موضوع رائع ولكن

ولكن مرت السنين ونحن نتكلم ونتكلم ونتكلم وبعض المسؤولين لهم دراية بما يحصل ولكنهم يصدون ويتهربون هه ((بداعي انغماسهم في ملذاتهم اقصد اعمالهم)) ليس لديهم الوقت الكافي للتفكير او ايجاد حل لمشكلة المواطن المسكين واذا كان الحل موجود فدراستها ستطول سنين اخرى الا ان ياتي مسؤول اخر وتدور الدائرة من جديد ونحن المساكين لاحول لنا ولاقوة
المشاكل تتراكم سنة بعد سنة ولم نرى ذلك الفارس الملثم الذي قد يخرج المواطن من قفص الظلم والحرمان الى متى الانتظار الى متى.

في حين اننا نرى حكومات اخرى في الدول المتقدمة تطور من اساليبها وتبحث عن الافضل ليس فقط لخدمة المواطن بل لانه مغروس في انفسهم حب التطوير والتغيير والابداع لان العمل هو العمل. المسؤول عندهم يهتم بالافضل ويدعم كل فكرة قد تساعد في حل جذري لمشكلة ما. ويسارع الى تنفيذ هذه الفكرة عند الانتهاء من دراستها والعمل على وضع خطة و و و و ثم خلال فترة قصيرة يأمر ب****ئها والاشراف عليها. حتى تظهر بشكل جميل وعصري.

لااعتقد بان في هذا البلد شخص كهذا وان وجد فليس للمواطن وانما لمن هم ارفع منه. وان اراد ان (يحسن) للمواطن فليس حبا له وانما للشهرة والظهور عبر شاشات التلفاز بهدف تحسين السمعة.
نحن لدينا الحلول والمسؤولين يترفعون بحجة انها غير علمية او انها لم تاتي من متخصص
لا وجود للتنظيم او التحسين او التغير ووالاهم من هذا كله لايوجد امانة وخوف من الله.
وقد كررها والدنا الحبيب المللك عبدلله بن عبد العزيز حفظه الله من كل شر على مسامع المسؤولين بتحمل الامانة وانهم مسؤولون عنها امام الله سبحانه وتعالى. ولكن اذا لم يغرس في الانسان الامانة والخوف من الله منذ الصغر فلن تجده عند الكبر حتى وان اقسم بالقران. والله اعلم

لا اريد الاطالة لان في جعبتي الكثير والكثير ولن ينتهي حتى نقف بين يدي الله وياخذ كل انسان حقه.
وليس لي الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل.

تحياتي
اقتباس مشاركة  (littlebride23)
موضوع رائع ولكن

ولكن مرت السنين ونحن نتكلم ونتكلم ونتكلم وبعض المسؤولين لهم دراية بما يحصل ولكنهم يصدون ويتهربون هه ((بداعي انغماسهم في ملذاتهم اقصد اعمالهم)) ليس لديهم الوقت الكافي للتفكير او ايجاد حل لمشكلة المواطن المسكين واذا كان الحل موجود فدراستها ستطول سنين اخرى الا ان ياتي مسؤول اخر وتدور الدائرة من جديد ونحن المساكين لاحول لنا ولاقوة
المشاكل تتراكم سنة بعد سنة ولم نرى ذلك الفارس الملثم الذي قد يخرج المواطن من قفص الظلم والحرمان الى متى الانتظار الى متى.

في حين اننا نرى حكومات اخرى في الدول المتقدمة تطور من اساليبها وتبحث عن الافضل ليس فقط لخدمة المواطن بل لانه مغروس في انفسهم حب التطوير والتغيير والابداع لان العمل هو العمل. المسؤول عندهم يهتم بالافضل ويدعم كل فكرة قد تساعد في حل جذري لمشكلة ما. ويسارع الى تنفيذ هذه الفكرة عند الانتهاء من دراستها والعمل على وضع خطة و و و و ثم خلال فترة قصيرة يأمر ب****ئها والاشراف عليها. حتى تظهر بشكل جميل وعصري.

لااعتقد بان في هذا البلد شخص كهذا وان وجد فليس للمواطن وانما لمن هم ارفع منه. وان اراد ان (يحسن) للمواطن فليس حبا له وانما للشهرة والظهور عبر شاشات التلفاز بهدف تحسين السمعة.
نحن لدينا الحلول والمسؤولين يترفعون بحجة انها غير علمية او انها لم تاتي من متخصص
لا وجود للتنظيم او التحسين او التغير ووالاهم من هذا كله لايوجد امانة وخوف من الله.
وقد كررها والدنا الحبيب المللك عبدلله بن عبد العزيز حفظه الله من كل شر على مسامع المسؤولين بتحمل الامانة وانهم مسؤولون عنها امام الله سبحانه وتعالى. ولكن اذا لم يغرس في الانسان الامانة والخوف من الله منذ الصغر فلن تجده عند الكبر حتى وان اقسم بالقران. والله اعلم

لا اريد الاطالة لان في جعبتي الكثير والكثير ولن ينتهي حتى نقف بين يدي الله وياخذ كل انسان حقه.
وليس لي الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل.

تحياتي
بارك الله فيك اختي على طرحك ومعاناتنا هي معاناتكم وشكرا لكي على المرور
السلام عليكم موضوع جميل اخوي سكوت بس تدري والله مستحيل يسوون اللى تقول يا اخي البلد مسيطرين عليه التجار ولو منحوا ارض لكل مواطن والله لتشوف انواع الاعتراضات من التجار ويقولون قطعتوا رزقنا يارجال والله ما فيه امل تتعدل الامور هذي في بلدنا
المفروض يكون اسمه
برنامج مساكيــــــــــ ــــــــــــــن
مومساكن
اقتباس مشاركة  (ام الرنيم)
المفروض يكون اسمه
برنامج مساكيــــــــــ ــــــــــــــن
مومساكن


الساعة الآن 01:28 .