ما قصرتي و يزاج الله الف خير ...

توني طرشت إيميل لصديقتي لان زوجها عفان الله فيه السرطان..

مشكوووووووووووره و الله يعطيج على نياتج و بالتوفيق
03-06-1427 هـ, 07:48 مساءً
 
ما قصرتي و يزاج الله الف خير ...

توني طرشت إيميل لصديقتي لان زوجها عفان الله فيه السرطان..

مشكوووووووووووره و الله يعطيج على نيتج و بالتوفيق
03-06-1427 هـ, 07:51 مساءً
 
ربي يجزيج الخير الغاليه
03-06-1427 هـ, 07:59 مساءً
 
مشكورين بنات على مروركم
والله يعطيكم الصحه


بعض الادعيه التي تقال واللي يدعي يدعي وهوموقن بان الله يجيب دعوة الداعي اذا دعاه
(ادعوا رَبَكُمْ تَضرّعاً وخُفيةً إنّه لا يُحُبُّ المعتَدين) (الاعراف/55)


(وقالَ ربكُمُ ادْعوني أسْتَجِب لَكُم). (غافر/60)

(وإذا سألَكَ عِبادي عَنّي فإنّي قَريبٌ أُجيب دَعوةَ الداعِ إذا دَعاني فلْيَستَجيبوا لي وليؤمنوا بي لَعلّهُم يرشدون). (البقرة/186)


(وأيّوب إذ نادى ربّه أنّي مسني الضرُّ وأنتَ أرحمُ الراحمينَ* فاسْتَجَبنا لَهُ فَكَشَفنا ما بِهِ مِنْ ضرٍّ وآتيناهُ أهلهُ ومِثلَهُم مَعَهُم رَحْمَةً مِنْ عِندنا وذِكرى للعابدين). (الانبياء/83 ـ 84)



الحين الادعيه جزاكم الله خير

وروى السيّد ابن طاووس (رحمه الله) في المهج، عن ابن عباس، قال: كنت جالساً عند عليّ (عليه السلام) فدخل عليه رجل متغيّر اللون، وقال: يا أمير المؤمنين، انّي رجل مسقام، كثير العلل والاوجاع، فعلمني دعاء استعين به على اسقامي، فقال (عليه السلام) : اعلّمك دعاء علّمه جبرئيل النبي (صلى الله عليه وآله) في مرض الحسنين(عليهما السلام)، وهو:
(إلهي كلّما أنعمتَ عليّ نِعمةً قَـلّ لكَ عندها شُكري وكُلما ابْتليتني ببليّة قَلّ لكَ عِندها صَبري، فيا مَن قَلّ شُكري عِندَ نِعَمِهِ فَلَم يَحرمني، ويا مَنْ قَلّ صبري عِندَ بلائِه فَلَم يَخذُلني، ويا مَن رَآني على المعاصي فلَم يَفضحني، ويا مَن رَآني على الخَطايـا فَلَم يُعاقبنـي عليها، صَلّ على مُحمّد وآلِ مُحمّد، واغْفِر لي ذَنبي، واشْفِني مِن مَرَضي، إنّكَ على كُلّ شيء قدير).
قال ابن عباس: فرأيت الرجل بعد سنة حسن اللون، مشرباً بحمرة، قال: مادعوت به وأنا سقيم الاّ شفيت، ولا مريض إلاّ برئت، وما دخلت على سلطان خفت جوره وقرأته إلاّ ردّه الله عنيّ.


روى الكفعمي عن المتهجد: ان من طلب العافية من وجع به، فليقل في السجدة الثانية، من الركعتين الاوليين، من صلاة الليل:
(يا عليُّ يا عظيمُ، يا رحمانُ يا رحيمُ، يا سميعَ ـ سامعَ ـ الدعواتِ، يا مُعطي الخيراتِ، صلّ على محمّد وآلهِ، وأعطني مِن خير الدنيا والاخرةِ، ما أنتَ أهلُهُ، واصرِفْ عنّي مِنْ شرّ الدنيا والاخرةِ ما أنت أهلُهُ، وأذْهب عني هذا الوجَع (وليسم الوجع) فانّه قد غاظني وأحزنني) وليلح في الدعاء فانّ العافية تعجل له إن شاء الله



منقول للفائده من كتاب الرعاية الصحية في الاسلام موقع بلاغه
04-06-1427 هـ, 08:03 صباحاً
 
السلام عليكم
حبيباتي حبيت أشجعكم على الوصفة هذي لأننا نعرفها من زمان
وقبل فتره عملناها لرجل ما كان يقدر ياكل أن عنده سرطان بالمعده ومع استعماله ماشاء الله قدر ياكل ورجعت صحته تتحسن
04-06-1427 هـ, 09:16 صباحاً
 


الساعة الآن 04:01 .