اغلق السـوق اليوم الخميس على إرتفاعات " جيــده " شـارك فيها سـهم ســابك و سهم الراجحي لرفع المؤشر بعيـدا عن نقطة الـ 11 الف , و رغم أن الإغلاق كان رائعــا , إلا انني أزعم أن هناك مجموعه من المضاربين كان اليوم أحــد أسوأ أيـام تداولاتهم هذا الشـهر بسبب " نظـــام التداول و البـــنوك " !

و بعــد الإغلاق , تابعنــا الخبر الوارد في موقع تداول الرسمي ببنوده المتعدده , و عندهــا لا أعرف أأضحك أم أحزن ليــس على حال سوقنـا بل على حــال مجتمعنـا باسره , و الذي عبر عنه الإعلان بشكل مبكي.


وقفة : أحدهــم و بصوت عال يقول " ليـــه جمــاز يوقفهم , إيــه هم حراميــه , خلهم يسرقون و ينهبون و يدورون المهــم حنــا نكسب دراهم "
- القائل : شريطي يتعامل بالربا في بيوعه للسيارات و يستغل الضعفاء.


في وقت كنا نتوقع من التويجري الذي يحمل Ph.D في الإقتصاد , و بتلك الخبرات ان يعطينا قرارات تجعلنا نقول فعلا رجل إقتصاد في مكان مناسب ! توقعنــا منه أخبارا تتعلق بحماية المتداول من البنوك , توقعنـا منه قرارات تتعلق بالتسريع في عملية رفــع طاقة سيرفرات الهيئة و هذه عملية يمكن إجرائها بشكل سريع ضمن عدد من الأسابيع.

بل !! توقعنـا قرارات شفافيـه لتخبرنا عما يحدث في بنك الراجحي الذي يضرب النسب ليومين متتالين في وقت تهبط أسعار بقية البنوك من جراء التوقعات السيئه للربع الثاني , فماذا يوجد خلف تلك الإرتفاعات من " أخبــار " ؟ هل كسب الراجحي قضية " منع الزكاة " ؟ هل هناك جديد ؟

لاشئ !

ما فعله التويجري أنه أخـــذ شهادة الــ Ph.D التي يحملها , و قبلها الماجسيتر , بل حتى شـهادة البكالوريـا يبدو أن التويجري رماها في أحد " سلال المهملات " و أخــذ يجري خلف الأصوات الجاهله التي تطالب بتمييز المجتمع الى فئــات ..

فئـــة ذات العلاقات , و التي يمكنها ان تصل بمسؤولي البنوك فيخفضوا لهم " العمولات " ! و من يعتقــد أن حتى المعيار في اعادة العمولات يعود الى حجم رؤوس الأموال فهو واهـــــم , و كم من المخزي ذلك الموضوع الذي نقلته إليكم قبل شهر عن فتاة تكتب في منتدى شرحت كيـف استطاعت " بكم كلمة دلع " مع احد موظفي البنوك الحصول على اعادة العموله و محفظتها ليس فيها و لا 100 الف ريــال .

فئــــة تعــاد إليها العمولات , و يشتري و يبيــع " ببلاش تقريبـا "

أما أنا و أنت اخي الكريم , فالمنشــار يقطع في جلودنا نزولا و طلوعا , مع تخفيض من 15 الى 12 في الألف ( يا فرحتــــي ).


اين التويجري من أنظمه البنوك التي لا تعمل ؟
أين التويجري من سامـــبـا الذي عاد الى سيرته الأولى ؟ اين هو من تداول الأهلي ؟ أو تداول الفرنسي؟
اين التويجري من فتح ملف التسهيلات ؟


ثم يقال " رجــل مناسب في مكان مناسب " , ماذا فعل المناسب سوى انه اخذ بمقترح يتداوله الأمي الذي لا يقرأ و لا يكتب و يتداوله شريطي السيارات و رعاع القوم او من شخص مستفيد من هذا القرار ؟



ويــــــــــــل للسوق من عمليات التدوير القادمه في ظل هذا الإنخفاض لاسعر الأسهم , فالربح الان اصبح على ( الربـــع ريــال ).


وويـــل لمجتمعنا من هذه النظره الماديه التي ضربت مثله و قيمه في الصميم !

( خلهـــم يسرقون و يلعبـــون و يدورون ... المهم دراهمنـــا )


الكاتب المبدع:أجيبها صح

"وفعلاً ..يجيبها صح"
05-05-1427 هـ, 02:07 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
الإداري الناجح عليه ان لا يبدأ بقرار متسرع.

لكن هذا القرار الذي أصدره " التويجري " هو بدايـة غير مشرقه أبدا

دعونا نتحدث بصراحه بالغه ..

تخفيض العموله للبعض ألا يعني تقسيم ( المتعاملين ) الى قسمين ؟

تخفيض العموله للبعض الا يعني تسهيل المضاربه للبعض ؟ و ترسيخ مبدأ تحويل السوق الى سوق مضاربي بحت ؟

اليس في هذا التخفيض إستجابة الى تلك الأبواق التي نسمع عنها و يديرها " مضاربي السوق الكبار " من أجل مصالحهم ؟


التويجري للأسـف بدأ مشواره بقرار في خنوع كبير للمضاربين الكبـار و نحن نعلم ان عدد منهم يتعامل مع السوق بصوره غير أخلاقيه و لا شرعيـه , أقلها .. مسأله التدوير التي تعطي انطباع خاطئ وهو " بيـع النجش " .


"أجيبها صح "
05-05-1427 هـ, 02:17 صباحاً
 
اهلين اختي ام جنى لا تحكمين على الرجال بسرعة صحيح هو في فترة بسيطة اصدر قرارات بعضها حلو وبعضها غريب لكن التسرع بالحكم مو زين ولا اشتقتوا للخبطة جمازوه الله يذكره بالخير الحمد لله انا يادوبك باافتح محفظة لكني متابعة للسوق من مدة ع العموم مشكورة ع الموضوع
05-05-1427 هـ, 02:28 صباحاً
 
احنا ما نحكم على الرجال بشي ..

"ولكن كان الأفضل أن لا يتسرع بقراره"

هذا القرار راح يزيد حدة المضاربات..

وهو لصالح الكبار "فقط"

واحنا .."يا حسرة علينا "

وين العدل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ظلمونا ..

حسبي الله ونعم الوكيل
05-05-1427 هـ, 03:08 صباحاً
 


الساعة الآن 10:12 .