السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


الطريقة المذكورة تستخدم بشكل كثير و غالبا ما تكون هذه الطريقة صحيحة

و للعلم .. هذه الطريقة مبنية على التوقعات التي قد تكون صائبة و قد تكون غير ذلك .


عندما يكون المؤشر العام ثابت عند مستوى معين .. نستطيع إتباع هذه الطريقة :



الحالة الأولى ( مثال ) :

افتتح المؤشر العام ثم ارتفع تقريبا 60 نقطة و بعدها هبط ( قام بتكوين القمة الصاعدة الأولى )

وعاد مرة أخرى و ارتفع 100 نقطة و بعدها هبط قليلا ( قام بتكوين القمة الصاعدة الثانية )

نلاحظ في الصورة أن القمة الثانية أعلى من القمة الأولى ..



لذا في حالة ارتفاع المؤشر للمرة الثالثة ، من المتوقع ان يكوّن قمة صاعدة ثالثة أعلى من القمة الصاعدة الثانية .


خبير شبكات كومبيوتر وأمن معلومات ، متخصص في مكافحة القرصنة بكافة أنواعها ومتابع - بشغف - لكافة التطورات والتقنيات في هذا المجال

ملاحظة هامة : دخولي للمنتدى نادر جدا ، ولذلك بسبب انشغالي الدائم ، فاعتذر مسبقا عن ذلك .. وسأحاول قدر المستطاع الإجابة على كافة التساؤلات


الحالة الثانية ( مثال ) :

افتتح المؤشر العام ثم هبط 60 نقطة و بعدها إرتفع ( قام بتكوين القمة الهابطة الأولى )

وعاد مرة أخرى و هبط 100 نقطة و بعدها ارتفع قليلا ( قام بتكوين القمة الهابطة الثانية )

نلاحظ في الصورة أن القمة الهابطة الثانية أكثر هبوطا من القمة الهابطة الأولى ..



لذا في حالة هبوط المؤشر للمرة الثالثة ، من المتوقع أن يكوّن قمة هابطة ثالثة أكثر هبوطا من القمة الهابطة الثانية .



الحالة الثالثة ( مثال ) :

افتتح المؤشر العام ثم إرتفع 100 نقطة و بعدها هبط ( قام بتكوين القمة الصاعدة الأولى )

وعاد مرة أخرى و إرتفع 60 نقطة و بعدها هبط ( قام بتكوين القمة الصاعدة الثانية )

نلاحظ في الصورة أن القمة الصاعدة الثانية أقل من القمة الصاعدة الأولى ..



لذا في حالة إرتفاع المؤشر للمرة الثالثة ، من المتوقع أن يكوّن قمة صاعدة ثالثة أٌقل من القمة الصاعدة الثانية .. و ربما ينتهي ذلك بهبوط المؤشر العام تحت مستوى إغلاقه ليوم أمس .



الحالة الرابعة ( مثال ) :

افتتح المؤشر العام ثم هبط 100 نقطة و بعدها إرتفع ( قام بتكوين القمة الهابطة الأولى )

وعاد مرة أخرى و هبط 60 نقطة و بعدها إرتفع ( قام بتكوين القمة الهابطة الثانية )

نلاحظ في الصورة أن القمة الهابطة الثانية أقل هبوطا من القمة الهابطة الأولى ..



لذا في حالة هبوط المؤشر للمرة الثالثة ، من المتوقع أن يكوّن قمة هابطة ثالثة أقل هبوطا من القمة الهابطة الثانية .. و ربما ينتهي ذلك بإرتفاع المؤشر العام فوق مستوى إغلاقه ليوم أمس .



طبعا كل ما ذكر هو مجرد توقعات .. و الأخبار الإيجابية أو السلبية قد تؤثر في مسار المؤشر

و ليس شرطا لو أخذنا ( الحالة الرابعة ) أن تكون القمة الهابطة الثالثة أقل هبوطا من القمة الهابطة الثانية .. فربما يهبط المؤشر بشكل كبير بعد تكوين القمة الهابطة الثانية بحيث تكون القمة الهابطة الثالثة أكثر نزولا من القمتين الهابطتين .. الأولى و الثانية .

ما أريد قوله أن ما ذكر ( من 4 حالات ) ليس شرطا ان تكون دائما صحيحة .. فهي مجرد توقعات ، لا أقل و لا أكثر .




الساعة الآن 06:13 .