الأخوات مستثمرة 2 .... سكر بني .... باريس بنت هيلتون ....

آمل أن تجدن في هذا الموضوع بغيتكن .... دعواتكن ....

الأخت دلع .... بحسب علمي القاصر لايوجد إلى الآن تراخيص لمزاولة مهنة العقار سواء للرجال أو النساء.
بإمكانك استخراج سجل تجاري ... واستئجار مكتب في أحد المجمعات أو الأسواق النسائية وممارسة العمل العقاري تحت ترخيص: خدمات نسائية.
وقبل أن تبدأي في تنفيذ هذه الفكرة أو غيرها من الأفكار التجارية .. من الضروري زيارة الغرفة التجارية في مدينتك (القسم النسائي) حيث ستجدين الجواب الشافي لكل تساؤلاتك واستفساراتك.


تجارة العقار ... تجارة الكسالى ....

يتداول الكثير من الناس - خاصة الذين يمارسون أعمالا تجارية مختلفة ... باستثناء تجارة العقار- هذه العبارة في مجالسهم ومنتدياتهم ....
وفي نظري القاصر ... أن هذه العبارة صحيحة من جهة .... وغير صحيحة من جهة ... أخرى ...
ويبدو لي – والعلم عند الله – أن هذه العبارة ظهرت أيام الطفرة العقارية السابقة في منتصف التسعينات الهجرية ... حين كانت بعض العقارات تباع في اليوم أكثر من مرة .... فكان صاحب المكتب العقاري يجني العمولة (السعي) وهو جالس على كرسي المكتب من غير بذل أي مجهود سوى إجراء بعض المكالمات الهاتفية ... وهذه التجارة المربحة بذلك الشكل آنذاك مقارنة بالأعمال التجارية الأخرى التي كانت تستلزم من أصحابها الجهد والمتابعة كانت تعد تجارة للكسالى فعلاً ....
أما اليوم فقد أصبح العقار ... صناعة ... وليست تجارة ... صناعة لها مدخلاتها ... ومخرجاتها ..... ومنتجاتها المحسوسة والمشاهدة ......

قبل البدء

قبل أن تفكري في البدء بعملك التجاري (العقاري) يجب أن تضعي في حسبانك أن العمل العقاري كغيره من الأعمال التجارية الصغيرة ... والمتوسطة ... والكبيرة.
وما ينطبق على هذه الأعمال بمختلف أحجامها ينطبق تماماً على الأعمال العقارية بمختلف أحجامها وجوانبها المختلفة، فعلى سبيل المثال: إذا قيل لك إن المشروع التجاري الفلاني بحاجة لدراسة جدوى اقتصادية ... فكذلك العمل العقاري سواء كان - تسويقاً أو تطويراً أو استثماراً – هو بحاجة أيضاً إلى دراسة جدوى اقتصادية للتأكد من مدى جدواه السوقية والمالية والفنية.
وإذا كان صاحب المشروع التجاري يجب أن يتحلى بسمات شخصية تؤهله لبدء وإدارة مشروعه التجاري، فكذلك صاحب العمل العقاري يجب أن يتحلى بهذه السمات.....
والحديث عن كيفية البدء في الأعمال التجارية ... والسمات التي يجب أن يتحلى بها صاحب العمل ... الخ .... موضوع آخر ذو شجون .... ليس المجال هنا مجاله .... ولعلني أفرد له موضعا آخر مستقل ....
وسأركز في هذا الموضوع على الجانب المهني المتعلق بالصنعة العقارية .... على افتراض أنني أخاطب أشخاص تتوفر فيهم كافة الشروط والسمات اللازمة لبدء العمل التجاري ...
هذا من جانب ... من جانب آخر ... سبق أن ذكرت أن من مقاصد هذا الموضوع نشر الثقافة العقارية بحيث يستفيد منه من لا يرغب في ممارسة هذا العمل كمهنة .. ولكنه قد يجد نفسه في يوم من الأيام ممارساً لهذا العمل بأن يكون مشترياً لعقارٍ ما بقصد التملك ... أو بائعاً له بقصد تسييل بعض الممتلكات والأصول الجامدة ...
طبعاً الحديث السابق موجه في مجمله لمن ترغب في ممارسة العمل العقاري بشكل احترافي ومقنن ومدروس (عمل مؤسسي) ... ولا يمنع أن يستفيد منه (الهواة من العقاريات) اللواتي يرغبن في ممارسة العمل العقاري الغير مؤسسي .....

يتبع ....
موضوعك ياأخي جداً رائع
بارك الله في جهودك
,,,,,,,,,,
الف شكر ابن النديم ........ونحن في الانتظار
جزاك الله خير
احنا معك ... كمل


الساعة الآن 11:07 .