التويجري لـ «عكاظ»اليوم مؤكداً حرص المليك على إعادة الثقة للسوق:

--------------------------------------------------------------------------------

التويجري لـ «عكاظ» مؤكداً حرص المليك على إعادة الثقة للسوق:
عوائد مجزية متوقعة للصندوق الاستثماري لصالح محدودي الدخل


عبدالله العريفج (الرياض)
اكد أمين عام المجلس الاقتصادي الاعلى ورئيس هيئة سوق المال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري أن رغبة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ب***** صندوق استثماري لذوي الدخل المحدود تعبر عن اهتمامه الكبير حفظه الله بالمواطنين وبالذات ذوي الدخل المحدود وهو جزء من تفكير المليك المفدى، في أن تشمل هذه الفئة بالنمو الاقتصادي والتوسع في المملكة.
وقال التويجري في اتصال، هاتفي مع «عكاظ»: ان الملك عبدالله حفظه الله حريص على أن ترى هذه الرغبة طريقها على أرض الواقع بهدف خدمة الاهداف الاقتصادية السامية لهذه البلاد.. واضاف: لا شك أن هناك انعكاسات ايجابية مهمة جدا، هي إيجاد منافذ لقدرة هؤلاء على الادخار والاستثمار بوسائل آمنة ومضمونة.. هذه الرغبة الكريمة ستنعكس على مساعدة ذوي الدخل المحدود اقتصاديا وتنمية ثقافة الادخار وستحقق لذوي الدخل المحدود عوائد اقتصادية مجدية.
واعرب رئيس هيئة سوق المال عن تفاؤله بإعادة الثقة لسوق الاسهم، مشيرا الى أن هذه المؤشرات كانت واضحة خلال الايام الماضية وهي تمثل ثقة المواطنين بسلامة الاقتصاد السعودي وأن التوجهات الصادقة من القيادة هي التي تبعث مزيدا من الأمل في هذا الجانب.
__________________
18-04-1427 هـ, 05:37 صباحاً
 
المؤشر يغلق على النسبة القصوى نزولا
اعطال التداول الآلي بالبنوك تفاقم المشكلة والسوق بحاجة لصانع

تحليل:علي الدويحي
انهى سوق الأسهم المحلية امس تعاملاته متراجعا بمقدار1059،58 نقطة او بما يعادل %9،24ليقف عند مستوى 10764 نقطة وهو اغلاق يميل الى السلبية ومن المتوقع ان يشهد السوق اليوم الاربعاء مزيدا من التراجع وتبقى نقطة دعم 10546 هي الاقوى وكان من الواضح ان السوق بحاجة الى صانع جديد بعد ان احتدم الصدام بين قوتين احداهما تريد رفع السوق واخرى العكس، وعلى هيئة السوق المالية ان تراقب من يضغط على الشركات القيادية ومن يوم الاحد الماضي حتى اخر لحظة من تعاملات امس.
يذكر ان السوق لديه نقطة دعم قوية عند حاجز 9470 نقطة نتمنى ان لانعود اليها فجميع العوامل الاقتصادية لم تتغير بل على العكس ازدادت قوة ونتوقع ان أي ارتداد اليوم هو ارتداد وهمي حتى يغلق فوق حاجز 11560 نقطة ونتوقع حتى المضارب المحترف ان يجد اليوم صعوبة في التعامل مع السوق وعلى صغار المتعاملين ان يكونوا اكثر هدوء فكما هبط السوق سوف يعود ،السوق من الناحية الفنية دخل تعاملات امس وهو مازال داخل قناة هابطة فرعية تبدا من عند حاجز10546 نقطة وتنتهي عند حاجز مقاومة 12280 نقطة ، وهذا ليس معناه ان السوق في اتجاة هابط بل على العكس لديه امكانية لاتخاذ الاتجاه الصاعد وفي أي لحظة ، ولكن صعوبة هذه المقاومة تحتاج الى اجراء عملية جني ارباح متكررة لتمكنه من اختراق هذه المقاومة ومن ثم الدخول الى القناة الصاعدة والاغلاق فوقها لمدة ثلاثة ايام وعلى ضوئها يرسم هدفه بالوصول الى حاجز13912نقطة وهي الاهم في مسيرة السوق في الايام القادمة حيث يعتبر تخطيها ان السوق انهى عملية التصحيح (المزعوم) ودخل قناة صاعدة كبيرة ، وهذا لايمنع ان المنطقة الواقعة بين 13500 و13900 تعتبر منطقة جني ارباح ، اذا سيبقى السوق في منطقة محيرة اذا لم يجزم في اليومين القادمة اما بالهبوط او الصعود وهذه الحيرة تعني عدم تغلب قوة على الاخرى، وهذه الحيرة لها سلبية، كما لها ايجابية فمن سلبيتها تجعل السوق يميل الى الركود الى حد الملل وتفتح المجال اما الشركات الصغيرة بالصعود حتى تصاب بالوهن وتكبل الكبيرة أي فترة مشابهة للفترة السابقة لقبل التصحيح ، اما الايجابية فانها توفر مناخا استثماريا بدلا من المضاربة ، ولكن لابد من متطلبات وهذه المتطلبات قد تكون على حساب المتعاملين في الشركات الصغيرة وتحديدا التي بداخلها (قروبات) وزيادة تكبيل الشركات الكبيرة توحي بان السوق اقرب الى هذا السلوك ويمكن معرفته اذا شاهدنا التذبذب يضيق يوما بعد يوم
رغم ان المؤشر العام للسوق لايعكس وضعيته بدقة ، ولكن نحن هنا نركز على نقاط الدعم والمقاومة خاصة بعد ان اصبح صناع السوق يجيدون التعامل معها فهي محاولة لقراءة افكارهم فمن الخطأ ان تفكر بغير تفكيرهم ، فالجميع تعرض لامتحان قاسٍ ، يجعله اكثر حذرا وحيطة
من المحتمل ان يتم استخدام قطاع الاسمنت مع سهم الاتصالات للحفاظ على توازن المؤشر العام في حالة حدوث عملية اندفاع بالبيع ويعتبر الاتصالات بعيدا عن نقطة المقاومة العنيفة 135 ريالا مقارنة بالاسهم القيادية الاخرى التى قاربت على الوصول الى هذه المقامات فسابك امامها نقطة مقاومة 172 والراجحي 295 والكهرباء 21 ريالا، ولكن مشكلة هذه القياديات تشهد عمليات جني ارباح طوال الثلاثة الايام الماضيه، وتعتبر متابعة سابك اليوم مهمة لفهم السوق فهي مؤشر المؤشر خاصة وانها شهدت في الدقائق الاخيرة تجميعا ، وتعتبر الشركات التي اغلقت امس وخلال الفترة الصباحية على النسبة العليا هي من يمكن المضاربة عليها وبحرفنة.
في الفترة المسائية غير السوق وجهته بالكامل حيث سلك مسار التراجع نتيجة الضغط على الشركات الكبيرة وذلك بواسطة البنوك ، حتى ان كثيرا من الأسهم اغلقت على النسبة السفلى وقد ساهم تعطل اجهزة البنوك المحلية والمساعدة في اصدار اوامر البيع والشراء في تفاقم المشكلة حيث اثرت على اتخاذ المتعاملين للقرارات الاستثمارية الصحيحة ، وكذلك تعطل خدمة (مباشر) الناقل الوحيد للمعلومات الانية للسوق ، وحقيقة لابد من النظر في هذه الاعطال التي تسببت في تكبد مستخدميها خسائر فادحة خاصة اذا عرفنا انها تقدم كخدمة بمقابل وباسعار باهظة مقارنة بالخدمات المتواضعة التي تقدمها
فيما يتعلق باخبار الشركات اعلنت شركة اللجين عن عدم اكتمال النصاب في اجتماع الجمعية العامة العادية السابع عشر الذي عقد مساء امس 18 ربيع الآخر 1427هـ الموافق 16 مايو 2006م . وتعتزم الشركة الدعوة لعقد الإجتماع الثاني في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم الثلاثاء 25 ربيع الآخر 1427هـ الموافق 23 مايو 2006م وسيتم نشر الدعوة حسب النظام بعد موافقة وزارة التجارة والصناعة.
من جهة اخرى تم انعقاد الجمعية العمومية الثالثة والعشرين لشركة القصيم الزراعية وأقرت البنود التالية: البند الأول : الموافـقة على ما ورد في تقــــــــرير مجلس الإدارة عن السنة الماليـــــــة المنتهية في 31/12/2005م البند الثاني : الموافقة على الميزانية العمومية للشركة كما هي في 31/12/2005م, وحساب الأرباح والخسائر عن السنة المالية المنتهية في نفس الفترة . البند الثالث : الموافقة على ما ورد في تقرير مراقب الحسابات . البند الرابع : إبراء ذمم أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2005م البند الخامس الموافقة على اختيار المحاسب القانوني المرشح من قبل لجنة المراجعة بالشركة لمراجعة حسابات الشركة للعام المالي الحالي الذي ينتهي في 31/12/2006م والبيانات المالية الربع السنوية وتحديد أتعابه أو اختيار غيره.
18-04-1427 هـ, 05:40 صباحاً
 
قطان بعد نجاح تجربة المجموعة السعودية في الاكتتاب :
«عكاظ» بدأت في الاستعداد للتحول الى «مساهمة» والاكتتاب

حزام العتيبي(الرياض)
اوضح مدير عام مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر الاستاذ وليد بن جميل قطان ان فكرة تحول المؤسسات الصحفية الى شركات مساهمة تطرح للاكتتاب امر مرغوب ومقبول . وقال ان مؤسسة «عكاظ» بدأت بشكل جدي منذ اكثر من ستة شهور وبعد مراجعة مجلس ادارتها في تجهيز امورها الداخلية المالية والادارية استعدادا للتحول الى شركة مساهمة.
أضاف يتم الاتفاق مع شركة مالية للقيام بعملية التقييم واعادة الهيكلة وانهم بصدد الانتهاء من هذه الامور .
ليتوجهوا بعد ذلك للتنسيق مع المؤسسات الصحفية الاخرى للتقدم لوزارة الثقافة والاعلام بطلب ذلك حيث ان هناك مرسوماً ملكياً يحكم عمل المؤسسات الصحفية السعودية وانه بعد ذلك سيتم مباشرة الاجراءات الخاصة بطلب التحول ثم الطرح للاكتتاب العام بعد الحصول على موافقة الجمعية العمومية للمؤسسة معتبرا ان مؤسسة عكاظ انتهت تقريبا من كل التفاصيل الداخلية بمافيها تقييم سعر اسهمها تمهيدا لاكمال بقية النقاط اللازمة .
والمح قطان الى ان بعض المؤسسات الصحفية السعودية ليست مستعدة في الوقت الحاضر لذلك نظرا لعدم جاهزيتها ولكنه امر لن يؤخر المؤسسات الجاهزة لتنفيذ الفكرة الاستثمارية التي سيستفيد منها الاعلام والاقتصاد السعودي بشكل ملموس .
ومن جهة اخرى يرى المحلل الاقتصادي والاعلامي علي المزيد ان نجاح تجربة المجموعة السعودية في الاكتتاب والاقبال الذي شهدته اثناء الاكتتاب حيث غطي عدة مرات والسعر الذي بدأ تداولها به امر مشجع للمؤسسات الصحفية والاعلامية السعودية للبدء في التحول الى شركات مساهمة ثم الطرح لبعض اسهمها للاكتتاب العام لاسيما ان فئة من المجتمع وهم المهتمون بالنشر والاعلام يعتبرون الاستثمار في الاعلام من الاستثمارات المجدية والمرغوبة في ظل التطور التقني الاعلامي والاقبال الاعلاني على هذه الوسائل مما يرفع من ارباح مساهميها بدرجة كبيرة .
ويعد سوق الاسهم السعودية اول سوق مالية في الشرق الاوسط والمنطقة العربية يتم فيها تداول اسهم شركة اعلامية حيث بدأت التداولات في السوق على اسهم المجموعة السعودية للابحاث والتسويق التي تصدر عددا من الصحف والمطبوعات.
وشهد سعر سهم المجموعة في اول يومي تداولات اقبالا كبيرا وصعد سعرها الى اكثر من ضعف السعر الذي تم الاكتتاب به.
وباع عدد من المكتتبين يوم امس بعض الاسهم التي خصصت بربح تجاوز 100%في غضون اقل من شهر الامر الذي لايمكن ان تحققه اية عملية استثمار مالية اخرى في مكان اخر.
وقال المتعامل مريشد الهزاني لقد دفعت في كل سهم 46ريالا وبعت السهم الواحد بمبلغ 110ريالات وتحقق لي في غضون اسبوعين مايعادل اكثر من مرتب اربعة اشهر.
واضاف انه ترك عددا من الاسهم للاستثمار في المستقبل.
ورغم مطالبة كبار الاقتصاديين والمحللين للمكتتبين بعدم بيع اسهمهم الا ان البعض يعتبر انها فرصة لتسديد بعض التزاماته لاسيما وكما يقول صالح الهذلي ان غالبية الاسهم تصل الى اعلى سقف في اسعارها مع بداية طرحها للتداول ثم تنخفض بعض الشيء.
18-04-1427 هـ, 05:41 صباحاً
 
صناديق الاستثمار تعوض 15 % من الانخفاض وشهران لتجاوز الخسائر


محمد العبدالله (الدمام)
توقعت مصادر مسؤولة في ادارة الصناديق الاستثمارية استرداد الانخفاض الذي شهدته في الفترة الماضية في غضون شهرين على الاقل، وذلك بعد الانهيار التام في البورصة المحلية، الامر الذي ساهم في تراجع نموها بنحو 30%- 40% مشيرة الى ان المكاسب التي حققها السوق منذ مطلع الاسبوع الحالي ساهمت في نمو الوحدات بنسبة تراوحت بين 10%-15% الامر الذي يعزز من قدرة هذه الصناديق على استعادة وضعها السابق خلال الفترة القليلة القادمة.
وقالت المصادر: ان الصناديق الاستثمارية بدأت تجني ثمار الارتداد الايجابي للسوق، فهي اول من يترد قبل الجميع، فالصناديق بحكم المسؤولية الملقاة عليها من المستثمرين تسعى بكل الوسائل لاستعادة رؤوس الاموال والمحافظة على مستوى الربحية للمساهمين.
واكدت ان استعادة رؤوس الاموال تعتمد على توقيت دخول المستثمر في الصناديق الاستثمارية فهل كان وقت الدخول يتزامن مع اعلى نقطة ارتفاع وصلت اليه تلك الصناديق؟ ام كان الدخول منذ تأسيس تلك الصناديق؟ او قبل سنة من انهيار السوق؟ وبالتالي لمعرفة القدرة على استرجاع رؤوس الاموال او استرداد الارباح يعتمد على توقيت الدخول في تلك الصناديق، فهي تسعى لاستعادة نموها قبل التفكير في تحقيق الارباح في الوقت الراهن، لاسيما ان اسعار الوحدات شهدت تراجعاً بسبب انهيار السوق بنسبة 50%.
واوضحت المصادر ان الصناديق الاستثمارية لا تتعامل مع جني الارباح او الخسائر، فهي تعتمد استراتيجية واضحة تقوم على تحقيق النمو في الوحدات، وبالتالي فان الصناديق لا تتعامل بآلية الربح والخسارة بقدر ما تتحرك وفق نظرية تحقيق النمو والانخفاض في الوحدات، فالخسارة التي تتكبدها الصناديق تتمثل في انسحاب المستثمرين، فالصناديق الاستثمارية ما دامت قائمة فهي في نمو وانخفاض في قيمة الوحدة لتلك الصناديق ، فقد وصلت لمستويات معينة، بيد انها شهدت انخفاضاً باعتبار مجرى السوق كان منخفضاً وحالياً مع ارتداد السوق للاعلى فان المؤشرات تشير لانطلاقة الصعود مما يعني زيادة قيمة الوحدات في الصناديق الاستثمارية.
وحول امكانية تحقيق الصناديق الاستثمارية للنمو في الفترة القادمة، اكدت المصادر انه من الصعوبة بمكان اطلاق الاحكام في الوقت الراهن، فتلك الاحكام تأتي بعد استقرار السوق لمدة اسبوع او اسبوعين، وذلك لمعرفة مجرى السوق حتى نهاية العام الجاري، فما زلنا في الاسبوع الاول من عملية الارتفاع والصعود وبالتالي فان الجميع ينتظر نهاية الاسبوع الحالي، فاذا كسر حاجز 12 الف نقطة، فان الاتجاه التصاعدي سيبدأ بشكل عملي، فعندما يبدأ الصعود فان مديري الصناديق الاستثمارية يحتاجون الى اسبوع آخر لقراءة السوق بشكل صحيح، من اجل تكوين الرؤية السليمة بشأن اتجاه الصناديق سواء من ناحية حجم الارباح او نسبة النمو التي ستحققها في نهاية العام.
ورأت المصادر، ان المنطقية والعقلانية تحتم على غير القادرين على استقطاب المعلومة من مصادر قريبة من الحدث.. اللجوء للصناديق للاستثمار، لاسيما انها تدار من قبل مديرين على قدرة عالية من الكفاءة لادارة الاستثمارات.. داعية الجميع للتعلم من التجربة الماضية والاستفادة من الصناديق الاستثمارية باعتباره القناة الاكثر امنا في مجال الاستثمار في البورصة، فالصناديق الاستثمارية لم تخسر سوى 30%-40% من رؤوس اموالها مقابل خسائر وصلت الى 80% في بعض الشركات، فالمعروف ان الصناديق الاستثمارية اخر من تخسر واول من يربح.
وحول نوعية الاستثمارات التي تتحرك فيها الصناديق، اوضحت المصادر ان كل صندوق يرسم استراتيجية خاصة وبالتالي فانه يتحرك وفق تلك الاستراتيجية في توجيه الاستثمار، بهدف تحقيق المكاسب للمساهمين، فهناك بعض الصناديق تحصر الاستثمارات في البنوك والبعض الآخر في الشركات والصنف الثالث في الشركات النقية والقسم الرابع في الشركات بدون البنوك، أي ان توجيه الاستثمارات يعتمد على لسياسة الاستثمارية لكل صندوق.
18-04-1427 هـ, 05:49 صباحاً
 
أربعة فروع منها خارج اطار الخدمة مساءً .. والمتعاملون:
أعطال البنوك تكبدنا الخسائر في الأوقات الحرجة


عمرو احمد عبدالواحد (جدة)
تساءل العديد من المتعاملين في سوق الاسهم من خلال خدمتي الانترنت والهاتف عن سر العطل الدائم لأوامر الشراء والبيع من خلال وسطائهم في بعض البنوك المحلية خصوصا في الاوقات الحرجة من السوق والذي تزامن مع تعطل خدمة اظهار الاسعار المباشرة «اللحظية» لمؤشر السوق مما أصاب الكثير من المتعاملين بالحيرة والقلق على ما تبقى من مدخراتهم.. علماً بان أربعة بنوك سعودية كانت خارج الخدمة اثناء الفترة المسائية من تداولات الامس.في البداية استغرب نواف الضاوي (مضارب) تزامن تعطل اوامر الشراء والبيع مع الاوقات الحرجة للسوق.واضاف: لم استطع تنفيذ اي أمر مع انهيار الأمس وشاهدت سهمي وهو يهوى من ارتفاع 8% الى انخفاض 10 % دون ان أنفذ اي امر بيع في مناطق مختلفة لسعر السهم .. وماحققته في يومين خسرته بنهاية الفترة المسائية.
وعبر احمد رؤوف (مضارب) عن استيائه من التعطل الدائم لخدمة نقل الاسعار المباشرة لسوق الأسهم .. برغم انه يدفع مقابلا مجزيا لهذه الخدمة التي اضرت به وبمدخراته.
واضاف: تشتت ذهني في لحظات حرجة بالأمس نتيجة الاعطال المتكررة لخدمة نقل الاسعار المباشرة ووجدت السوق يهوي بين لحظة واخرى .. وعندما عزمت تنفيذ امر البيع للحاق بباقي مدخراتي .. لم ينفذ البنك الوسيط العملية وانتظرت الى آخر لحظة في تداول الامس ولكن دون جدوى.
وطالب خالد السعدي (مستثمر) بضرورة فصل البنوك عن دور الوسيط .. كونها تمتلك اكبر المحافظ المؤثرة في السوق .. خشيةً من ان يسخر هذا الامر وفقاً لمصالحها الشخصية.
واضاف: يجب سحب رخصة توفير خدمة التداول عن طريق البنوك ما دام ان الاعطال اصبحت مزمنة بها خصوصا في الاوقات الحرجة.
18-04-1427 هـ, 05:50 صباحاً
 


الساعة الآن 02:28 .