السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






لا ينكر احد اليوم اهمية اعداد المائدة وطريقة تقديم الأكل، فقد اصبحا بنفس اهمية نوعية الطعام ولذة طعمه في فتح الشهية والاستمتاع به. فترتيب المائدة لم يعد مسألة عشوائية أو مسألة تتحكم فيها الظروف، وانما صار فناً له أصول يستوجب الانتباه إليه والتقيد به في المناسبات المهمة حسب نوعها، فدعوات الغداء او العشاء الرسمية تفرق عن دعوات المناسبات الدينية أو الاجتماعية العائلية وغيرها، لكن القاسم المشترك دائما يكون التنسيق الجميل واللعب على نغمة «العين تشبع قبل البطن». في لبنان مثلا يطغى اللونان الاحمر والاخضر خلال عيدي الفطر والأضحى، حيث تتميز المائدة بلمسات تراثية شرقية دافئة. اما عندما يتعلق الأمر بحفل نجاح أو ولادة طفل أو حفل عشاء ساهر، فليس هناك قيد أو شرط، ويمكن لصاحب الدعوة ان ينسقها حسب شخصيته، وحسب الديكور الذي يراه مناسبا لسن ومكانة المحتفى به، أو مناسبة الدعوة. يشير خبراء الإيتيكيت الى ان المكان الذي يقدم فيه العشاء وعدد الضيوف يتحكمان في طريقة اعداد المائدة. اذا كان العدد كبيراً بحيث لا تتسع لهم طاولة واحدة، يستحسن توسيع قاعة الطعام بإفراغها من بعض الاثاث، لتوضع طاولات صغيرة تتسع لاربعة أو ستة اشخاص، شريطة ان تراعى علاقاتهم ببعضهم ليتمكنوا من التواصل والحركة، عوض حشرهم في مكان ضيق بين جارين، يلتزم بهما طوال الوقت، كما هو الحال عندما تكون الطاولة كبيرة جداً. يفضل ايضا ان يكون حجم الطاولات متشابها وباكسسوارات من نفس النوع واللون، كأن تغطي بمفارش متجانسة، مثلا. ويؤكد الخبراء ايضا على عدم اهمال وضع المناديل (الفوط) المناسبة للمفارش امام كل شخص من المدعوين، وذلك بعد طيها بأشكال هندسية متنوعة، او ضمها عند منتصفها بشريط ذهبي او فضي او بحلقة معدن مزخرفة، من دون ان تطوى، ما يوحي بشكل جناحي فراشة.

بعد ترتيب الطاولات، يمكن لصاحب الدعوة او ربة البيت ان تختار الأواني اللازمة للطعام، على ان يراعى في شكلها هي الأخرى التناغم مع شكل الاطباق، سواء كانت هذه الاخيرة مستطيلة او مستديرة او مربعة.

وطبعا لا يمكن الاستغناء عن باقات من الزهور الصغيرة تكون بلون وشكل يناسبان ديكور المائدة، على ان توضع الباقة في وسط المائدة اذا كانت مستديرة. كما يمكن نثر بتلات الزهور على المفرش، اضافة الى الشموع الصغيرة المعطرة بدرجة خفيفة، لتلطف الجو وتمنح الجالسين حميمية.
12-12-1427 هـ, 05:45 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
موضوع ررررررررررررررررائع و مفيد
جزاك الله خيرا
12-12-1427 هـ, 05:54 مساءً
 



12-12-1427 هـ, 06:47 مساءً
 
تشكرون على التواصل يا اخواتي الكريمات.
12-12-1427 هـ, 06:53 مساءً
 
موضوع ررررررررررررررررائع و مفيد
جزاك الله خيرا
12-12-1427 هـ, 10:59 مساءً
 


الساعة الآن 11:28 .