كان الامام ابو حنيفة النعمان رحمة الله يعمل بالتجارة ويتكسب منها, وكان صادقا زاهدا في المكسب ليس محتكرا او جشعا يغالي في الربح.

جائته امراة فقيره تطلب منه ثوبا من حرير فأخرجه لها : خذيه باربعة دراهم. فقالت اني امراة فقيره.. فبعني هذا الثوب بما اقدر عليه.

وكان الثوب يساوي مبلغا كبيرا من المال فقال لها : خذيه باربعة دراهم. فقالت : لا تسخر مني وانا عجوز كبيره.

فقال لها: اني اشتريت ثوبين فبعت احدهما براس المال الا اربعة دراهم فبقى الثوب على باربعة دراهم.

نتعلم من فعل الامام صاحب المذهب رحمة الله فقد كان تاجرا صدوقا وعالما فقيها ابقى الله ذكره وعلمه بين الناس

اللهم فارج اللهم كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين رحمن الدنيا والاخره ورحيمهما انت ترحمني فارحمني برحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك.
يزاج الله الف خير اختى على الطرح الهادف
و ياريت من التاجرات يسمعن ها الكلام مش الكل بس بعضهم واااايد يغالون فى الاسعار و همهم بس الربح مش مصلحه المشتريه ..
االله يهدى الجميع
يزاج الله الف خير اختى
الغالية جزاج الله خير
اشكركم واتمنالكم التوفيق في تجارتكم
اللهم فارج اللهم كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين رحمن الدنيا والاخره ورحيمهما انت ترحمني فارحمني برحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك.


الساعة الآن 10:28 .