اقتباس مشاركة  (hayuof)
عواقب سيدة العقار كثيره في مجتمعنا السعودي ... او بالاصح ممارساتها العقاريه تنحصر ضمن الاستثمار العقاري ..اما بالنسبه للتسويق العقاري فهي قليله جداً .. وبالنسبه للتطوير العقاري تكاد ان تكون معدومه ..
لا زلت في انتظار تتمة الموضوع ..
أختي الكريمة ... ما ذكرته فيه شي من الصحة ....لكن لا شي يمنع المرأة السعودية من ممارسة العمل العقاري في المحيط النسائي ... هذا من جهة التسويق ... أما من جهة التطوير والاستثمار ... فاعتقد أن المجل مفتوح لها على مصراعيه .... ولا يوجد فيه أي عوائق .... أو عواقب وخيمة ... ( إذا كنتي تقصدين الاختلاط أو التعامل مع الرجال ) ...
وتوجد تجارب سعودية ( أنثوية ) خاضت هذا المجال ... ويتوقع لها نجاحاً مشرفاً ....

أشكر لك مداخلتك وإثرائك الموضوع ......
في هذا المقال سأتحدث عن الخطوة الأولى التي يتوجب عليك أن تعمليها عند بداية التأسيس لمنشأتك العقارية . وهذه الخطوة من الأهمية بمكان ، لأنه يتوقف عليها أمر مهم وجوهري وهو الاستمرار في تأسيس مشروعك العقاري .. أو إلغاء الفكرة .. وصرف النظر عنها ، وهذه الخطوة يجب استخدامها عند التفكير في بداية أي مشروع تجاري عموماً ، سواء كان مكتباً عقارياً ، أو محل كوفي شوب ، أو مشغل نسائي ... الخ .

الخطوة الأولى : اكتشفي نفسك .... وقدراتك :
يتوقف نجاح المنشأة التجارية على عوامل عدة ... من أهمها : الطريقة التي تدار بها المنشأة ، ولذا فإنه من الضروري أن يمتلك صاحب المنشأة معارف ومهارات خاصة وسمات شخصية تؤهله لإدارة المنشأة بكل كفاءة واقتدار ... وهذه المعارف تسمى في عالم الأعمال بـ الكفاءة .


ما هي الكفاءة ؟
الكفاءة ببساطة مزيج من المعارف والمهارات والدوافع تتوفر في شخص ما ... تمكنه من أداء المهام بفعالية وعطاء أفضل .
في تجربة بحثية أجراها الدكتور ديفيد مكليلاند في أواخر الستينات الميلادية لتحديد كفاءات أصحاب العمل ، أشارت نتائج البحث : أنه لكي يكون الشخص صاحب عمل ناجح يجب أن يمتلك مجموعة من الكفاءات ، ومن أهمها :
1- المبادرة .
2- اقتناص الفرص .
3- العزيمة والإصرار .
4- البحث عن المعلومة .
5- الاهتمام بالجودة العالية .
6- الالتزام بالاتفاقات .
7- التوجه نحو الكفاءة .
8- التخطيط المنظم .
9- القدرة على حل المشكلات .
10- الثقة العالية بالنفس .
11- الحزم .
12- القدرة على الإقناع .
13- استخدام استراتيجيات التأثير .
14- المتابعة .
15- الاهتمام برفاهية العاملين .


يتبع ...
شكر للاخ ابن النديم لكن هذي الشغلة تتطلب رجل وليس امراءة للاسباب التالية :
اذا قامت بالعرض في المجتمع النسائي اعتقد ان المراءه بحاجة للاطلاع والنظر الى اشيء المباع فمثلا ارض او عمارة او اي شي سيتطلب منها الذهاب لنفس المكان والنظر الية
الحاجة الثانية نوعية العقار لدينا في المملكة يحتاج الى راس مال كبير وذلك نظر للغلاء فمن اين للمراة بالمال الا اذا كانت موظفة بالاصح مدرسة وتاخذ قرض كبير يثقل على المراة تحملة
اذا ارادت المراه مثلا شراء ارض لبناء عمارة اولا ستاخذ قرض كبير للارض اقلة 300 ألف ثم ستقوم ببناء عمارة للايجار ومحلات ستحتاج تصاريح وموافقة من البلدية ثم ستحتاج سيولة كبيرة للبناء ستحتاج مشرفين ومهندسين واسعار المشرف والمهندس اقل شي 70ألف فاذا حسبناه حسبه بسيطة ستحتاج اقل شي راس مال مليون ريال انا لا اكسر المجاديف لكن هذا مايحصل في الواقع اصبح المراة تحتاج العمل اكثر من الرجل لان المراة هي اساس المنزل الان وليس الرجل نا لا اعم بل احصر فهذي امور تثقل المراة فكيف ان المراة راح تقدر تعمل بمجال العقار اعتقد صعب حاولت اقتنع بكلامك بس حسيت فية صعوبة بالنسبة لي انا ماادري عن غيري لاني احث عن مجال للعمل مختلف عن مايقوم به النساء الان لكن اعتقد ان مجال التارة للمراة محصور في التدريس والتجارة وهذا روتين ممل يجب كسره لوظائف ترتقي بالمراة وتغير في نشاط العمل وشكر لك يا اخ ابن النديم موضوع شيق ومفيد ولكن صعب التنفيذ
النساء شقائق الرجال وكل مايستطيع الرجل تسطيعه المراه اذا وجد لديها الرغبه والاصرار وحب او عشق ماتفعل والصعوبات تواجه الاثنين وربما تختلف درجتها فقط .
وانا شخصيا لدي مشروع عقاري بسيط سافصح عنه بعد اكتمال الرؤيه لدي واخذ اراء اصحاب الخبره
ورايك انت خاصه ابن النديم ولك كل الشكر
جزاك الله خيرا


الساعة الآن 01:33 .