع الآخر 1427هـ الموافق 7 مايو 2006م واس

في صورة معبرة عن تلاحم شعب المملكة العربية السعودية وقيادته في نسيج واحد ، وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ كلمة إلى إخوانه وأخواته وأبنائه وبناته المواطنين والمواطنات فيما يلي نصها: إخواني وأخواتي ، وأبنائي وبناتي شعب المملكة العربية السعودية الأبي سلمهم الله. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد : تلقيتُ بكل امتنان رسائلكم ، وبرقياتكم ، واتصالاتكم ، وما نشرتموه في وسائل الإعلام المختلفة والتي عَبّرتْ عن مشاعركم النبيلة تجاه أمرنا القاضي بتخفيض سعر البنزين والديزل. ولقد جاءت كلماتكم حاملة في أعماقها أسمى المعاني الوطنية ، التي تُجسدُ صور التلاحم مُتمثلة في ولاءِ المواطن السعودي تجاه دينه ثم وطنه. ولا غرابة في ذلك ، فأنتم أبناء وأحفاد الرجال الشرفاء الأوفياء ، الذين سطروا ملحمة التوحيد والوحدة ، خلف قائدهم الموحد الملك عبدالعزيز ـ رحمهم الله جمعيا ـ . ومن كان سلفهُ عَضداً لملحمةٍ كتلك ، لا بُدَ وأن يكون ـ بمشيئة الله ـ ساعداً فاعلاً من سواعد هذا الوطن ، يَبذلُ لِرفعته وشموخه كل غال ونفيس في سبيل أمنهِ ووحدتهِ واستقراره، مُستعيناً بالله ومُتوكلاً عليه. فلكم مني أسمى معاني الود والتقدير على مواقفكم النبيلة.

أيها الإخوة والأخوات الكرام: ليعلم كل مواطن كريم على أرض هذا الوطن الغالي ، بأنني حملتُ أمانتي التاريخية تجاهكم ، واضعاً نصبَ عينيً همومكم ، وتطلعاتكم ، وآمالكم ، فعزمتً متوكلاً على الله ، في كل أمر فيه مصلحة ديني ثم وطني وأهلي. مُجتهداً في كل ما من شأنه خدمتكم. فإن أصبتُ فمن الله وتوفيقه وسداده ، وإن أخطأتُ فمن نفسي ، وشفيعي أمام الخالق ـ جل جلاله ـ ثم أمامكم اجتهاد المحب لأهله الحريصُ عليهم أكثر من حرصه على نفسه. إن ما قمتُ بهِ لا يعدو إلا أن يكون تفهماً لهمومنا المشتركة ، وتعبيراً عن آمالنا الواحدة ، وتطلعاتنا جميعا لمستقبل زاهر ـ بحول الله وقدرته ـ نُعبرُ فيهِ جميعاً كشعبٍ لمملكةِ التوحيدِ والوحدةِ والإنسانية ، عن لحمةِ الجسدِ الواحد ، والروح الواحدة ، والإرادة الصلبة الواعدة ـ بعون من الله ـ . إنني من مكاني هذا ، أعدكم بأن أسعى لخدمتكم في كل أمر فيهِ صلاحُ ديننا ودنيانا .. هذا وعلى الله توكلتُ ، وبه استعنتُ ، وإليه أنيب. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود



--------------------------------------------------------------------------------



طول الله في عمرك يا بو متعــب
تــكــفــون أبــي تــوقــيــع
السلام عليكم جميعاً
((رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَ ا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ))


الساعة الآن 09:36 .