كل منا يحتاج إلى المال.. والكثير من المال الذي يكفي لسد احتياجاتنا الأساسية ولكن العناء كبير من اجل ذلك وخصوصاً في ظل الظروف الاقتصادية التي تجتاح العالم الآن.
قصة طالب جامعي، يريد أن يكمل دراسته العليا، أو التخصص في مجال معين، تحصيله الدراسي ممتاز جداً، ولكن العائق هو المصاريف الجامعية من رسوم وكتب.. الخ. إذا العائق الوحيد هنا هو المال، وكل منا رأى هذا المثال خلال حياته لشخص طموح ولكن أحلامه تهدمت بسبب قصر في توفير المال لتغطية المصاريف الجامعية.

قصة رب أسرة، أراد تحسين الدخل بشتى الطرق، بسبب غلاء المعيشة، وبسبب تغيّر في قوانين العلاج والإقامة، ومصاريف تعليم لأولاده... كل هذا بحاجة إلى دخل وفير ومستمر أيضاً، فنرى البعض يعمل بمهنة ما بالمساء وذلك للحصول على دخل إضافي يضمن له تسديد العديد من الالتزامات، بدون اللجوء الى مصدر حرام أو يسيء إلى سمعته ومكانته.

لكن رحمه الله بالناس ومسئوليته عن الأرزاق ييسر في الرزق للعباد ويفتح لهم أبواب جديدة.. لتكون قناة من قنوات رزقه لينساب لعباده، ومن هذه القنوات كويست الدولية المحدودة. التي كانت السبب في تحقيق أحلام الكثير من الناس الذين أعطوا أنفسهم فرصة لفهم فكرة عمل جديدة، نظيفة، وراقية في نفس الوقت.
لكن رحمه الله بالناس ومسئوليته عن الأرزاق ييسر في الرزق للعباد ويفتح لهم أبواب جديدة.. لتكون قناة من قنوات رزقه لينساب لعباده، ومن هذه القنوات قناة جولد كويست الدولية المحدودة. التي كانت السبب في تحقيق أحلام الكثير من الناس الذين أعطوا أنفسهم فرصة لفهم فكرة عمل جديدة، نظيفة، وراقية في نفس الوقت.

تبين مشروع خاص بك ؟؟
وهذا المشروع ما يبي ليه
رأس مال+الموقع+الخبرة+المنافسة+المخاطرة (النجاح او الفشل)
من جدي فيه شركة تبي تلغي هذي المتطلبات .اسمها هذي الشركة شركة كويست نت تعتمد على التسويق عبر الانترنت؟
بعطيكي ابسط مثال
مثل البيبسي : هذا البيبسي يجي من المصنع وياخذ عليه 20بالمئة
وبعدين يجي دور الاعلانات مثل يجيبون لهم نانسي عجرم وغيرها وبعد ياخذون نسبة 20%
وبعدين يجي دور الموزع الخارجي بعد ياخذ 20%
والموزع الداخلي له نصيب بعد 20%
بعدين يجي للبرادات وبعد ياخذون عليه 20%
والنهاية يجي المستهلك ياخذه من البرادة 100%
فهالمنتج يمر بعدة قنوات قبل لا يوصل للزبون فالشركة لغت كل هالعملية واخذت تتعامل من المصنع الى الزبون مباشرة الا هو انت
منتجات هذي الشركة:
ساعات سويسرية+ميداليات+عملات نادرة+قلادات ذهب
منتجات صحية ....
شروط الاشتراك:
ان لا يقل عمركعن 18 سنة
شراء احد منتجات الشركة
الوسيط(اي من اطلعك على الشركة)
ان تروج للشركة ومنتجاتها.


واللي يبي اكثر تفاصيل انا حاضرة بس لا تفوتكم الفرصة

والشركة مضمونة واشوف الارباح بعيوني يعني مو كذب ولا افتراء
09-06-1428 هـ, 10:17 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
شركة تدعى َ مجموعة كويست العالمية وهي شركة لها فروع منها ما يختص بالخدمات التجارية مثل:
المصوغات: (ومنها ما يخص الذهب والفضة والبلاتينيوم) وهي تتكون من ساعات وعملات ومجوهرات بحيث تصنع منها كميات محدودة وموثقة من قبل المنضم العالمية للمنتجات النادرة وبموافقة كثير من الدول.
وبعض من هذه المصوغات تخص المسلمين فلو اشتري شخص من هذه السلع ستكون نسبة من مبيعاتها توزع على فقراء المسلمين.
السياحية: (الشركة
تمتلك عضوية مع المنضمة العالمية للسياحة)
وهي توفر للمشترك قيمة السكن في بعض الدول التي لديها عضوية، ومن الخدمات التي قدمتها الشركة أيضا: تنضم حملات للحج والعمرة شاملة لجميع الخدمات ابتداءَ من العام الماضي 2006 ،التكنولوجية: (أجهزة كهربائية وعضوية تسمح بالحصول على تخفيض يصل من 50 إلى 80 % من المكالمات الدولية)،الصحية:
(منتجات مفيد لصحة الإنسان).
بدأت الشركة في 8-9-1998 ومقرها في هونج كونج، أسسها شخص يدعى فيجي اشورن ، ماليزي الجنسية ، وقد منح هذا الشخص قبل أربعة شهور لقب (داتو) من قبل الحكومة الماليزية ، وهو أعلى وسام شرف ، وذلك نضير مساهمة شركته في الارتقاء وازدهار الاقتصاد الماليزي، كما قدمه هذه الشركة المساعدات الإنسانية للفقراء والمحتاجين ، كما تساعد المنكوبين الذين يتعرضون للأزمات والكوارث الطبيعية مثل الزلازل والفيضانات.

ويبدأ عملنا مع هذه الشركة بشراء احد منتجاتها وذلك بحسب اختيار المشترك للمنتج من حيث سعره وجودته ، ويتم الشراء عن طريق الانترنت
– وتلك وسيلة حديثة تواكب العصر وتطوراته – ويتسلم المشتري المنتج بعد فتره وجيزة ويحصل على فاتورة للمنتج وهو بذالك يصبح شريكاَ ، وفق رغبته وليس مجبرا على ذلك ، يقوم المشتري بعملية الدعاية لمنتج الشركة الذي اشتراه أو إي منتج آخر لدى الشركة ولكن ذلك يكون وفقا لنظام معين ومتفق عليه وهو ما يعرف ب \" النظام الثنائي الزوجي \" ، أي قوة شريكين أثنين ، شريك على اليمين وشريك على اليسار . ونتيجة لعملية الدعاية والتسويق يحصل الشريك على عمولة نظير شراء الآخرين لمنتجات الشركة .
والسؤال هنا : لماذا يستحق هذا الشريك تلك العمولة ؟

لأنه وبكل بساطه يقوم بدور الدعاية ودور الموزع العالمي والمحلي ومراكز البيع التجارية... لأن أرباح البيع التقليدي كان يتقاسمها عدة وسطاء:

فمثلاً لو اشتريت شيئاً بمائة فلس فهذا يعني أن المصنع له من ذلك عشرون فلساً - وللجهة الإعلامية عشرون فلساً- وللموزع العالمي عشرون فلسا - وللموزع المحلي عشرون فلساً - ولمراكز البيع التجارية
عشرون فلساً :

بينما بفضل التسويق الشبكي يكون تعاملي مباشرة مع المصنع ، بواسطة الإنترنت وبالتالي: فتتوفر تكلفة الإعلام، والموزع العالمي، والمحلي، ومحلات البيع، ومن ثم سوف يحصل على عمولةً وكلما زاد عدد الزبائن الذين جلبهم زادت عمولته ولذلك سوف يحصل على عمولته مكافئتا له على ما قمة به من تسويق فكل عضو لا يعطى مجاناً وإنما يعطى لأنه سوّق وجاء بمشتريٍ جديد. وقد ساعدت هذه العملية في تغير حياة الكثيرين وشغل وقتهم في عمل مفيد لهم وللآخرين ، كما ساهمة في القضاء على البطالة وتوظيف عدد كبير من الشباب مما يذر عليهم بالفائدة ..

وجدير بالذكر أن هذا النظام ليس كالنظام الهرمي ، حيث إن الأخير نظام غير قانوني ، لأن الشخص الذي يقع في قمة الهرم يحصل على أرباح أكثر بينما يحصل من هم تحته على أرباح أقل ولا يحصل الأشخاص الذين يأتون في النهاية على شيء .

كما أن النظام الهرمي لا يعتمد على سلع يتم بيعها ، وإنما مجرد أوراق ترسل للأشخاص عن طريق البريد ، ويتم
دفع مبالغ محدده لا تعلم وجهتها .. أما هذه الشركة فهي معروفه ولها مكاتب عده في دول العالم ومنها في دولة الأمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية .
09-06-1428 هـ, 12:46 مساءً
 
ارسلي لي التفاصيل عالخاص حبيبتي
09-06-1428 هـ, 01:39 مساءً
 
بالتوفيق
09-06-1428 هـ, 01:46 مساءً
 


الساعة الآن 08:57 .