موضوع اعجبني للغايه ونقلته لكم للفائده

اجتهاد لمحاولة معرفة توقيت التصحيح القادم من خلال فهم حركة سوق المال السعودي بعد انهيار فبراير والمتغيرات التي طرأت على السوق بعد هذا السقوط الكبير ، وسوف ابدأ بتحديد المرحلة التي يمر بها السوق والتي اعتقد انها من ادق الادوات التي تستخدم في معرفة اتجاه السوق وتوقيت التصحيح على الرغم من انها تميل لتحليل السوق من خلال غريزتي الخوف والطمع ، الخوف من انهيار السوق والطمع في ان السوق لايزال لديه الكثير من الارتفاعات ولايزال الوقت مبكرا للخروج من السوق، نبدأ على بركة الله .حتى يسهل الموضوع سوف ابدأ بتعريف المراحل التي تمر بها الاسواق الماليه واحاول من خلال التعريف تحديد المرحلة التي يمر بها سوقنا الان .

اولا : المراحل التي تمر بها الاسواق المالية :
1-مرحلة التجميع (ACCUMLATION PHASE) : مرحلة يسودها الخوف والتشاؤم ويعتقد فيها الكثير من عامة المتداولين انه لازال للنزول بقيه وتنعدم ثقتهم بالسوق بشكل كبير وأسباب هذا الخوف يعود لعدة أسباب منها اعتقاد الكثير من المستثمرين العاديين عدم استقرار الوضع الامني أو السياسي في المنطقة أو تعرض السوق المالية لانهيار كبير يفقد معه المتعاملين ثقتهم في السوق ، وتتميز هذه المرحلة بتدني اسعار الاسهم بشكل كبير تكون معه اسعارها ومكررات ارباحها متدنيه ،ورواد هذه المرحلة هم من صناع السوق والاشخاص اصحاب النظرة الاستثمارية البعيدة.

وقفه مع هذه المرحلة : هذه المرحلة عشناها عندما انهار السوق ووصل الى العشرة الالاف وفقد السوق ثقة المتعاملين ونزل الى اكثر من خمسين في الميه من قيمة المؤشر واعتقد الكثير انه متجه الى ثمانية الالاف نقطة . عندما وصل السوق الى العشرة الالاف اصبحت مكررات الشركاته القيادية واغلب الشركات ذات النمو والعوائد مقبوله ووفقا للمعايير المتعارف عليها في الاقتصاد ،ماعلينا من الخشاش او الاسهم قليلة العدد لانه ليس لها قاعدة ولا تعترف بمكرر الارباح ولا غيره ،و استغل صناع السوق والمضاربين الخوف لدى عامة المتداولين وجمعوا في الاسهم الجيدة والرديئة دون مستوى العشرة الالف والكل ينتظر ان يواصل السوق نزوله. انتهت هذه المرحلة التي تتصف بالخوف وبتدني اسعار الاسهم ومكررات ارباحها استفاد منها من استفاد وبقي الكثير من عامة المتداولين في المدرجات يتفرج وينتظر المزيد من الهبوط .بدات هذه المرحلة في 11/5/2006 والمؤشر عند 10046 واستمرت حتى 28/5/2006 والمؤشر عند 10226 .

2-مرحلة الثقة (TRUST PHASE) :
تتميز هذه المرحلة بارتفاع الاسعار التدريجي ، ويبدا السوق بكسب ثقة المتعاملين ولا تخلو هذه المرحلة من بعض الهزات لزعزعة الثقة .

عندما تزداد ثقة المتعاملين في السوق يبدأ صناع السوق بزعزة هذه الثقة من خلال بعض الهزات العنيفة التي يتعرض لها السوق والهدف انزال اسعار الاسهم من عشرة الى عشرين في المية وخصوصا في الاسهم التي نالت تصيبا وافراً من الارتفاع وتدوير السيوله الى القطعات التى لم تحضى بارتفاعات ملحوظة وهذا مايحصل في السوق حالياً من خلال اتجاه السيولة الى الاسهم التي لها تأثير في المؤشر وخروجها من اسهم المضاربات.

بدأت هذه المرحلة عندما ازدادت معدلات السيولة واحجام التداول في السوق وبدأت الاسعار في الارتفاع وتحديداً في 29/5/2006 والمؤشر عند 10519 ولازلنا في هذه المرحلة الى الان والتي اعتقد ان تصل بنا الى 15 الف نقطة وساعود الى تبرير هذه النقطة لاحقاً. كسرنا في هذه المرحلة خط الاتجاه الهابط صعودا واصبح الاتجاه العام للسوق تصاعدي.

3-المرحلة الاخيرة مرحلة التصريف (DISTRIBUTION PHASE) : مرحلة تكون فيها اسعار الاسهم مبالغ فيها ويبدأ عندها عامة الناس والطامعين في الثراء السريع الهرولة والدخول في سوق الاسهم وعندها يبدا جامعوا الاسهم في المرحلة الاولى بالتصريف عليهم وباسعار عالية .
في اعتقادي اننا لم نبدا الى الان في هذه المرحلة رغم دخول الكثير من عامة الناس الى السوق وذلك لان اسعار الكثير من الاسهم القيادية والجيدة لاتزال مكرراتها معقولة ولم تواكب الارتفاعات التي حظيت بها باقي الاسهم والسبب الاخر الى ان مرحلة كسب ثقة المتعاملين من اطول المراحل ولم تنتهي الى الان .

ثانياً: التاريخ يعيد نفسه ولكل سوق مالي دورة

في الاسواق المالية عادة مايعيد التاريخ نفسه وهذه قاعد يعمل بها كثير من المحلليين ، ومن هذا المنطلق هل يمكن الاعتماد على النتائج التي نتوصل اليها من خلال معرفة التصحيحات التي مره بها السوق السعودي ، الحقيقة ومن خلال الرجوع للدراسات التي كانت تحاول ان تسبر اغوار (حلوه تسبر اغوار ) المجهول اللي هو المستقبل من خلال الاعتماد على الوائع التي حدثت في الماضي نجد انها غالبا ماتكون قريبه من الواقع او الحقيقة . ولهذا سوف نحاول ان نستقريء المستقبل من خلال البيانات التاريخية للسوق السعودي كما سبق لنا وحددنا توقت تصحيح فبراير.
التصحيحات التي حدثت في السوق السعودي على المدى الزمني من 2003 إلى 2006.

ا-تصحيح سبتمبر(2003) : طول الدورة (6) اشهر، وارتفع المؤشر بنسبة 84% من قاع التصحيح السابق.

ب- تصحيح مايو(2004) : طول الدورة (8) اشهر، وارتفع المؤشر بنسبة 73% من قاع التصحيح السابق

ج- تصحيح ديسمبر ((2004) : طول الدورة (6) أشهر ، وارتفع المؤشر بنسبة 63.7% من قاع التصحيح السابق.

د-تصحيح جون -جولاي (2005): طول الدورة (6) أشهر ، وارتفع المؤشر بنسبة 81.7% من قاع التصحيح السابق.

ه- تصحيح فبراير (2006) : طول الدورة (7) أشهر ، وارتفع المؤشر بنسبة 78% من قاع التصحيح السابق.


ثالثا : موجات اليوت

1-الموجة الاولى الرئيسية :بدات بتاريخ 11/5/2006 وانتهت هذه الموجة في 7/6/2006،و طول الموجه الاولى الرئيسية = 3191.

2-الموجة الثانية :هدف الموجة الرئيسية الثانية حسب قواعد موجات اليوت 38% وغالباً 61% من الموجة الاولى الرئيسية
وبالتالي تكون الموجة الثانية حسابيا ً = طول الموجة الاولى * 0.38 او 0.61 = 3191*0.38=1212.58 نزولا .
طول الموجة الثانية الرئيسية الحقيقي وحسب الشارت =1352 وانتهت بتاريخ 8/6/ 2006 .

3-الموجة الرئيسية الثالثة بدات في 8/6/2006 ،هدف الموجة الثالثة حسابيا = طول الموجة الاولى * 1.61 واحيانا 2.61
لذلك من المتوقع ان يصل طول الموجة الثالثة باذن الله الى = 3191*1.61=5137
يعني يوصل المؤشر الى = 16415 وبعدها الوجه من الوجه ابيض .

ومن الملاحظ ان موجات اليوت بدأت تشمر وتنكمش وذلك بسبب الانهيار الكبير والمتغيرات التي حدثت في السوق مؤخراً.

ونزول عند رغبة الاخوة المتفائلين والمطبلين بوصل المؤشر الى مافوق العشرين الف سوف نحسب هدف الموجة باستخدام معامل 2.61 = الموجة الاولى * 2.61 =8328
يعني المؤشر بيوصل الى =19638 قابلوني ان وصلها المؤشر

يعذروني الاخوة المتفائلين والمطبلين حاولنا نمط الموجه ونوصلها الى عشرين الف ماقدرنا عموما مافي ذاك الفرق الكبير كلها اربع مائة نقطة والشكوى لله .


رابعا : هل سيصل المؤشر الى 23 او ال 20 الف .

اعتقد أنه لن يصل المؤشر الى هذه الارقام والاسباب هي :
-وصول المؤشر مره اخر الى هذه الارقام يعني تضخم اخر ويعني ان الجهات القائمة على السوق نايمه على ودنها وستصدر التقارير من الجهات الاقتصادية منذرة بفقاعة اخرى في سوق الاسهم وراح يقولون انتم ماتعلمتوا من فبراير .
2-لن تسمح الجهات القائمة على السوق بحدوث فقاعة اخرى على الاقل لحماية انهيار اسعار الشركات التي تملكها الدولة .وعادة ماتستفيد الدول من التجارب السابقة ولنا في الكويت عبرة انهارت جميع الاسواق الا سوق الكويت نزل الف او 1500 فقط .
4- صندوق الهيئة الذي سيعمل ك (stabilizing fund ) صندوق توازن كل هذه العوامل ستحد من وتيرة ارتفاع السوق .


خامساً : الزبدة التصحيح القادم ربما يكون في شهر 11/11/2006 على افتراض ان دورة السوق ستة اشهر من قاع اخر تصحيح أو 11/12/2006 على افتراض ان السوق يصحح كل سبعة اشهر ، وفي كلى الحالتين سيصل المؤشر الى 16415 وهي نهاية الموجة الثالثة من موجات اليوت . لماذا 16415 لان لمؤشر عندها يكون ارتفع بمقدار 60% من قاع التصحيح وهي نسبة ربما تكون معقولة لانها اقل من النسبة المئوية لارتفاع المؤشر في السنوات الثلاث السابقة .


لاتظلمن اذا ماكنت مقتدرا فالظلم ترجع عقباه إلى الندم...
تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعوا عليك ولكن عين الله لم تنم...

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
مشكورررة اختى
بارك الله فيك
يقولون التصحيح القادم في شهر 8 ميلادي

يعطيكِ العافية
يعطيكم العافيه جميعكم على الردود


لاتظلمن اذا ماكنت مقتدرا فالظلم ترجع عقباه إلى الندم...
تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعوا عليك ولكن عين الله لم تنم...



الساعة الآن 03:08 .