وقفات سريعه مع تصريح رئيس هيئه سوق المال الجديد وقراءه مابين السطور

((منقول للمبدع: بنادوول))


السلام عليكم

يمكن الكثير منكم قرأ والكثير سمع ماقاله الدكتور التويجري رئيس هيئة سوق المال الجديد ..... ولكن حتى القله القليله التي لم يصلهم ماقاله الدكتور


ها نحن هنا بمنتدانا نقدمه بين أيديهم

.................... ...



رأي شخصي

دائما توجد بروتوكولات متبعه في بعض القضايا الوزاريه والحكوميه لها مدلولاتها حتى لو لم يُصرح بها

فمثلا
أن يدلي رئيس هيئة سوق المال الجديد بتصريح فوري حال إصدار قرار التعيين ...هذه دلاله أو مؤشر على نوع من المرونه عنده وإستعداد على تقبل وجهات النظر والتفاوض خاصه إذا كان تصريح إيجابي

بهذه الحركه يكون خطى الخطوه الأولى وكسب الشعبيه المطلوبه قبل أن يبدأ بتنفيذ مهامه وهذه الشعبيه ستكون داعم قوي له



نترككم مع التصريح بالإضافه إلى بعض اللمسات
.................... ..

د. التويجري في سطور


٭ الاسم: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن عبدالله التويجري.

٭ الميلاد: 1374ه في المجمعة.

٭ الحالة الاجتماعية: متزوج وله خمسة أطفال.

٭ المؤهلات العلمية: بكالوريس اقتصاد كلية العلوم الادارية جامعة الملك سعود 1398هـ .

دكتوراه اقتصاد جامعة ولاية إيوا - الولايات المتحدة الامريكية 1406.

٭ الخبرات العملية: 1398 الى 1405 معيد «قسم الاقتصاد» جامعة الملك سعود 1406 الى 1409ه .

أستاذ مساعد «قسم الاقتصاد» جامعة الملك سعود.

1407 الى 1409ه مستشار اقتصادي غير متفرغ.. الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

1409 الى 1411ه مستشار اقتصادي.. الامانة العامة لمجلس التعاون.

1412 الى 1416ه المدير التنفيذي المناوب.. صندوق النقد الدولي.

23/6/1416ه المدير التنفيذي وممثل المملكة العربية السعودية في صندوق النقد الدولي ومارس في نطاق عمله في الصندوق المهمات التالية:

رئيس لجنة انتخابات المديرين التنفيذيين، رئيس مجموعة المديرين التنفيذيين من الدول النامية، عضو لجنة السياسات الإدارية، عضو لجنة الارتباط بمنظمة التجارة العالمية، عضو لجنة التقاعد، عضو لجنة الميزانية.

خبرات أخرى:

عضو الجمعية التأسيسية لجمعية الاقتصاد السعودي، عضو مجلس الادارة ونائب رئيس الجمعية الاقتصادية السعودية 1407 الى 1411ه ، عضو جمعية الاقتصاد الامريكية، المشاركة في العديد من المؤتمرات والندوات المتخصصة




= سجل مشرف وقوي





موجة تفاؤل كبرى عقب القرار والمستثمرون يطالبون الرئيس الجديد بإعادة الثقة للسوق
التويجري: التراجع بأسعار الأسهم مدعاة للقلق لتأثيره على ملايين السعوديين




الرياض - بادي البدراني:
دفع القرار الملكي الذي قضى بإعفاء جماز السيحمي رئيس هيئة السوق المالية وتعيين عبد الرحمن التويجري الذي يشغل منصب الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى بدلاً عنه، إلى موجة تفاؤل كبرى سادت أوساط المستثمرين، وسط توقعات بأن يسهم القرار في عودة الثقة باداء السوق وضخ المستثمرين مزيدا من السيولة التي ستدعم أداء الشركات القيادية على وجه التحديد.
وعمتّ أجواء من الثقة أوساط المتعاملين عقب إعلان القرار، و الذين يتوقعون عودة الاتجاه التصاعدي خلال الفترة المقبلة وزيادة التركيز على أسهم الشركات ذات الربحية الجيدة والتخلص من أسهم شركات المضاربة.

وكانت الأسهم السعودية أكبر بورصة في العالم العربي انخفضت نحو50 بالمائة منذ نهاية شباط (فبراير) الماضي إثر خلافات بين الهيئة والمضاربين مما أدى لموجات من البيع نتيجة حالة من الفزع.

وفي اول تعليق له فور صدور قرار تعيينه رئيساً لهيئة السوق المالية، اعتبر التويجري في تصريح ل«العربية»، ان التراجع بأسعار الاسهم اصبح مدعاة للقلق بسبب تأثيره المباشر على الملايين من السعوديين، خاصة وانه لا يتلاءم مع الاقتصاد السعودي والميزانية السعودية التي ينظر لها نظرة شديدة التفاؤل بسبب الاصلاحات الاقتصادية للملك عبدالله اولاً والارتفاع الكبير لاسعار النفط ثانياً. وأكد التويجري ان سوق المال السعودي يمتلك افضل الانظمة العالمية وانه سيسعى لتستعيد الهيئة دورها كمنظم للسوق وجعل التداول منتظما وانه سيبذل كل الجهد من خلال الهيئة لنشر الوعي الاستثماري، معتبرا ان السوق واعدة وفيها شركات تنمو وتحقق عوائد جيدة.

وشدد التويجري ان إعادة الثقة في السوق سيكون شاغلا رئيسيا له بعد الهبوط الذي عصف بصغار المستثمرين الأفراد الذين اقترض كثير منهم مبالغ كبيرة للاستثمار في الاسهم.

وأضاف «آمل بعد هذا التكليف أن ارى التداول في السوق يتم بشكل منظم ومتوازن وان تقوم هيئة سوق المال بالدور المأمول منها كمنظم للسوق.»

ويأتي القرار بعد سلسلة من الانخفاضات الحادة بدأت منذ نهاية شهر فبراير الماضي، حتى وصل المؤشر خلال الأسبوع المنصرم إلى 10046,8 نقطة، وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 39,9٪ منذ بداية العام الجاري.

وبالغ كبار المستثمرين في دفع السوق للانخفاض والهبوط الذي أدى بدوره إلى تقويض آمال المتعاملين في انتعاش مستمر لسوق الاسهم، والافتقار للثقة في الإقبال على شراء أسهم رخيصة.

وقال تركي فدك المحلل في جمعية الاقتصاد السعودية ان عدم شعبية السحيمي في بعض الأوساط ليس هو السبب الرئيسي في إبداله. وقال ان إبداله «ينبع من رغبة القيادة في المجيء بشخص له خلفية اقتصادية صلبة مثل التويجري.»

وأكد مراقب «نفسيات المتعاملين ستتحسن كثيراً عقب هذا القرار.. نتوقع أن يتعزز نشاط السوق من وعكة طال أمدها». وأشار الى أن السيولة ستحرر من عقدة الخوف وستنساب نحو صالات التداول مجددا.. ان هذا القرار مؤشر قوي سيعيد الثقة في الأسهم».

وقوبل القرار الملكي بارتياح شديد من قبل المستثمرين، وتفاؤل بإمكانية عودة الحيوية وارتفاع مستوى الثقة لديهم، وان يكون ادنى مستوى للسوق هو اسعار نهاية الأسبوع الماضي، وأن تنفرج أزمة السوق بعد وصول الاسعار الى مستويات استثمارية مغرية، مما يؤدي الى انتعاش في الاسعار وازدياد في حجم التداول بصورة كبيرة.

وأكد مستثمر «الآن يمكنني أن أرى شيئاً يجعلني أقبل على الشراء.. القرار الملكي سيبعث آمالا بانتهاء أسوأ مراحل تراجع نزولي حاد قلص أسعار الأسهم بشدة خلال الشهرين الماضيين تراجعت فيها الأسعار بما يكفي لجذب المستثمرين.

ويأمل مستثمرون أن يتخذ رئيس الهيئة الجديد خطوات جادة في محاولة لإعادة الثقة في السوق، وأن لا تقف الهيئة مكتوفة الأيدي كما كانت وتتفرج على هبوط اسعار الاسهم في الوقت الذي تزيد فيه أرباح الشركات التي تشهد أسهمها انخفاضاً متتالياً.

ويأتي القرار بعد إجراءات حكومية عدة استهدفت طمأنة المستثمرين المتوترين ودعم السوق، وهو القرار الذي ينتظر أن يساهم في تعافي السوق من أكبر انخفاض شهده منذ سنوات، وعودة ثقة المستثمرين في السوق والإقبال مجدداً على الشراء، في استجابة طبيعية للقرارات الاقتصادية الناجعة.ودخلت الاسهم السعودية خلال الفترة الماضية منعطف الخطورة القصوى حيث شهدت الاسعار تدهورا واضحا أطاح باسهم العديد من الشركات رغم البيانات الجيدة المعلنة عن اداء تلك الشركات خلال الربع الأول من العام الجاري.

واثار ذلك التدهور الذعر داخل السوق وهو ما دفع غالبية المستثمرين خاصة الصغار منهم الى التخلي عن محافظهم المالية،، وصحب هذا الذعر ايضا شائعات عديدة تؤكد ان الاسهم ستشهد مزيدا من الانخفاض، كما شكل تدهور الاسعار ضغوطا كبيرة على الجهات المالية المسؤولة




.................... .......



مطالب بقرارات تتيح التشهير بالمتلاعبين
توقعات بأن يتجاوز المؤشر 20 ألف نقطة خلال أقل من شهر بعد تغيير رئاسة هيئة سوق المال




الرياض - صنيتان المريخي:
أبدى عدد من المحللين تفاؤلهم بمستقبل السوق السعودي بعد قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القاضي بإعفاء رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي وتكليف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى برئاسة الهيئة، والذي بدوره أكد ان التراجع الكبير في أسعار الأسهم مدعاة للقلق لتأثيره المباشر على ملايين المواطنين، وان ذلك لا يتلاءم مع الوضع الاقتصادي العام الذي تعيشه المملكة من ازدهار اقتصادي والذي تتمتع فيه بمعدلات نمو عالية وفائض في ميزانية الحكومة وميزان المدفوعات وعدم وجود تضخم، والتفاؤل الشديد في النظرة المستقبلية في ظل استمرار الإصلاحات الاقتصادية التي يقودها الملك عبدالله من ناحية، وأسعار البترول المرتفعة من ناحية أخرى.
إلى ذلك توقع محمد الضحيان رئيس مكتب الضحيان للاستشارات المالية ان السوق سيتجه نحو معدلات مرتفعة تفوق المعدلات العليا التي حققها سابقاً، مشيراً إلى أن السوق سيتجاوز 20 ألف نقطة خلال ثلاثة أسابيع، إلا أنه حذر المتعاملين في السوق مما قد يتعرض له السوق بعد ذلك.
وقال الضحيان إن معدل ارتفاع السوق خلال عام كامل سيتم خلال أسابيع قليلة بعد هذا القرار، وأن هذا له أضرار يجب تلافيها.

من جهته طالب محلل في سوق الأسهم السعودية «فضل عدم ذكر أسمه» من الرئيس الجديد للهيئة وضع خطة عمل مجدولة بعملية جراحية سريعة وهي إيقاف النزيف وإعادة الاستقرار للسوق، وبعد ذلك الاهتمام بالتنظيم الداخلي وإصدار القرارات في الوقت المناسب لكي يتفاعل معها السوق بشكل يضمن استمرارية النمو بشكل طبيعي.

وبين المحلل أنه يجب إيقاف المتلاعبين والضاغطين على السوق سواء كانوا وسطاء أو جهات أخرى، كما يجب ان يكونوا تحت المساءلة القانونية والتشهير، مشيراً إلى أنه لا يهم من يكون الشخص القائد لهيئة السوق المالية بقدر ما يكون هناك قرارات سليمة وصائبة تخدم السوق وتراعي مصالح المتعاملين فيه







تفسيرات بنادوليه على الطاير



وانه سيسعى لتستعيد الهيئة دورها كمنظم للسوق = كلمه تستعيد تدل على أن الهيئه السابقه صارت مخرب وليس منظم بعض ان فرط السوق من يديها

لنشر الوعي الاستثماري، = هذي تخووف أكثر مضاربين الخشاش هههههههه


ان إعادة الثقة في السوق سيكون شاغلا رئيسيا له= ننتظر صدور قرارات إيجابيه من الهيئه لدعم السوق وإعادة الثقه



وعدم وجود تضخم، = اللي قبلك وبعض المحللين كانوا مصرين أن السوق مازال متضخم حتى يوم كسر ال12000


وقال الضحيان إن معدل ارتفاع السوق خلال عام كامل سيتم خلال أسابيع قليلة بعد هذا القرار، وأن هذا له أضرار يجب تلافيها. = هذا الكلام مهوب زين ويخوف يالضحيان مانبي تتكرر نفس الأخطاء ويصير علينا مستمسك جديد ههههههههه نبي إرتفاع بعقل هاه لأ لأخلوني أقول الحقيقه(نبي إتفاع بجنون شوي بس شوي) ونبي نزول بعقل
هههههههههه





كلمه أخيره
تذكروا أن جميع هذا الكلام لا يعني ان السوق دائما إرتفاعأ وأخضر دائم
وأن إستمر على هذا المنوال فهو ليس لصالح السوق

وتذكروا ما حصل بعد إرتداد السوق من ال14000 إلى ال17000
وذلك بسبب إستمرار النسب المتتاليه اتضح انها للتصريف بعد تسرب خبر عن إيقاف مضاربين
وطبعا بعض الناس ما صدق على الله وبداء الضرب ههههههههه

لازم يصير فيه سيوله شراء قويه وسيوله مستثمرين تشفع لإكمال الإرتفاع وبقوه


والله اعلم

تحياتي

قراءه بنادووليه شخصيه


(( منقول للفائدة ))

جزاك الله خير اختي ام جنى على نقلك المفيد
والله ينفع بك المسلمييييييييي ييييييييييييييي ن
غمّضت عيني عن سواك
ماصرت أنا - غيرك - أشوف
تسلمين ياأم جنى على هالموضوع المتفائل
الله يجزاك الف خير
الله يجزاك الف خير


الساعة الآن 05:51 .