السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



غالبا .. من فترة زمنية طويلة لآخرى نسمع برفع سعر الفائدة على الريال السعودي .. فماذا يعني ذلك ؟؟


رفع سعر الفائدة يعتبر خطوة مهمة للحد من الضغوط على الريال و إيجاد عملية توازن بين سوق الأسهم والسيولة المتوافرة في البنوك ، فرفع سعر الفائدة هو محاولة لامتصاص السيولة على المدى الطويل تجنباً لارتفاع الأسعار .


يعتبر رفع سعر الفائدة على الريال أداة من أدوات ضبط الاقتصاد و تهدئة السوق ، و هي مسؤولية مؤسسة النقد العربي السعودي ( ساما ) .. و يرجع القرار لعدة أسباب من أهمها وجود سيولة نقدية قوية في الاقتصاد المحلي ربما تؤدي إلى تضخم .. بمعنى آخر كلما زادت السيولة النقدية كلما ارتفعت أسعار السلع الإستهلاكية و كذلك أصول الأسهم ، فرفع سعر الفائدة يعتبر خطوة مهمة للحد من الضغوط على الريال و إيجاد عملية توازن بين سوق الأسهم و السيولة المتوافرة في البنوك .


بخصوص تأثير رفع سعر الفائدة على الريال السعودي .. فمن ناحية التأثير على أسعار السلع الموجودة في السوق أو المستوردة من الخارج فليس هناك أي تأثير يذكر جراء رفع سعر الفائدة ، لكن من ناحية التأثير على المعاملات البنكية رفع سعر الفائدة على الريال يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الودائع في البنوك و من ثم انخفاض أرباح البنوك و إيراداتها ، كما أن رفع سعر الفائدة يشجع على تدفق المزيد من السيولة النقدية إلى حسابات الوديعة أو الادخار الزمني في البنوك ، ما يعني أن البنوك ستدفع فائدة أعلى على الإيداعات الموجودة لديها .


أما بخصوص علاقة رفع سعر الفائدة على الريال مع رفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي .. فوفقا ً لنظام الصرف للريال مقابل الدولار فإن الدولار يساوي 3.75 ريال ( و هذا معروف لدى الكل ) ، و هذا السعر ثابت لا يتغير مهما ارتفع سعر صرف الدولار أو انخفض في الأسواق العالمية ، كما هو الحال بالنسبة للعلاقة بين الدولار و العملات الخليجية الأخرى .. لذلك كان لا بد أن تتدخل مؤسسة النقد للحد من التضخم و ترفع سعر الفائدة على الريال بعد أن يتم رفع بنك الاحتياطي الأمريكي سعر الفائدة على الدولار .

و ليس شرطا أنه عندما يرفع البنك الاحتياطي الأمريكي سعر الفائدة على الدولار في كل مرة أن تقوم مؤسسة النقد العربي السعودي برفع سعر الفائدة على الريال أيضا ً .





فممكن أن نلخص ذلك بالتالي :

رفع الفائدة على الدولار يؤدي إلى رفع الفائدة على الريال ( و ليس شرطا أن يتم ذلك عند كل مرة يتم رفع فيها الفائدة على الدولار الأمريكي )

رفع الفائدة على الريال يؤدي إلى صعوبات تمويلية للشركات و المؤسسات .

رفع الفائدة على الريال يؤدي إلى خروج سيولة من سوق الأسهم لتتوجه إلى الودائع المرتفعة نسبيا .. و إن كانت الغالبية من المتعاملين يلتزمون بالتعاليم الإسلامية التي تحرم فوائد الودائع البنكية ، لذا فإن الإقبال عليها سيكون محدودا .

رفع الفائدة على الريال يؤدي إلى كبح جماح الضغوط التضخمية .

رفع الفائدة على الريال يؤدي إلى خفض الاقدام على المشتريات الاستهلاكية .





و مني للجميع خالص التحية و التقدير ،،


خبير شبكات كومبيوتر وأمن معلومات ، متخصص في مكافحة القرصنة بكافة أنواعها ومتابع - بشغف - لكافة التطورات والتقنيات في هذا المجال

ملاحظة هامة : دخولي للمنتدى نادر جدا ، ولذلك بسبب انشغالي الدائم ، فاعتذر مسبقا عن ذلك .. وسأحاول قدر المستطاع الإجابة على كافة التساؤلات


الساعة الآن 04:38 .