السلام عليكم


اذا سلمنا أن الاغنياء يستحقون ثرواتهم وأن غرورهم مبرر بعبقريتهم الخاصة , فهل نستنتج من ذالك أن الفقراء يستحقون املاقهم ؟؟؟
وأن من يحصل على دخل اقل 2500 ريال في الشهر ليس سوى أحد العاجزين أو المتخلفين أو القاصرين ...!!
الاغنياء يؤمنون بالاشتراكية يريدون أن يتأكدو أن الحكومة تهتم بشأنهم وحدهم دون أن يدري الاخرون.
أباطرة المال : يفرضون أنفسهم ملوكاً لزماننا يسخرون من القوانين العادية , يتمتعون بسلطة وجاه لاحدود لهماء يتأقلمون مع كل الأنظمه مادام بامكانهم العيش حسب هواهم.
تتحقق حالياً أكثر من أي وقت مضى المصادرة السادية التي مفادها : أن يكون المرء غنياً هو أن ينعم بما ليس عند الاخرين أي أن يبتهج بكون كثير من البشر محرومين مما يملك , يتعلق الامر بالانتزاع من يد الغير أكثر من الجمع للنفس .

فأذا كانت البرجوازية تخشى الانحدار الى مستوى الطبقة العاملة , وكانت الطبقة الوسطى تتوجس الهبوط , فأن العقد الاجتماعي قد تحطم برمته....
ستختفي الوظيفة المستقرة وتزداد الفوارق ويتفكك المجتمع ويزداد العمل ويتناقص الوقت لباقي شؤن الحياة .

( المال هو الصارف الأكبر عن عبادة الله )
صح كلاااامك

كلامك صحيح .. لكن

ألا يوجد قناعة بأنه لا يوجد غير الله سبحانه وتعالى يوزع الأرزاق ويقلب الأحوال
فكثير في زمننا هذا إنتقال الناس بسرعة غريبه من الغناء للفقر والعكس

في هذا الحال
ماكتبه الله
وإجتهاد العبد بالسعي في رزقه
والتوفيق
هم سبب الفروقات بأي مجتمع

اقتباس مشاركة
بالانتزاع من يد الغير أكثر من الجمع للنفس
ينطبق هذا على البنوك هههههه وطريقتها في إستدراج الضعوف
من أسهم لقرض لتقسيط .. لغيبوبه في الأقساط والعيش على الكفاف


مشكلتنا
نفقد الإحساس بأشياء جميلة حولنا
بالنظر دوماً للغير ولما حققه الغير

مع اننا في هذي الدنيا ضيوف لن تطول إقامتنا
اللهم اصلح لي شأني كله ياحي ياقيوم
انا مع بنت الرياض الاصيلة في ردها .....ماشالله عليها عجبني ردها مرررررررررررة
نحن بنوالارض وسكانها** منهاخلقناواليها نعود
النظر لما في يد الغير جريمه نرتكبها في حق انفسنا

ولا بد

من الأقتناع بأن الرازق هو الله سبحانه وتعالى يرزق من يشاء بغير حسان ولو قدر لنا العيش اغنياء فلا يمنع ذلك احد ولا يمنعانا من الأجتهاد لتحسن وضعنا الأقتصادي


لكن لو جريت جري الوحش غير رزقك لن تحوش

وبالنهاية ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا)


الساعة الآن 06:35 .