* تحذير النبي صلى الله عليه وسلم من متابعة الامم السابقة:
قال صلى الله عليه وسلم: [لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا ذراعا حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم]. قلنا: يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: [فمن]. (متفق عليه). أي فمن القوم إلا هم.
الدليل من القرآن: قال تعالى: {والذين لا يشهدون الزور} قال مجاهد والضحاك والربيع وغيرهم: "إنها أعياد المشركين"
والقرآن الكريم مليء بالآيات التي تحذر من موالاة الكافرين والركون اليهم وتحكم على من تولاهم انه منهم قال تعالى ( ياايها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم ) . والبراءة من الكافرين أمر لا يستقيم إيمان العبد إلا بتحقيقه . لأجل ذلك تبرأ أبونا ابراهيم عليه السلام من ابيه وقومه قال تعالى ( وإذ قال ابراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون إلا الذي فطرني فإنه سيهدين )
وقال تعالى ( قد كانت لكم اسوة حسنة في ابراهيم والذين معه اذ قالوا لقومهم إنا برءآؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدأ بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده )
وأمثال هذه الآيات في القرآن كثيرة فكيف يقْدم المسلم مع هذه الآيات على تقديم التهاني والتبريكات لأعداء الله ورُسُله وأعداء الانسانية والضمير .بل وكيف يشاركهم اعيادهم .

الدليل من السنة: عن أنس رضي الله عنه قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال: [ما هذان اليومان؟] قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إن الله قد أبدلكم خيراً منهما، يوم الأضحى ويوم الفطر]. (رواه أبو داود وغيره وصححه الألباني.
الإجماع: وهو ما اتفق عليه الصحابة والفقهاء أن أهل الذمة لا يظهرون اعيادهم في دار الإسلام. فكيف إذا أظهرها المسلمون أنفسهم؟
. بعض الآثار: وعن عبدالله بن عمرو بن العاص: " من تأسى ببلاد الأعاجم وصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت وهو كذلك حشر معهم يوم القيامة".


مسائل متفرعة:
* مسألة ذبائح أهل الكتاب لكنائسهم وأعيادهم:
(قال حنبل: سمعت أن أبا عبدالله (يعني أحمد بن حنبل) قال: لا يؤكل ما ذبح لأعيادهم وكنائسهم لأنه أهل لغير الله به).
* مسألة تهنئتهم بأعيادهم:
(وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول: عيد مبارك عليك أو تهنأ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب..).
* لا يعاونون بشيء مما يقيم عيدهم:
قال تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعانوا على الإثم والعدوان} (قال عبدالملك بن حبيب من أصحاب مالك: فلا يعاونون على شيء من عيدهم لأن ذلك من تعظيم شركهم وعونهم على كفرهم وينبغي للسلاطين أن ينهوا المسلمين عن ذلك. وهو قول مالك وغيره لم أعلم أنه اختلف فيه) (الفتاوى 25/326).
* لا يبايعون ولا يهدون ولا يعانون من أجل عيدهم:
(وكذا نهوا -أي العلماء- عن معاونتهم على أعيادهم بإهداء أو مبايعة وقالوا: لا يحل للمسلمين أن يبيعوا للنصارى شيئاً من مصلحة عيدهم لا لحماً ولا دماً ولا ثوباً ولا يعارون دابة ولا يعاونون على شيء من دينهم لأن ذلك من تعضيم شركهم. وعونهم على كفرهم) (الفتاوى 25/332).
* لا يستجاب لدعوة من تشبه بهم من المسلمين فضلاً عن غيره من الكافرين ولا تقبل هداياهم في ذلك:
(فمن صنع دعوة مخالفة للعادة في أعيادهم لم تجب دعوته، ومن أهدىمن المسلمين هدية في هذه الأعياد مخالفة للعادة في سائر الأوقات لم تقبل هديته، خصوصاً إن كانت الهدية مما يستعان به على التشبه بهم مثل إهداء الشمع ونحوه في الميلاد..).
ملحقات وحقائق مهمة
* في معنى بابا نويل:
(في الإنجيل: قالوا: وقال "أشعيا" النبي: (هاهي العذراء تحبل وتلد إبناً، ويدعى إسمه عما نويل). و"عما نويل" كلمة عبرانية تفسيرها بالعربي "إلهنا معنا" ومعناه عند النصارى "الله معنا" وفي العبرانية "عمانوا": تعني "معنا"، و"نيل": تعني الإله. و "بابا نويل": أي "بابانوئيل"، وتعني "بابانو"، و "نيل": أي "الإله". فكلمة "بابا نويل" تعني "الإله أبونا". فهذا الشيخ الكبير ذو اللباس الأحمر واللحية البيضاء الذي يسمونه " بابا نويل" هو الإله الأب الذي ولد له مولود من مريم وهو عيسى الإبن. فيقوم الأب الإله بتوزيع الهدايا في يوم ولادة إبنه عيسى عليه السلام (الإله الإبن) تثليث كامل، تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً. قال تعالى: {وقالوا اتخذ الرحمن ولداً لقد جئتم شيئاً إدّاً تكاد السماوات والأرض وتخر الجبال هدّاً أن دعوا للرحمن ولدا وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا إن كل من في السماوات والآرض إلا آت الرحمن عبدا}.
* خاتم الخطبة:
وقد وجه سؤال الى مجلة "المرأة" (وومان) التي تصدر في لندن في عدد 19 آذار 1960 ص (8). أجابت عنه (أنجلا تلبوت) محررة قسم هذه الأسئلة. والسؤال هو: لماذا يوضع خاتم الزواج في بنصر اليد اليسرى؟ والجواب: هناك الأصل القديم، عندما كان يضع العروس الخاتم على راس إبهام العروسة اليسرى، ويقول باسم الأب، فعلى رأس السبابة، ويقول: باسم الابن، فعلى الوسطى ويقول: وباسم روح القدس، وعندما يقول: آمين يضعه أخيرا في البنصر حيث يستقر.
* اليوبيل الفضي:
"اليوبيل" كلمة عبرانية معناها "التهليل" وقد خصها الإسرائيليون بعيد الشابون عندهم أي "عند نزول الوصايا العشر على موسى(عليه السلام) فوق جبل سيناء أطلقوها على يوم مخصوص من السنة -أي السنة الخمسين- ففي اليوم المخصوص من السنة الخمسين عند اليهود تقام الولائم والأفراح، ويطلق سراح جميع المسجونين، وترد العقارات المغصوبة إلى أصحابها، وتبطل جميع الأشغال والدوائر الإسرائيلية، ويتنازل أصحاب الديون عن ديونهم، ويعتق النخاسون جميع عبيدهم، ويمتنع المزارعون عن زرع أراضيهم وعن حصد غلتها، لأنهم يتركون ذلك للفقراء المساكين. وعلى وجه العموم هو يوم مقدس عظيم لا يصادفه الإسرائيلي في حياته إلا مرة واحدة وقليلون هم الذين يتمتعون بنعمه مرتين اتفاقاً. وقد سرت هذه العادة عند النصارى أيضاً ودخلت في آدابهم الدينية. ففي السنة "اليوبيلية" المسيحية تغفر جميع الخطايا والذنوب، ويتمتع المسيحيون باستحقاقات المسيح (عليه السلام) وأوليائه، وهو عندهم يوم مسامحة وصفح وغفران ولهذا يعظمونه كثيرا ويحتفلون به احتفالا كبيرا. وقد تطور اللفظ في العربية الحديثة فاستحدث اليهود من اليوبيل أنواعها:
اليوبيل الفضي: "هكيسف" ومدته خمس وعشرون سنة".
اليوبيل الذهبي: "هزهيف" ومدته خمسون سنة".
اليوبيل الماسي: "هياهيلوم" ومدته ستون سنة".
اليوبيل الثمانيني: "هجيبورت" ومدته ثمانون".
المتصفح لما يسمى بالتوراة المتداولة (في سفر اللاويين الإصحاح 25:8-13) نجد أن كلمة "يوبيل" تكررت كثيراً، كما تكررت بعد ذلك في نفس السفر (الإصحاح 25:8-13) من سفر سنين، كما يلي: "وتعد لك سبعة سبوت سنين، سبع سنين سبع مرات، فتكون لك أيام السبعة السبوت السنوية تسعاً وأربعين سنة، ثم تعبر بوق الهاتف في الشهر السابع في عاشر الشهر من يوم الكفارة تعبرون البوق في جميع أرضكم وتقدسون السنة الخمسين وتنادون بالعتق في الارض لجميع سكانها تكون لكم يوبيلا وترجعون كلا إلى ملكه وتعودون كلا إلى عشيرته، يوبيلا تكون تكون لكم السنة الخمسون لا تزرعوا ولا تحصدوا زريعا ولا تقطفوا كرمة المحصول. أنها يوبيل مقدسة تكون لكم". .

جزاك الله خير
جزاك الله الف خير
جزاك الله خير

والله يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه
[center]34429alsh3er
جزاك الله الف خير


الساعة الآن 06:08 .