العومي: "التجارة" حرمت 42 شركة دولية من المشاركة في معرض العقار والإسكان الدولي
شركة معارض الظهران تقرر التحول إلى مساهمة بـ 40 مليون ريال
- حامد الرويلي من الدمام - 19/11/1427هـ
كشف عادل بن عبد العزيز العومي مدير عام شركة معارض الظهران الدولية في المنطقة الشرقية أن إدارته بصدد تحويل الشركة من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى مساهمة مقفلة برأسمال 40 مليون ريال، تمهيدا لطرحها للاكتتاب العام. وبين العومي أن الشركة حققت خلال السنوات الماضية نجاحاً كبيرا في نشاطها، ما جعل المساهمين يتخذون قرارهم بالإجماع على تحويل الشركة إلى مساهمة مقفلة. وأضاف أنه تم إعداد الدراسات اللازمة وتقديمها إلى وزارة التجارة والصناعة والجهات ذات الاختصاص مع الوثائق والمستندات المطلوبة، وهي الآن في مراحلها النهائية. وعلل العومي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس الأول في مقر الشركة بعد تدشين معرض الصناعات الوطنية ضعف المشاركة في معرض العقار والبناء الذي استضافته الشركة أخيرا إلى عاملين أساسيين يتلخص الأول في تدني مستوى سوق العقار وعدم وجود أية مشاريع عقارية في المملكة في الوقت الراهن، بالرغم من ذلك فإن الشركة والغرفة التجارية الصناعية في المنطقة الشرقية كانتا تتطلعان إلى أن يكون مستوى المشاركة من قبل الشركات العقارية في المعرض بحجم الوعود التي قطعتها هذه الشركات لإنجاح المعرض الذي يعد دعما قويا لاقتصاد المنطقة الشرقية. ورحب العومي بالفكرة التي طرحها عدد من رجال الأعمال بتأسيس شركة خاصة بالمعارض العقارية، معلنا دعمه لهذه الشركة من خطط وأهداف خاصة وأنها في النهاية تصب في خدمة المنطقة الشرقية.
وأشار إلى أن العامل الثاني الذي تسبب في ضعف المشاركة في المعرض يعود إلى قرار وزارة التجارة والصناعة المتمثل في قصر المشاركة في المعرض على الشركات المحلية فقط وعدم السماح بالمشاركة الدولية، مما دعا الشركة إلى إلغاء مشاركة نحو 42 شركة عقارية دولية. وأضاف أن الشركة تؤيد بعض قرارات وزارة التجارة والصناعة التي من بينها خفض عدد أيام المعرض إلى سبعة أيام فقط لكل معرض، مشيرا إلى أن هذه المدة كافية بالنسبة لقيام معارض متخصصة غرضها العرض فقط وليس البيع.
وحول قرار الوزارة أيضا بتقليص عدد المعارض إلى 12 معرضاً في السنة أربعة منها بمشاركات دولية والثمانية الأخرى تقتصر فيها المشاركة على الشركات المحلية، أشار إلى أن هذا القرار لا يخدم صناعة المعارض في المملكة، ويؤثر سلبياً على تطويرها ويعطي المجال للدول المجاورة لتطوير صناعة المعارض لديها واستقطاب الشركات الدولية للمشاركة. وتساءل العومي كيف تلزم وزارة التجارة الشركة بأن تكون جميع معارضها متخصصة في الوقت الذي يتم قصر المشاركة الدولية على أربعة معارض فقط؟
وأوضح العومي أن الشركة عمدت ضمن خططها التطويرية إلى تعيين وكلاء لها في العديد من الدول العربية والأوروبية والآسيوية ليقوموا بتسويق معارض الشركة، وأثبتت المشاركات المحلية والدولية في معارض الشركة نجاح الخطة التي نفذتها. وقال إن شركة معارض الظهران وهي عضو في الاتحاد العربي للمعارض تقدمت بطلب العضوية في الاتحاد الدولي للمعارض UFI مدعّماً بالتأييد من عدد من شركات المعارض الدولية، وحصلت على الموافقة المبدئية من الاتحاد الدولي وستحصل على العضوية قريبا.



الساعة الآن 06:57 .