بنك الرياض يطرح "التمويل العقاري بالمرابحة" و"الإجارة مع الوعد بالتمليك"
- - 13/04/1428هـ
يشارك بنك الرياض في فعاليات معرض الرياض العاشر للعقارات والتطوير العمراني، الذي يقام تحت رعاية الأمير متعب بن عبد العزيز آل سعود، وزير الشؤون البلدية والقروية، ويفتتحه الأمير الدكتور عبد العزيز بن عياف آل مقرن، أمين مدينة الرياض، خلال الفترة من 29 نيسان (أبريل) إلى 2 أيار (مايو) 2007م، في مركز معارض الرياض.
تتمثل مشاركة البنك في جناح خاص في المعرض يشتمل على عرض لخدمة التمويل السكني، والتي تمثل إحدى وسائل التمويل الجديدة في البنك لتلبية رغبات عملائه واحتياجاتهم السكنية من جميع الفئات والشرائح، وذلك عبر إعطائهم فرصاً متنوعة وفترة أطول لتسديد التمويل.
ويقدم القائمون على جناح بنك الرياض من المختصين في مجالات الاستثمار والتمويل شرحاً تفصيلياً لهذه الخدمة الجديدة، إضافة إلى توزيع مطبوعات ونشرات البنك على زوار موقع جناح البنك في المعرض.
ويعتبر بنك الرياض في مقدمة البنوك التي أطلقت خدمة التمويل العقاري، وذلك في سياق الخطوات التي نفذها بنك الرياض لتطوير خدمات التمويل الشخصي لديه، وفي إطار الدور الوطني الذي يقوم به البنك في المجتمع، وتسهيلاً على المواطنين، عبر إعطائهم فرصاً متنوعة وفترة أطول لتسديد التمويل.
وقد طرح بنك الرياض منتج التمويل العقاري المتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية، ويعتبر بنك الرياض الوحيد الذي يطرح هذه الخدمة بصيغتين شرعيتين في السوق المصرفية السعودية، من خلال بنك الرياض.
وتتمثل الصيغة الأولى في،" التمويل العقاري بالإجارة مع الوعد بالتمليك"، حيث أطلق بنك الرياض خلال الربع الثاني من عام 2005م لعملائه منتج التمويل العقاري، بالإجارة مع الوعد بالتمليك، وهو أسلوب تمليك يتيح للعميل تملك العقار (فيلا – عمارة – شقة) دون الحاجة إلى تحمل تكلفة الشراء، حيث يقوم البنك بشراء وتملك العقار بناء على طلب ورغبة العميل، ثم يؤجره له مقابل أقساط إيجارية محددة، مع إعطاء البنك للعميل وعداً بتملك العقار في نهاية مدة الإجارة المتفق عليها حسب الشروط المتفق عليها في عقد الإجارة.
وتتمثل الصيغة الثانية في، "التمويل العقاري بالمرابحة"، وهو أسلوب تمويل يعتمد على مبدأ شراء وتملك البنك للعقار ( فيلا – عمارة – شقة- أرض ) بناء على رغبة وطلب العميل، ثم بيعه للعميل بالتقسيط وبهامش ربح محدد.
وتتميز خدمة التمويل العقاري من بنك الرياض بسهولة الإجراءات وتنوع الامتيازات، حيث تتضمن تمويلاً يصل إلى نحو مليوني ريال، عبر أقساط ميسرة ومدة سداد تصل إلى 25 عاماً، وإمكانية تضامن الزوجين في عملية الشراء، كما يوفر البرنامج تأميناً تعاونياً على المنزل متوافقاً مع أحكام الشريعة الإسلامية، يشمل إعفاء الورثة من سداد الأقساط المتبقية من التمويل في حال الوفاة.
وكذلك تخفيض الحد الأدنى للقسط الشهري لتملك البيت إلى 1350 ريالا، وكذلك تخفيض الحد الأدنى للخدمة الوظيفية إلى ستة أشهر لموظفي القطاع الخاص وموظفي القطاع الحكومي، وتسجيل الصك باسم العميل، ومن دون دفعة مقدمة، وإمكانية تمويل العقار في أي منطقة في المملكة.
ويعتبر معرض العقار الذي يشارك فيه عدد من الشركات المحلية والخليجية فرصة مناسبة لتبادل المعلومات حول أبرز التطورات الخاصة بالاستثمار العقاري، وملتقى مهماً للمختصين والمهتمين في مجال التمويل العقاري والسكني.
15-05-1428 هـ, 02:54 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1


الساعة الآن 08:43 .