روي أن امرأة دخلت على داود عليه السلام فقالت: يا نبي الله ...

ربك...!!! ظالم أم عادل ؟؟؟

فقال داود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور، ثم قال لها ما

قصتك ??


إعلان

قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان

أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء و أردت أن أذهب إلى السوق

لأبيعه و أبلّغ به أطفالي فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل وذهب،

و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي. فبينما المرأة مع

داود عليه السلام في الكلام و إذا بالباب يطرق على داود فأذن له

بالدخول وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار فقالوا يا

نبي الله أعطها لمستحقها.

فقال لهم داود عليه السلام: ما كان سبب حملكم هذا المال قالوا يا

نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا على الغرق فإذا

بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها غزل فسدّدنا به عيب المركب

فهانت علينا الريح و انسد العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا

بمائة دينار و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت.

فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ رب يتجر لكِ في

البر والبحر و تجعلينه ظالماً، و أعطاها الألف دينار قال: أنفقيها

على أطفالك.

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
سبحان الله اي والله رحمة الله واسعه لكن الشيطان اعوذ بالله هو الي يخلي ابن ادم يستعجل رزقه
مشكوره اختي ويعطيك العافيه



اقتباس مشاركة  (رهيبه ياتسالي)
سبحان الله اي والله رحمة الله واسعه لكن الشيطان اعوذ بالله هو الي يخلي ابن ادم يستعجل رزقه
مشكوره اختي ويعطيك العافيه
فعلا هذا ما يحدث عند الكثير وسبحان **** لا نعلم ما يخبأ لنا أكييييد خير
جزاك الله خيرا
مشكوره ياغاليه والله يخلف علينا بخير منها ويعوضنا من عنده سبحانه مالك الملك يؤتي الملك من يشاء والله يسهل امرنا وامر كل مسلم ومسلمه واللهم بك امنا وعليك توكلنا ومن يتوكل على الله فهو حسبه وصلى الله على نبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام


الساعة الآن 09:30 .