لماذا نقاطع نستلة .. وهى شركة سويسرية !!

قاطع دوت كوم - يوليـة 2004
فيما يلى نقاط محددة وواضحة تمثل أسباب مقاطعتنا لشركة نستلة .. نعم هى شركة سويسرية لكن هناك أسباب كثيرة تدعونا لمقاطعتها :

1- نستلة تستثمر ملايين الدولارات فى المغتصبات العربية فى إسرائيل (أوسيم للأغذية) و (لوريال لمستحضرات التجميل)
2- نستلة تتخذ من الكيان الصهيونى الغاصب مركزاً تجارياً لها فى الشرق الأوسط
3- نستلة تحتفل بمرور 50 عاماً لتأسيس الكيان الصهيونى و تقدم منحاً دراسة للصهاينة قيمة المنحة الواحدة 10 آلاف دولار .
4- تقديراً لدور نستلة الكبير فى دعم الاقتصاد الصهيونى استحقت جائزة جوبلى عام 1998 و هى أرفع جائزة إسرائيلية
5- قدم المؤتمر اليهودى الأمريكى الشكر والتقدير لشركة لوريال والتى قال أنها أصبحت صديقة حميمة لإسرائيل
6- ساهمت نستلة بمبلغ 6ر14 مليون دولار تبرعات للصهاينة لتعويضهم عن المحارق النازية
7- نستلة تغزو السوق المصرى ، و تشترى شركة كيمو المصرية ثم تتبعها بشراء دولسى بهدف السيطرة على السوق المصرى و احتكار سوق الآيس كريم ، مما يسبب أكبر الضرر بالاقتصاد المصرى ، وقد قامت بتسريح عدد من العمالة الوطنية فى هذه الشركات مما أدى الى اعتصام العمال فيها
8- نستلة هى الراعى الرسمى لبرنامج "ستار أكاديمى" و هذا دليل على أن شركة نستلة هى أداة صهيونية خبيثه لتدمير المجتمع والاقتصاد الوطنى ، وقد طالب الناشطون فى مجال مكافحة العرى بمقاطعة نستلة لهذا السبب
9- بالرغم من أن نستلة من كبرى شركات الأغذية فى العالم .. إلا أن الملايين تقاطعها على مستوى العالم ، وذلك لأنها تتسبب فى وفاة آلاف الأطفال سنوياً بسبب تسويقها لبدائل لبن الأم .
الآن طالما عرفت .. فلا عذر لك أمام الله
و لن نبيع كرامتنا من أجل كوب آيس كريم مثلج أو زجاجة مياة نستلة

والمطلوب منك أمر سهل وبسيط :

احفظ أسباب مقاطعة نستلة السابقة (9 أسباب) لكى تقولهم لكل من تعرف

نستلة تتبرع لليهود


ساهمت شركة نستلة أكبر شركة في العالم لصناعة المواد الغذائية بمبلغ 25 مليون فرنك سويسري ( 6ر14 مليون دولار) في تسوية بين أكبر البنوك السويسرية والمنظمات اليهودية لتغطية التعويضات عن المحارق النازية.

وأشارت نستلة إلى أنه من المؤكد أن شركات مجموعة نستلة في الدول التي سيطر عليها النازيون استعانت بعمال مسخرة أثناء فترة الحرب حتى وإن كانت نستلة لا تمتلك أو تسيطر على هذه الشركات خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

وقالت نستلة: إنها تتوقع أن تغطي المساهمة في التسوية التي تصل إجمالا إلى 25ر1 مليار دولار جميع دعاوى التعويضات التي قد ترفع في سويسرا والخارج.
وتابعت أن شركات نستله في ألمانيا والنمسا ستقدم المساهمات طواعية للمؤسسات الوطنية المعنية.
نستلة ترعى البرامج اللا أخلاقية فى العالم العربى وتسعى لنشر الرذيله

قنظم ناشطون اسلاميون حملة لمقاطعة شركة نستلة لدعمها برنامج ستار اكاديمى بعد صدور فتاوى لعلماء توجب مقاطعة هذه الشركة

وقد قال أحد الناشطون :

" أجزم بإذن الله أنه لو تمت المقاطعة المطلوبة , وخصوصاً بعد الفتاوى الصادرة والتي ستصدر من كبار العلماء , فإن من يفكر من الشركات الآخرى برعاية برامج مماثلة كبق برذر وعلى الهواء سواء , وستار أكاديمي وغيرها مما لا نعلمه والله يعلمه , سيرتدع ويخاف على أمواله , وللأسف فإن الأكثر يخاف من ذهاب المال ولا يخاف من الله !!
أرجو أن نفعل المقاطعة للشركة الراعية , فهذا أمر مقدور عليه , أرجوكم تفاعلوا حسبة لله .....

آلآن عرفت السبب فبطل العجب .. من بث برنامج يستهدف شباب وفتيات المسلمين , بهذه الصورة القبيحة

حدّثتُ نفسي بأن وراء هذا البرنامج ما وراءه .. وما هو إلا خطة يهودية صهيونية .. لإهلاك شباب وفتيات المسلمين ..

فبحثت ووجدت الحقيقة التي لا مراء فيها ..

أخي المسلم الغيور .. أختي الغيورة ..

لقد ثبت تورط شركة - نستله - وعلاقتها الخفية مع الدولة الصهيونية !!

فهي تملك 51 % من أكبر شركة أغذية في الدولة اليهودية !!

كما أنها نالت جائزة (( جوبلي )) تقديراً لإسهامها القوي في دعم الإقتصاد الصهيوني !! وقد استلم ممثل فرع إسرائيل

الجائزة من يد بنيامين نيتنياهو رئيس الوزراء اليهودي آنذاك ..

فهل نترك هذا الأمر يمرّ هيناً , ألا نتقي الله ونقاطع هذه الشركة ومنتوجاتها ؟

أما فينا غيـــــــــــــــــرة على أعراضنا ؟

فلتعلم هذه الشركة , وبني صهيون بأكبرها , بأن في أمة محمد بقية باقية تدافع عن الدين وحرماته , فهبّوا يا أسود الإسلام وحماة العرين , لإفشال هذا المخطط الماسوني , لإغراق شباب المسلمين في مستنقع الرذيلة "

لسنا وحدنا نقاطع نستلة


اليكم هذه التقارير :

1 ـ أكدت جمعية "إنترناشونال بيبي فود أكشن نتورك" أن شركات إنتاج أغذية الأطفال مستمرة في انتهاك الاتفاق الدولي بشأن عدم الترويج للمنتجات البديلة لحليب الأم.

وقالت الجمعية في تقرير صادر أمس الأول عنوانه "منتهكو القوانين 2001" إن التحقيق الذي أجرته في 14 دولة أظهر وجود 16 شركة مخالفة بينها "نستلة" و"ميلوبا" و"آبت روس" و " ميد جونسون" و"ويث".

ويمنع البروتوكول الدولي الموقع في 1981 الترويج المباشر وغير المباشر لأغذية الأطفال.

وقالت الجمعية التي تضم قرابة 150 مجموعة تهتم بأغذية الأطفال في العالم إن الشركات تواصل عرض منتجاتها مباشرة على الأمهات في المراكز الصحية والمتاجر وعلى الإنترنت.

كما تخالف القانون بتقديم تخفيضات وهدايا على منتجاتها.

وقالت إن هذه الشركات تقوم بإنشاء "نوادي الأطفال" حيث توزع منتجات وعينات مجانية أو تقدم إلى المستشفيات ومراكز الرعاية حليبا مجانيا لتشجيع الرضاعة الاصطناعية.


2 ـ تقرير طبي يتهم شركات حليب الأطفال بالخداع

اتهم باحثون شركات تصنيع حليب الأطفال باستهداف الجمهور بإعلانات توحي بأن منتجاتها مفيدة صحيا، إضافة إلى عدم تقديمها معلومات كافية بشأن المخاطر الصحية لبدائل لبن الأم في كل من توغو وبوركينا فاسو.

وقال فيكتور أغواياو استشاري التغذية وصحة الأطفال الإقليمي بأفريقيا في التقرير الذي نشرته الدورية الطبية البريطانية "تنتهك الشركات في غرب أفريقيا قانون تسويق بدائل لبن الأم".

وقال توني واترستون طبيب الأطفال بمستشفى نيوكاسل العام شمالي إنجلترا "إن الشركات لا تلتزم (بالقانون)، هذا الاتجاه سائد منذ زمن، وهذه ليست أول سابقة من نوعها". وأضاف أن عددا كبيرا من الأمهات يتأثرن بالإعلانات التي توحي بأن إرضاع الطفل صناعيا أفضل رغم ما ينطوي هذا على خطر في البلدان التي تعاني من الفقر المدقع.

وأشار الطبيب البريطاني إلى أن معدل الوفيات بين الأطفال الذين يتغذون على الألبان الصناعية قد يصل إلى عشرة أمثال معدل الوفيات بين من يتغذون على لبن الأم. ويمد لبن الأم الطفل بعناصر غذائية خاصة وهرمونات وأجسام مضادة تساعده على مقاومة العدوى وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال.

ويعد الاتهام لهذه الشركات -في حالة ثبوته- مخالفة لقانون دولي تبنته منظمة الصحة العالمية لتسويق بدائل لبن الأم قبل أكثر من 20 عاما لضمان الاستخدام السليم لهذه البدائل.

لكن شركات تصنيع حليب الأطفال رفضت تلك الاتهامات، وشككت في مدى مصداقية هذه المزاعم. وقالت شركات سويسرية وفرنسية وأميركية إنها تضطلع بمسؤوليتها بشكل صارم بموجب هذا القانون وإنها ستقوم بالتحقيق في هذه المزاعم.

وقال فرانسو بيراود المتحدث باسم شركة نستلة السويسرية "سنتحرى هذه المزاعم، ولكن في الوقت الحاضر لا تعدو هذه كونها مزاعم". وأضاف أن الشركة ستتخذ إجراءات لتصويب أي أخطاء إذا ثبت وجودها أو معاقبة أي شخص ربما لم يلتزم بهذا القانون.

لكن بيراود تساءل عن سبب عدم قيام الباحثين بإبلاغ الشركة بهذه المزاعم، مشيرا إلى أن التقرير لم يوضح هل شاركت حكومات البلاد المعنية في عملية الرقابة.

يشار إلى أنه لا تستطيع كثير من الأمهات تحمل أسعار الحليب الصناعي فضلا عن أنه إذا لم يكن الماء اللازم لإذابة هذا الحليب غير معقم فإن الطفل يتعرض للعدوى



3 ـ استغلال مرض الايدز لوقف دعاوى المقاطعة :
لقد اعتدنا مشاهدة العديد من الأمثلة على استغلال شركات الألبان وأغذية الأطفال لمشكلة الإيدز فيما يحقق أهدافها ومصالحها الشخصية. فقد حاولت الشركات استغلال انتشار المرض - بين الفقراء والمعوزين- كعذر يتيح لها أن توقف وتبطل تأييد جمعية الصحة العالمية لمنع توزيع الإمدادات والعينات المجانية من الألبان الصناعية. ولكنها لم تنجح في ذلك. وكان الأمر المحبط للشركات والذي أتى على غير توقعها هو عجزها عن إفساد منظمة اليونيسف والسيطرة على قراراتها. فمؤخراً كررت اليونيسف إعرابها عن عدم رغبتها في الدخول في شراكة وتعاون مع الشركات التي تنتهك المدونة الدولية لقواعد تسويق بدائل لبن الأم.

وفي آخر أحداث هذا المسلسل من محاولات الشركات لإثناء اليونيسف عن قراراتها نشرت جريدة - وال ستريت- في عدد 5 ديسمبر 2000 مقالة تحت عنوان: "شركة وايث ونستلة تقدمان ألباناً مجانية لمكافحة الإيدز بين الأطفال ، ووكالات الأطفال الدولية تعيق ذلك"

وفيما يلي بعض المقتطفات من المقالة:
"إن قضية توفير ألبان الرضاعة الصناعية للأمهات الفقيرات في إفريقيا قد انزلقت في مستنقع من الفتن والآراء المتضاربة التي غلب عليها التفكير السياسي والعقائدي مما أبعدها عن الحقائق العلمية. ففي أحد أطرف المواجهة توجد هيئة الأمم المتحدة وبالتحديد إحدى منظماتها المهتمة بحماية مصالح الطفولة وهي اليونيسف، وفي الطرف المضاد هناك شركات ألبان الرضاعة الصناعية والتي تبلغ قيمتها 3 بليون دولار".

وقد صرحت إحدى الشركات الكبرى –شركة وايث أيرست – أنها على استعداد للتبرع بأطنان من علب الألبان الصناعية للأمهات المصابات بفيروس الإيدز. بينما قالت شركة نستلة وهي أكبر الشركات المنتجة في العالم بأنها ستتبرع هي الأخرى إذا طلب منها ذلك. ولكن اليونيسف رفضت إعطاء الضوء الأخضر لهذه التبرعات والهبات، لأنها لا تريد أن تدعم الشركات بعد أن دأبت على اتهامها بالقيام بممارسات تسويقية فاسدة في الدول النامية . أرسلت منظمة اليونيسف رداً على لسان صادق رشيد - مدير قسم البرامج – يقول فيه "على الرغم من أن منظمة اليونيسف قد تعاونت قدر استطاعتها مع كاتب المقالة، ووفرت له ساعات طويلة من المقابلات مع الأعضاء العاملين بها، إلا أن الكاتب والجريدة التي يكتب لها قدمت طرحاً سطحياً خطيراً وغير دقيق لمشكلة صعبة وملحة وتحتاج إلى دفاع كبير

وقد عقبت السيدة كارول بيلامي – مديرة اليونيسف – قائلة: " إنني لا أؤمن بأن نستله وغيرها من شركات الألبان الصناعية الكبرى لها أي دور يمكن أن تلعبه في قضية الإيدز، وكل ما ينبغي عليهم القيام به هو الالتزام بالأساليب الأخلاقية في تسويق الألبان وأغذية الأطفال كما ورد في المدونة الدولية

تعرف على منتجات نستلة .. احفظها .. قاطعها .. اطبعها .. وزعها ..
ابعث رسالة إلى مسئولى شركة نستلة .. تخبرهم بأنك تقاطع الشركة
ابعث هذه الصفحة إلى كل من تعرف من أصدقائك و زملائك


بسبب ارتباطها بالصهيونية
توسيع المقاطعة الإسلامية لمحلات ماركس وسبنسر في بريطانيا


تنوي الجالية المسلمة في بريطانيا توسيع حملتها لمقاطعة محلات ماركس وسبنسر (م و س). فمن المتوقع أن يتم تنظيم اعتصامات لنشطاء إسلاميين بقيادة Action Alertأمام سبعة أفرع لهذه المحلات في أنحاء مختلفة من البلاد في يوم السبت وفي وقت واحد وسوف ينادون لمقاطعة تلك المؤسسة بسبب ارتباطها بالصهيونية. وسوف تتعاون جمعية حقوق الإنسان الإسلامية مع مختلف النشطاء في المملكة المتحدة. وستقوم بتوزيع لافتات وكتيبات على الزبائن لتعلمهم بمساندة تلك المحلات غير الأخلاقي للنظام الصهيوني المحتل والذي يواصل ارتكاب جرائم وحشية ضد الأطفال والنساء والرجال الفلسطينيين.

تعد (م و س) واحدة من أشهر المحلات في المملكة المتحدة والتي تؤيد الكيان الصهيوني علناً. يكتب باري كوسمن من معهد السياسة اليهودية: "تعتبر (م و س) مهمة وأساسية للعلاقة الإنجليزية-اليهودية من الستينات وحتى الثمانينات ويعود ذلك إلى روابطها التاريخية القوية بالصهيونية من جهة ولنجاحها في إدخال البضائع الإسرائيلية إلى الأسواق البريطانية من جهة أخرى" (من كتاب نهاية القديس اليهودي للمؤلف لورنس جوفي، تقرير القدس، 5 يونيو 2000).

ويكتب سيمون راوند في جريدة الجوويش كرونيكل (شؤون يهودية) حول (م و س) "تحتفظ هذه المحلات بعلاقات مع إسرائيل" (عدد 17 نوفمبر 2000). يعلق لورنس جوفي قائلاً: "تواصل (م وس) علاقتها الخاصة بإسرائيل على مستوى المحلات العامة". "ومازالت تلك المحلات تعتمد بشكل كبير على الصناعات الإسرائيلية". هذا يعني أن (م و س) قد أرسلت ملايين الجنيهات الإسترلينية إلى إسرائيل. يقول ريتشارد شيلدون وهو رئيس عمليات (م و س) في إسرائيل أن مشتريات المؤسسة من إسرائيل قد بلغت بالفعل 233 مليون في العام الماضي (تقرير القدس، 5 يونيو 2000).

وتقدر إسرائيل كثيراً مثل هذا التأييد التجاري من (م و س) حتى أنها وضعت الشركة في قائمة الشركات الصهيونية التي تستحق جائزة. كتبت الجوويش كرونيكل أن سفير إسرائيل في لندن (درور زيغرمن) قد كرًم 15 شركة في نهاية نوفمبر الماضي لتأييدهم المتواصل لإسرائيل في ميدان التجارة وكانت (م و س) من ضمن هذه الشركات البريطانية المكرمة في حفل نظمته في لندن الغرفة البريطانية-الإسرائيلية (عدد 24 نوفمبر 2000).

وعليه تدعو جمعية حقوق الإنسان الإسلامية المسلمين في المملكة المتحدة لمساندة Action Alert عن طريق حضور تلك الفعاليات أمام أفرع (م و س) التالية يوم السبت القادم حسب المواعيد المبينة أمام كل فرع:

(قائمة بالأماكن والمواعيد) و أكد رئيس اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان في بريطانيا مسعود شاردجاره ان حملة مقاطعة مخازن <<ماركس اند سبنسر>> التي دعت إليها لجنته السبت الماضي بالتعاون مع جماعة <<العمل اليقظ>> المعادية للصهاينة <<تلقت تأييدا وسعا من قبل البريطانيين>>.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..
هذا هو شعارهم فما هو شعارنا ؟؟

http://whyusa.net/arabic/uploads/796_762737240.jpg

شاهدو يرعاكم الله .. شعار امريكا ضد الاسلام

( قفي ياامريكا نرد عليهم جهادهم )


انتشر هذا الشعار في امريكا وقد طبقوه قولا وفعلا وعملا ......

والله الستعان على مايصفون ..

فماهو دورنا نحن الآن ..؟؟

هل نكافئهم بشراء منتجاتهم !!!!!
أم نقاطعهم ونقاطع منتجاتهم النتنه ؟؟

فليكن شعارنا هو المقاطعة

بسم الله الرحمن الرحيم
ورد بجريدة الأسبوع في العدد الصادر بتاريخ 20 جمادى الأول 1426 هـ - 27 يونيو 2005 م
صفحة 16 - بقلم منى مدكور الآتي :-
هل نجح الأمريكيون بالفعل في أن يضحكوا على 2 مليار مسلم وعربي وجعلوهم يشربون طوال السنين مشروباتهم الغازية المصنعة من أمعاء الخنزير ؟؟؟

سؤال يطرح نفسه بقوة ويحتاج إلى إجابة !!!
حيث أن مجمع البحوث الإسلامية أرسل عينات من المياه الغازية ( البيبسي – الكوكاكولا ) لتحليل مادة البيبسين الأساسية في تركيبها لمعرفة تركيب تلك المياه الغازية !
المرة الأولى التي أثير فيها هذا الموضوع كان في الخمسينات حين تبنى زعيم حزب مصر الفتاة ( أحمد حسين ) الفتوى التي صرح بها الشيخ ( سيد قطب ) حول تحريم البيبسي والكوكاكولا لأن مادة البيبسين تستخرج من أمعاء الخنزير وأدى ذلك إلى كساد اقتصادي هائل للشركة المنتجة وفرعها في مصر بعد إحجام الشعب عن الشراء !
لكن الجديد اليوم هو طلب دكتور / مصطفى الشكعة رئيس لجنة المتابعة بالمجلس الأعلى للبحوث الإسلامية تحليل عينة من زجاجات البيبسي ويقول د/ الشكعة أنه بغض النظر عن المطالبة بالمقاطعة للمنتجات الأمريكية والصهيونية فإن الفيصل هو التحليل لعينات البيبسي في معامل خاصة ومتعددة مع ضمان سرية أسمائها حتى لا تتدخل يد الرشاوى والتسهيلات للعب بنتائج التحليل !
وذكر د/ الشكعة أنه عاش في أمريكا 6 سنوات عرف خلالها أن مادة البيبسين تستخرج من أمعاء الخنزير لتساعد من يشربون المشروب على الهضم !
ويقول أحد المصادر الذي رفض ذكر اسمه ( إن من يقول أننا نصنع البيبسي في بلادنا العربية وفي مصر دفاعاً عن حقيقة زائفة هو بالتأكيد يخفي الحقيقة لأن المادة المكونة لمشروب البيبسي تأتي إلى الدول المصنعة على شكل عجائن خاصة في براميل محكمة الغلق من بلد المنشأ ولا يتم فتح هذه البراميل إلا عند توصيلها على خطوط الإنتاج بعد أن يتم ضخ المواد الأولية التي تحتويها هذه البراميل لتصل في النهاية بعد المعالجة اللازمة إلى الزجاجات التي تطرح في الأسواق وهي محكمة الغلق أيضاً وأستطيع أن أتحدى أي فرد يمكن أن يجزم بحقيقة المكونات الأساسية لمادة البيبسين )

المثير في الموضوع أن شركة بيبسي العالمية اشترت عام 1964 خطوط إنتاج مشروب غازي آخر هو ( ماونتن ديو ) الذي غزا الأسواق المصرية والعربية مؤخراً وتحمل إعلاناته شعار ( مشروب القوة ) ( قوي قلبك ) مع ماونتن ديو وبالبحث في تاريخ صناعة هذا المشروب الذي تنتجه شركة Tip Corporation Of America نجد أن أول ما فعلته شركة بيبسي هو تغيير الشكل الخارجي للعلب والزجاجات التي تحوي مشروب ماونتن ديو وكان تصميم الزجاجة يعتمد على إحدى الشخصيات الكرتونية في ذلك الوقت وهو ( هيل بيلي ) وبجانبه صورة خنزير صغير ينظر لمحتويات الزجاجة المكتوبة فما كان من الشركة إلا أن حولت الخنزير الصغير إلى خنزير آخر يضع يده على فمه ضاحكاً وكان هذا تحت شعار ( تغييرات الخنزير ) لمشروب ماونتن ديو وبالدخول إلى الموقع الخاص بالشركة حالياً على الإنترنت والمترجم إلى اللغة العربية لبلدان الشرق الأوسط سنجد أن هذا الخنزير يختفي تماماً سواء من على شكل الزجاجة الرئيسي فبل شراء شركة بيبسي لها أو حتى بعد التعديل الذي أجرته الشركة على الشكل الخاص بالزجاجة عام 1965 وهو ما يطرح العديد من علامات الإستفهام المثيرة حول حقيقة هذا المشروب خاصة أن مشروب ماونتن ديو كان يعرف عند الأمريكيين بمشروب الخنزير ذو القدم المرفوعة !

ولا تتوقف الألاعيب عند هذا الحد فيما يتعلق بتصدير مواد غذائية تحتوي على شحوم ودهون الخنزير فلقد اعترفت شركة ريجيلز Wrigleys لإنتاج اللبان في E-mail مرسل من قبل دينيس يونج من نفس الشركة للرد على استفسار أحد العملاء بخصوص احتواء لبان إكسترا ولبان أبو سهم كما هو معروف في البلاد العربية على شحوم مستخرجة من الخنزير فكان رد الشركة مؤكداً أنها تستخدم ملينات حيوانية ( شحم الخنزير ) في صناعة اللبان الخاص بها وهو ما يتعارض مع استخدامات المسلمين ولكن الشركة تأسف لذلك لأن هذا هو الواقع بل وأكد مسئول شئون المستهلك صراحة ً في رده قائلاً إنه ليس حلالاً على كل الأحوال !
ولنا أن نذكر أن أمعاء الخنزير التي يستخرج منها الملين الحيواني و مادة البيبسين تحتوي على العديد من المواد المسرطنة التي تساعد على انتشار سرطان القولون والمستقيم والبروستاتا والرحم والمرارة والثدي والبنكرياس !

وإذا كان البيبسي هو المشروب المفضل لدى الكثيرين فإن الهنود استخدموه في محاربة آفات المحاصيل الزراعية لأنه أرخص بكثير عن المنتجات الكيميائية لكبريات شركات المبيدات الحشرية !

وأعلن دكتور / مصطفى الشكعة أنه سيخوض حرباً شرسة عند إعلان نتيجة التحاليل في بيان رسمي صادر عن مجمع البحوث الإسلامية مؤكداً أنه إذا ثبت أن تحاليل الزجاجات غير متطابقة مع الحقيقة سيطلب رسمياً أخذ عينة من براميل العجينة القادمة من أمريكا رأساً خاصة أن البرميل الواحد ينتج ما يقارب من 10 آلاف زجاجة مما قد لا يظهر مادة البيبسين مع هذا الكم الهائل من الإنتاج وهو بالطبع ما سيقابل بالرفض من الشركة المنتجة وهنا ستكون المعركة الحقيقية لإثبات حقيقة ما يشربه المسلمون طوال السنوات الماضية

وبعد كل هذا نجد هناك من يقول ربما يكون الكلام صحيحا ولكن لا استطيع الاستغناء عن هذا المشروب !!!!

ثم إذا تم اثبات صحة الكلام بالتحليل الموثق فهل ستتدخل الهيئات الشرعية في وقف هذا المشروب اسوة

بالمشروبات المحرمة ؟؟ لمَ ننسى دائما أننا بريال واحد وبعلبة بيبسي ربما نشتري تلك الطلقة التي تستقر

في صدر مسلم في اي بقاع الارض ؟؟

لفتة طريفة : أحد اكبر المستثمرين في تصنيع البيبسي بالمملكة لايدخل هذا المشروب لمنزله ومحال أن يتم تقديمه لضيف داخل المنزل لا في عشاء او غيره وهذا الامر معروف لدى المحيطين والمعارف فهل من باحث

عن السبب؟؟؟!!



الساعة الآن 05:22 .